.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتاب رعاية وتأهيل نزلاء المؤسسات الاصلاحية والعقابية

وفاء شهاب الدين

· المؤلف: د. مدحت ابو النصر


· الناشر: مجموعة النيل العربية

تعتبر ظاهرة تشرد وجنوح الأحداث من الظواهر الاجتماعية والأمنية السلبية التي تواجه المجتمعات الحديثة، وتحرص كل الدول على تقديم أوجه الرعاية المطلوبة للأحداث المشردين الجانحين وإعادة تأهيلهم، حتى يتوافقوا مع مجتمعهم ويصبحوا مواطنين صالحين وأعضاء منتجين وليسوا عالة على أسرهم والمجتمع. ولقد أصدرت الغالبية العظمى من الدول القوانين التي تضمن تحقيق الرعاية والحماية والتأهيل للأحداث المشردين والجانحين، وأنشأت لهم المؤسسات الإصلاحية التي توفر لهم برامج الرعاية والتعليم والإصلاح والتأهيل المناسب. والجريمة تمثل مشكلة أمنية واجتماعية واقتصادية وهي مثل أي ظاهرة اجتماعية أخرى لها خصائص منها أنها: نسبية وزمنية وتاريخية وحتمية، فلا يكاد يخلو منها أي مجتمع إنساني، وهي تتنوع من حيث طبيعتها وأشكالها وأنواعها والأساليب المستخدمة في تنفيذها، وتختلف من مجتمع لآخر، ومن زمن لآخر. ولقد تطورت علوم العقاب ورعاية المسجونين حيث أصبح الاهتمام يتجه نحو المناهج الحديثة للإصلاح والعلاج وإعادة التأهيل، أما العقاب والردع فيأتي في المرتبة الثانية. ويهتم الكتاب الحالي: «رعاية وتأهيل نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية» بمجالين من مجالات الدفاع الاجتماعي والرعاية الاجتماعية ألا وهما: مجال رعاية الأحداث المشردين والجانحين، ومجال رعاية المسجونين والمفرج عنهم وأسرهم. ويهدف الكتاب إلى إلقاء الضوء على أهمية رعاية هذه الفئات وحقهم في الإصلاح والحماية وإعادة التأهيل. وكذا يؤكد الكتاب على ضرورة تطوير وتحسين المؤسسات الإصلاحية والعقابية حتى تتحول إلى مراكز للإصلاح تساهم في خلق شخصية جديدة سواء للحدث أو للسجين، بحيث يتخرج من هذه المؤسسات مواطن صالح ويعود مرة أخرى إلى مدرسته أو إلى إحدى مواقع العمل يشارك مرة أخرى في الإنتاج والتنمية

وفاء شهاب الدين


التعليقات




5000