..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تراجيديا الحب في العزيزية

محمود داود برغل

 

القصة_1_العام_1971

همت به ... وهام بها..اغرم بها...واغرمت به.. إلا أن والدته رفضت رفضا قاطعا الزواج منها.. فهي من الأباعد...وفي جعبتها بنت من ذوي القربى.. فهم الأولى بهذا المعروف..!! ألمت بالعاشق الولهان وعكة صحية ..فأصبح وأمسى طريح فراش المرض..فأستسلم قلب الوالدة الحنون .. بالموافقة على عقد قرانهما على مضض....ما  !!!! أن استعاد الحبيب عافيته ..حتى عادت والدته حليمة.. لعادتها القديمة لترفض العقد وتفسخه...أصيب أهل الفتاة بالإحباط والذهول فقرروا تزويجها لضابط من أقربائها في الموصل حفاظا على سمعة العائلة...فيما حققت والدة العاشق مرادها بتزويجه من البنت التي  اختارتها.هي....بعد مضي عام جاءت الأخبار من الموصل إن الضابط قد توفاه الآجل بحادث سير..فعادت المظلومة إلى العزيزية متشحة بالسواد..فيما تواترت الأخبار عن إصابة العاشق بالتهاب الكبد الفيروسي وينازع الموت في أحدى مستشفيات العاصمة بغداد..كانت  إحدى وصاياه رؤية حبيبته قبل مماته..زارته في الردهة التي يرقد فيها..وكان ذلك متزامنا مع أكمال عدتها..أجهش الحبيبان بالبكاء  وشاركتهم بذلك والدته التي كانت عقبة كأداء بتتويج حبهما بالزواج..قدمت والدته اعتذارا لما حصل؟؟ طالبة الصفح والتسامح.  قبلت الحبيبة يد والدة حبيبها..قائله لها ... غفر الله لنا جميعا ما تقدم من ذنوبنا وما تأخر..بعد هذه الزيارة ب24ساعة فاضت روح العاشق رحمه الله إلى بارئها..وما أعلن عن إنهاء مجلس  عزائه في يومه الثالث .حتى جاْءت الأنباء من مستوصف العزيزية عن مفارقة عشيقته الحياة الدنيا وافدة على رب غفور رحيم .. حيث دؤن الطبيب في شهادة وفاتها أن السبب هو التهاب الكبد الفيروسي

وهو ذات السبب الذي كتبه الطبيب في شهادة وفاة الحبيب.ليضمهما التراب الطاهر لمقبرة وادي السلام .إلى اللقاء مع القصة الثالثة

محمود داود برغل


التعليقات




5000