هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الدكتورة هناء البياتي

وجدان عبدالعزيز

 

اسئلة الحوار :

لاشك ان الاستاذة الكتورة هناء البياتي اسم استطاع ان يترك بصمة ثقافية في مساحات الابداع العراقي ، فهي استاذة جامعية ذات مكانة اكاديمية متميزة ، اضافة الى انها شاعرة ومترجمة للشعر ، وهنا يكمن الابداع والقدرة في السير بطريق ليس سهلا ، الا وهو طريق الترجمة ... تقول في مقالة لها : (لقد تعاظمت أهمية الترجمة في العصر الحديث وألحت الحاجة إليها. وأصبحت من متطلبات الحياة الفكرية المعاصرة, لأنه أصبح من الصعب أن يكون لمجتمع ما استطاعة العيش منعزلا عن غيره من مجتمعات العالم بخاصة إذا كان راغبا في اللحاق بركب التطور والحضارة البشرية. وقد أدت الترجمة دورا مهما في حياة الشعوب وتقدمها باعتبارها قناة تنتقل بواسطتها الأفكار بين الثقافات العالمية المختلفة لذلك تهتم الأمم بها وقت السلم ووقت الحرب على حد سواء. فقد قال الرسول الكريم محمد (ص) "من تعلم لغة قوم أمن شرهم".) ، ونستطيع تعريفها بالتالي :

السيرة العلمية

الاسم الرباعي واللقب: هناء محمد عبد الرزاق يوسف البياتي

المرتبة العلمية: استاذ مساعد

العنوان الدائم: العراق, البصرة, جامعة البصرة, قسم اللغة الإنكليزية وآدابها.

البريد الألكتروني:nuaskabi@yahoo.co.uk

الشهادات العلمية:

1- الدكتوراه في الأدب الإنجليزي-مقارن(عربي-أإنجليزي), جامعة كلاسكو,بريطانيا (1989).عنوان الأطروحة: "كيتس و شيللي وبايرون في شعر نازك الملائكة" , اشراف د. ميشيل كرونن (قسم الادب الانجليزي) و بروفسور جون ماتك(قسم الادب العربي والدراسات الاسلامية).2- الدبلوم العالي في علم المكتبات والتوثيق, الجامعة المستنصرية, بغداد, 1980.عنوان الأطروحة: "مكتبة كلية الآداب , جامعة البصرة: دراسة ميدانية", إشراف د. عبد الجبار عبد الرحمن.3-البكالوريوس في اللغة الإنجليزية وآدابها, جامعة البصرة, كلية الآداب, قسم اللغة الإنجليزية وآدابها, عام 1978.

الخبرات العلمية والإدارية:

1-أستاذ مساعد , قسم الترجمة 2012 -2- رئيس قسم اللغة الانكليزية ( 2011-2012)3- أستاذ مساعد, قسم اللغة الإنكليزية, جامعة البصرة (1989- 2012 )4-,4- أستاذ مشارك, جامعة جرش وجامعة الحسين بن طلال (2002-2005 )5- مديرة مكتبة كلية الآداب, جامعة البصرة (1981-1982) (2009- 2011)6- مساعد باحث ومسئولة مختبر اللغة الإنجليزية, قسم اللغة الإنجليزية, جامعة البصرة (1980-1982)

 

بحوث و مقالات وندوات وحوارات ومحاضرات عامة:

 

1-" الشعر النسائي المكتوب بإسم مستعار", باللغة الإنجليزية, مجلة كلية الآداب, المؤتمر الأول, جامعة البصرة, 2002.

2- "ألتأثر الأدبي ومصطلحات أخرى في الأدب المقارن" , ", باللغة الإنجليزية, مجلة أبحاث البصرة, كلية التربية, جامعة البصرة, 2000.

3-"الأدب المقارن بين المنهجية واللامنهجية مع إشارة خاصة الى الجامعات العربية" باللغة العربية, مجلة آداب المستنصرية, ع: 30, المؤتمر التاسع, 1997.

