.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من أوراق جندي مجهول عراقي؟

لطفي شفيق سعيد

علاء جاسم الأمين ملازم ثان من أبناء مدينة المقدادية ( شهربان) أستشهد في 14 رمضان وهو يدافع عن جمهوريته في وزارة الدفاع ولازال أهله يفتشون عن جثمانه بالرغم من مرور خمسين عاما على استشهاده في ذلك الأنقلاب المشؤوم ولم يحصلوا على رد اعتباره وتعويضهم مثلهم مثل جميع من استشهد وسجن في انقلاب عام 1963

عيون شهربان

حمراء كفرط الرمان

تذرف الدمع من زمان

تسأل الرائح والغادي

وتنشد السهل والوادي

وتلح بالسؤال

في كل حين

عن فتى اسمه

علاء جاسم الأمين

البعض قال:

أنا رأيناه

في 14 رمضان

عند الساعة 14

من ظهيرة جمعة الرماد

في شباط السواد

حيث لم تقم صلانها

في الأوان

ولم يسمع الآذان

في جامع ( الأزبك)*

رأيناه بعدها في المساء

ينام فوق سفافيد السياج *

في وزارة الدفاع

بالرغم من سطوة الموت

عيناه مفتوحتان

عين على الجمهورية والفداء

وعين على الخسة والأعداء

وحوله تناثرت

فوارغ القنابر والرصاص

يمر خط الموت

بين السدادة والأبهام

وعندما آلت شمس النهار

الى الغروب والزوال

ومن خلال السحب والدخان

أطل قمر ال14

المشنوق في السماء

يرسل ضوءه الأصفر

فوق جبينه اللجين

وشعره الأشقر

حطت على صدره

حمامة الحسين

تنوح بقربه

بصونها الحزين

سألت مرة من أهله

هل تعرف مثواه

أجبت في ألم

يمكنكم أن تسألوا

الشمس ساعة الغروب

وكيف صار لونها

يميل للشحوب

أو تسألوا دجلة الخير

وموطن الطير

كيف يدفن

البطل المجهول

الكل سيقول

يدفن في القلب

ذكراه لن تزول

 

معاني-

الأزبك - جامع مجاور لوزارة الدفاع القديمة

السفود -سيخ الحديد والجمع سفافيد أي أسياخ

 

14 رمضان بعد خمسين ع


ام

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: خالد جواد شبيل
التاريخ: 2013-07-25 03:54:40
الأديب الفنان والمناضل لطفي شفيق سعيد
نبل منك أن تذكر صديقك البطل الشهيد علاء جاسم الأمين ابن شهربان الرمان،الذي خر مضرجا بدمائه أمام بوابة وزارة الدفاع في صبيحة يوم الإنقلاب الدموي في 8 شباط عام 63 دفاعا عن الجمهورية...ومما يحزن حقا هو عدم العثور على جدث الشهيد رغم الجهود المضنية التي بذلها ذووه..قصيدتك هذه تذكرني بمرثية لوركا لصديقه مصارع الثيران أخنثيوس.. أبا فراس إن في ذاكرتك كنوز ثمينه من الذكريات عن أناس عاشرتهم سجين رأي أوطليقا عسكريا ومدنيا ، رجائي أن تكتب عنهم بالله عليك..اسلم، شكرا للنور.




5000