4-"أضواء على التأثير الأدبي ألأوربي في شعر شاعرة عراقية (نازك الملائكة)", باللغة الإنجليزية, سلسلة مقالات في جريدة بغداد اوبزيرفير, 1994, ع: 18,21,30, 1994.

5-"البنج في التراث العربي والتراث الأوربي", باللغة العربية, مشترك مع د. حامد فليفل, مجلة كلية الطب, جامعة البصرة, 1995.

6-"الرموز الأسطورية والدينية والأدبية في شعر الشاعرة العراقية نازك الملائكة", باللغة العربية, مجلة كلية الآداب, جامعة البصرة, 1996.

7-"الأسطورة بين نازك الملائكة والسياب", ", باللغة العربية, مجلة كلية الآداب, جامعة البصرة, , مشترك مع د. سمير كاظم, 1995.

8-"الذخيرة الأدبية مصدر مهم للشعراء الرومانسيين العرب بشكسبير", مجلة كلية الآداب, جامعة البصرة, 1991.

9- "تجربتي في تدريس الأدب الإنجليزي في الجامعات العراقية والأردنية", باللغة الانجليزية , ندوة " تدريس الأدب الإنجليزي" قسم اللغة الإنجليزية" كلية الآداب, جامعةالبصرة, 2009.

10-" تعليق على محاضرة ألقتها الشاعرة العراقية نازك الملائكة في جامعة الكويت عام , بعنوان " الشاعر واللغة" ,1974", (المحاضرة مسجلة على شريط كاسيت بصوت الشاعرة), مؤتمر سلامة اللغة العربية, كلية التربية, 2008.

11-" التراث الأدبي الروائي الفرنسي في شعر نازك الملائكة مع إشارة خاصة الى رواية أناتول فرانس )تاييس)",باللغة العربية, ندوة قسم اللغة العربية, جامعة البصرة, 2007.

12-"تدريس الأدب المقارن في المدارس الثانوية, ندوة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها ,باللغة الانجليزية, كلية التربية, جامعة البصرة, 2001.

13-" عن الأدب المقارن", محاضرة ألقيت على أساتذة قسم اللغة العربية والإنجليزية, باللغة العربية, كلية الآداب, 1997.

14-"الأدب المقارن في الجامعات العراقية", محاضرة ألقيت على أساتذة وطلبة قسم اللغة العربية والإنجليزية, باللغة العربية, 1995.

15-"نازك الملائكة: هل أنت شاعرة رومانسية؟ حديث أجرته د. هناء البياتي",عالم الكتب والمكتبات: فصلية متخصصة, ع:7, 1995.

16- "الشاعرة نازك الملائكة في حوار قديم عن قضايا الشعر المعاصر: ليس هناك "رومانسية عربية .." حوار أجرته د. هناء البياتي مع الشاعرة نازك الملائكة, جريدة الجمهورية, الثلاثاء, 12 كانون الأول , 1995

17- التأثير في الأدب المقارن", ندوة قسم اللغة الإنجليزية, باللغة الانجليزية, كلية الآداب, جامعة البصرة, عام 1994.

18-" نازك الملائكة والتراث الأسطوري", محاضرة ألقيت في المركز الثقافي, جامعة البصرة,1994.

19-" شكسبير مصدر مهم للشعراء الرومانسيين العرب"و"شعراء رومانسيون في شعر نازك الملائكة" , محاضرتان ألقيتا في الجامعة التونسية على طلبة وأساتذة قسم اللغة الإنجليزية, باللغة الانجليزية, 1991.

20- ترجمة الشعر, ندوة باللغة الانجليزية, قسم اللغة الانجليزية, كلية الآداب, 2009.

21- مشواري مع الشاعرة العراقية نازك الملائكة, باللغة العربية, ندوة تأبينية للشاعرة, مركز دراسات الخليج, 2009.

22- الأدب الالكتروني, ندوة باللغة الانجليزية, قسم اللغة الانجليزية, كلية الآداب, 2010.

23-"تجربتي في تدريس الأدب الانجليزي في العراق والاردن", باللغة الانجليزية, قسم اللغة الانجليزية, 2010.

20- ترجمة الشعر, ندوة باللغة الانجليزية, قسم اللغة الانجليزية, كلية الآداب, 2009.

21- مشواري مع الشاعرة العراقية نازك الملائكة, باللغة العربية, ندوة تأبينية للشاعرة, مركز دراسات الخليج, 2009.

22- الأدب الالكتروني, ندوة باللغة الانجليزية, قسم اللغة الانجليزية, كلية الآداب, 2010.

23- مجموعة مقالات عن الأدب المقارن في جريدة المنتدى للفكر والثقافة:

1-   الأدب المقارن في الأوساط الجامعية العربية, السنة الأولى- العدد 13 , 15تموز 2012

2-    تدريس مادة الأدب المقارن في الجامعات المصرية, السنة الأولى, العدد 12, 15 حزيران 2012.

3-   دراسة الأدب المقارن فيما وراء حدود بلد معين, السنة, العدد 15, 15 أيلول 2012.

24- "ربنزل" في الأدب العالمي, بحث, مخطوطة,2012.

25- مقالات في الدراسات المقارنة, مع مجموعة من الباحثين, منشورة الكترونيا,2012

26- "شجرة الشعر", مجموعة شعرية باللغة الانجليزية, مع مجموعة من طلبة اللغة الانجليزية, جامعة البصرة, دار الكتب, 2012.

27- "براعم الزهور :مجموعة شعرية باللغة الانجليزية, مع مجموعة من طلبة اللغة الانجليزية, 2013.

28-"تدريس الشعر من خلال الأنشطة الأكاديمية", المؤتمر الدولي الثاني لكلية اللغات, جامعة الموصل, آذار, 2013.

29-"الترجمة والأدب المقارن", ندوة قسم الترجمة, كلية الآداب, جامعة البصرة, نيسان, 02013

30-"التوبة والخطيئة في شعر نازك الملائكة", ندوة كلية الآداب "دور الأديان في معالجة الخطيئة الاجتماعية", جامعة البصرة.

 

نشاطات أخرى:

 

1 - كتابة مسرحية باللغة الانجليزية من قبل بعض طلبة قسم اللغة الإنجليزية بمشاركة (الدكتوره هناء البياتي)، بعنوان "وداعا لندن"، 1993.

2- معرض الشعر و الرسم، قسم اللغة الانجليزية, كلية الآداب، جامعة البصرة, 1994 , 2007.

       3- معرض أساطير ، قسم اللغة الانجليزية, 1993.

4- ربنزل:  حكاية خرافية - ترجمة و رسم 25 لوحات , 1995.

5-إلقاء قصيدتين باللغة العربية, في جدة والنادي الأدبي بجدة والرياض، 2009.

6- إلقاء قصيدة باللغة العربية في مهرجان ملتقى الحسين، كلية الآداب، جامعة البصرة، 2009.

7- ندوة حول الدراسات المقارنة في العلوم الإنسانية، بالتعاون مع كلية الآداب، جامعة البصرة،  (CSA )"جمعية الدراسات المقارنة", المؤتمر التأسيسي ,2010.

8- المشاركة بمهرجان المنتدى الأدبي (إلقاء قصيدتين من الشعر المترجم), مركز دراسات الخليج , جامعة البصرة, 2013.

9-المشاركة بمهرجان "أغنية القمر", قسم الترجمة, الدراسات المسائية,2013.

حاولت ان اقتنص من وقتها ، بحوار قصير لتضيء لنا مسيرتها الثقافية في مضمار الترجمة وغيرها ..

فكانت اسئلتي كالتالي :

 

س ـ تبقى الذات الانسانية باحثة عن جمالية الحياة منذ ان تبدأ تلمس نموها المعرفي .. من هذا اجدك بدأتي شاعرة ، ثم اصبحتي مترجمة للشعر .. اين تجدين ذاتك في

ابداعك الشعري ام في الشعر المترجم وهو قد يقترب من الابداع الشعري كثيرا ؟؟

 

 ج ـ أحيانا أجد ذاتي في الشعر الذي أكتبه وأحيانا في الشعر المترجم. عندما توقفت عن كتابة الشعر لأسباب خاصة قررت البحث عن متنفس آخر فوجدته في الشعر المترجم

 

س ـ الترجمة فن صعب والاصعب فيه ترجمة الشعر او الانواع الادبية الاخرى ، حتى سميت الترجمة خيانة للنص الادبي .. كيف تعاملتي مع نصوص اللغات الاخرى؟

ج ـ بلا شك  إن الترجمة فن إبداعي صعب لا يجيده الا من هو متمكن من لغتين : المترجم منها و المترجم  اليها. وعلى المترجم أن يكون خبيرا باللغتين على السواء. و غالبا مايوصف الشعر المترجم بأنه خيانة للنص الاصلي.  وتعليقي هنا هو ان الترجمة بشكل عام لابد أن تكون خيانة للنص الاصلي لاننا لا يمكن أن نجد لغتين متطابقتين  تماما فلابد من وجود بعض الاختلافات في التراكيب والمصطلحات وحتى المفردات في بعض الاحيان.  وهنا لابد للمترجم أن يكون مطلعا على هذه الفروقات ويتصرف بالنص  عند الضرورة حتى يجد مايقارب النص الاصلي في اللغة المترجم اليها .  غالبا ما يتهم الشعر بأنه خيانة للنص الأصليي, وهنا أعلق على إن كلمة "خيانة "في الترجمة لا تعني بالضرورة الخيانة بدلالتها السلبية بل تعني الخيانة هنا التصرف بالنص الأصلي وهذا التصرف في بعض الاحيان يكون في النثر والشعر على حد سواء .  أحيانا  تنجح الترجمة الحرفية  وأحيانا يحتاج المترجم الى  الترجمة التفسيرية أو الترجمة الحرة. هذا  يعتمد إعتمادا كليا على النص في اللغتين.  ولكي يكون المترجم ناجحا في ترجمته عليه أن يجرب كل أنواع الترجمة, فليبدأ بالترجمة الحرفية ولينتهي بالترجمة الحرة أو الترجمة بتصرف وعليه الإعتراف بهذا التصرف ..

 

 س ـ مشاريعك المستقبلية .. هل لديك نية في اصدار خاص لترجمة مشاهير الشعر الانكليزي الحديث ؟

 

ج ـ أنا  لست من النوع النشط في النشر الورقي .  لدي أكثر من 30 قصيدة مترجمة , بعضها منشور الكترونيا.  وأفكر في نشرها عن قريب.  دائما أقول عن قريب. ولكن متى يحين موعده لا أدري فإنشغالي بإدارة قسم الترجمة في هذا العام وقسم اللغة الانجليزية العام الماضي وقبلها بإدارة مكتبة الكلية قد شغلني  متابعة نشر أعمالي بالشكل المطلوب. النشر الالكتروني أسهل بكثير من النشر الورقي المكلف والذي يحتاج الى متابعة.   حاولت انشر مجموعة شعرية ثانية باللغة الانجليزية كانت عبارة عن منافسة شعرية بين طلبة ..  المدارس المتميزة في البصرة وطلبة قسم اللغة الانجليزية  اسميتها "براعم الزهور" إشتركت معهم بقصيدة طويلة عنوانها "الكلية في هذا الزمان وذاك"  ورغم إنني حصلت على جميع الموافقات الرسمية إلا إنها لم تنشر  لحد الان بسبب العراقيل التي وضعت  أمامها من قبل  الذين لا يريدون لمثل هذه الاعمال أن ترى النور.   أنا مصرة على  نشرها  عندما أجد لدي الوقت الكافي. ولو خارج الجامعة كما فعلت في المجموعة الاولى لأنني واثقة من مستواها الابداعي الذي قدمه   طلبة متميزون  تتراوح أعمارهم

بين الرابعة عشرة والثانية والعشرين

 

س ـ كونك استاذة ورئيسة قسم الترجمة ، كيف توفقين بين الابداع والترجمة والادارة ؟

 

ج ـ العمل الاداري يقتل الابداع في أغلب الاحيان لان الكثير من الوقت يضيع من أجل متابعة الاعمال التي تتطلبها المصلحة العامة للقسم ولو إن الاداري عندما يكسب الخبرة   يستطيع أن يبدع في عمله ولكن بالنسبة لي الابداع في العمل الاداري شئ والابداع في مجال التخصص شئ آخر لان الاول يكون على حساب الآخر. لذا تراني وانا في خضم العمل الاداري اركز على النشاطات الابداعية  لي ولغيري من الطلبة والتدريسيين

 

 س ـ مالذي يجعلك توافقين على العمل الإداري إن كان هذا العمل يشغلك عن العمل الابداعي؟ 

  

ج ـ الذي يجعلني أقبل بالعمل الاداري هو أولا  رغبتي أن أكون عند حسن ظن المسئول الذي إختارني لهذا العمل وثانيا روح التحدي الموجودة لدي كإمرا'ة في مجتمع مازال يرى إن المكان الانسب للمرأة هو البيت.  هناك الكثير في مجتمعنا من لا يعترف بكفاءة المراة للعمل الاداري ويحاول وضع العراقيل أمامها لإفشالها كي يفرغ الكرسي له ولجماعته.  ومن هنا يبدأ التحدي فأما أكون أو لا أكون. 

 

س ـ خارج سياق الادب ، داخل سياقات الحياة ، كيف هي صورة المرأة العراقية في الحياة الثقافية وجهودها الابداعية وصورتها في الحياة العامة بمنظورك الخاص كونك امرأة ؟

 

ج ـ المراة العراقية مبدعة في كل شئ وهي بحاجة  الى دعم الرجل أبا وأخا وزوجا وزميلا وصديقا  وبدون هذا الدعم تتعثر خطواتها وتعود بها الى المربع الاول وهو البيت. والحمد لله إن هناك الكثير من الرجال  الذين يدعمون المراة ويقفون الى جانبها. وأنا أصفهم بالرجال الواثقين من إمكانياتهم ولا ينظرون الى المرأة نظرة دونية بل منافس جاد. لهم وهناك من  يقلل من إمكانية المرأة الابداعية وهؤلاء هم الرجال غير الواثقين من أنفسهم فيكون شغلهم الشاغل منافسة المرأة لهم.  المراة في الوقت الحالي تعاني معاناة كبيرة في العمل في الحياة الثقافية  من هؤلاء الشريحة من المتخلفين.  وبالرغم من ذلك نجد عددا كبيرا من المبدعات العراقيات في الساحة الثقافية يتنافسن جنبا الى  جنب  مع الرجال المبدعين. ويتحملن إنتقادات  المتخلفين من الرجال الذين يصنفون بالمثقفين.

 ا

س ـ هناك سؤال مهم .. لاي مترجم لاداب لغة اخرى تكمن الاهمية في مدى التفات المترجم الى العلاقة بين النص في اللغة الام والقاريء في لغة اخرى .. ومدى الاستجابة

التي يحاول المترجم التعويل عليها؟

 

ج ـ هنا إمكانية المترجم وإبداعه هي الحكم الفاصل. إن كان المترجم موهوبا ومتمكنا من اللغتين ومتخصصا في موضوع الترجمة سيبدع في إيصال النص الاصلي للقارئ بشكل مؤثر وسيجعله يستجيب الى النص و ربما يتأثر به أكثر من تأثره بالنص الاصلي.

 

س ـ بتحولات القصيدة العربية واستقرار تعكزها على النثر ، قد سهل هذا على المترجم العربي من اللغات الاخرى مدى صحة هذا؟

 

 ج ـ هذا الكلام صحيح الى حد كبير في ترجمة الشعر لان المحافظة على الشكل الشعري والايقاع الاصلي يعد من أصعب الامور في ترجمة الشعر إن لم يكن مستحيلا. في مشواري الطويل في ترجمة الشعر ، حيث ترجمت لحد الان أكثر من 30 قصيدة نشرت بعضا منها في المواقع الالكترونية،  قمت بخلق قصائد تميل الى شكل القصيدة النثرية وقد ساعدني هذا الشكل كثيرا فمن خلاله إستطعت أن أخلق قصائد عربية من القصائد الانجليزية.  وكل من يقرأها يظن  أنني كتبتها ولم أترجمها.  

وجدان عبدالعزيز


التعليقات




5000