..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ارتفاع أسعار مختلف السلع والمواد الغذائية الأساسية والرمضانية قبل شهر رمضان الكريم..

عزيز البزوني

..على الرغم من زيادة مفردات البطاقة التموينية

مع حلول شهر الصيام تبدأ أسعار السلع والمواد الغذائية التي يحتاجها المواطن

العراقي خلال الشهر الفضيل بالارتفاع تدريجيا الى إضعاف سعرها  نتيجة للطلب المتزايد عليها من قبل الصائم التي يرغب بتوفرها على مائدته حيث أن اغلب التجار يستغلون الفرصة برفع ثمن المواد الضرورية خلال شهر رمضان المبارك , حيث تشهد الأسواق العراقية سنوياً مع قرب حلول شهر الطاعة ارتفاع باهض بالأسعار ولاسيما البقوليات, أن  الأيام المقبلة ستكون هنالك حركة تسوق نشطة على جميع الأصناف بحيث تستمر حتى الأسبوع الأول من الشهر الفضيل ليتسنى للمواطنين تأمين كافة احتياجاتهم من مختلف السلع والمواد الغذائية الأساسية والرمضانية , وأصبحت ظاهرة ارتفاع أسعار المواد الغذائية متكررة ومن الصعب إيجاد حل لها نتيجة للطلب عليها من قبل الفرد العراقي على الرغم من زيادة مفردات البطاقة التموينية من قبل وزارة التجارة  بعد إضافة مواد أخرى إليها  حيث أعدت الوزارة خطة تسويقية لتوزيع 3 كغم من مادة الرز البسمتي لكل مواطن على مرحلتين بواقع كيلو ونصف بالنصف الأول من شهر رمضان وكيلو ونصف في النصف الثاني من ذات الشهر، إضافة إلى الحصة الاعتيادية". وكذلك  توزيع نصف كيلو غرام من مادة العدس لكل مواطن مع خمس كيلوات من مادة الطحين الصفر لكل عائلة إضافة الى حصة الفرد من بقية مفردات البطاقة التموينية

السيطرة على الأسواق يقلل جشع التجار

طالب الخبير الاقتصادي احمد حسن الساري وزارة التجارة باتخاذ إجراءاتها الضرورية للسيطرة على أسعار المواد الغذائية في السوق المحلية ، خلال شهر رمضان المبارك.

وقال الساري أن وزارة التجارة مطالبة بتوفير المواد الغذائية الضرورية والذي يحتاجها الصائم بمائدته في السوق المحلية من خلال توزيع مفردات البطاقة التموينية بوقت مبكر، وكذلك

السيطرة على السوق من خلال تحديد الأسعار وطرح مواد غذائية بأسعار تنافسية، لكي لا تتيح الفرصة للتجار برفع الأسعار. الى ذلك قال الخبير الاقتصادي مجيد محسن ان سوء الإدارة الحاصل في اغلب مفاصل الدولة وليس فقط وزارة التجارة هو من يساهم في عدم السيطرة على أسعار المواد الغذائية سيما وانا مقبلين على شهر رمضان المبارك

  إرباك حسابات المواطن البسيط

أوضح محمد راضي  5 3  عاماً أن" ارتفاع أسعار المواد الغذائية في التوقيت بالذات هو إشغال المواطن العراقي في أكله وشربة وعدم خروجهم إلى الشارع العراقي اعتراضاً على المشكلات السياسية التي بات السياسي العراقي يحبها ويعتبرها جزءاً من عمله. وتابع "، لا اعتقد أن الارتفاع الذي يحصل في كل عام وقبل أي مناسبة هو مبرر وغير مقصود كون التاجر العراقي يستورد احيانا من مناشى عالمية كالصين واوربا وهذه البلدان ليسوا مسلمين ولايرفعوا تلك الأسعار قبل شهر رمضان المبارك الذي يخص المسلمين فقط

وقال المواطن ابو نرجس (أكاديمي) أن "ارتفاع الأسعار بالنسبة للمواد الغذائية قبيل شهر رمضان المبارك وارتفاع أسعار الألبسة ما قبل الأعياد هو ناتج عن عدم مراقبة الحكومة إلى هذه الظواهر التي تساهم في الحد من قابلية الشراء لدى المواطن البسيط. وأضاف اذا استمر الارتفاع حتى نهاية شهر رمضان سيربك الآلية التي وضعتها لأداره منزلي مالياً، مطالباً الجهات المسؤولة في اخذ الحذر من ضعاف النفوس في التلاعب بأسعار البضائع . وقد طالب مواطنون ومختصون في الشأن الاقتصادي الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من ارتفاع أسعار المواد الغذائية قبيل شهر رمضان المبارك مشيرين الى ضرورة توفير المواد الخمسة المهمة.

تاجر الجملة وليس بائع المفرد

إياد عبد الحسين بائع خضر قال إن ارتفاع الأسعار سببه علوة التسوق ( سوق الجملة) حيث إن السعر الذي يبيع به الفلاح هو الذي يحكم حركة الأسعار وليس بائع المفرد فقط .
وأضاف عبد الحسين إن أسعار البقوليات هي الأخرى شهدت ارتفاعا حيث إن أسعار العدس والفاصوليا والرز إضافة إلى ابرز المواد سجلت ارتفاعا كبيرا متهما تجار الجملة ببيع هذه المواد بأسعار مرتفعة لتجار التجزئة مستغلين حلول شهر رمضان المبارك

زيادة اسعار المواد الغذائية  بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك

 شهدتْ أسعار المواد الغذائية والخضراوات ارتفاعاً ملحوضاً بالتزامن مع بداية حلول شهر رمضان المبارك. وقال مواطنون في احاديث ان أسعار المواد الغذائية والخضراوات شهدت ارتفاعا ملحوظاً بالأسعار بالتزامن مع قرب شهر رمضان المبارك، موضحين ان معظم أسعار المواد الغذائية والخضراوات زادت بواقع الفين الى ثلاثة الاف دينار في حين من المحتمل ان ترفع أسعار هذه المواد في الأيام الأولى من الشهر المبارك.

 وأضافوا الى ان سعر السكر والتمن بلغ حالياً 2500 دينار والزيت والبقوليات فأسعارها تتراوح مابين 3000 - 3500 الف دينار، مضيفين الى ان الحليب ارتفع سعره الى 3500 والطحين ذات النوعية الجيدة الى الف دينار للكيلو الواحد. واوضحوا ان أسعار الفواكه هي الأخرى ستشهد زيادة تتراوح 500 - 1000 دينار وكذلك الحال ينطبق على الخضراوات. وأشاروا الى ان سعر نومي البصرة والذي يستخدم في شهر رمضان بضاعة العصير بلغ سعره حاليا 10 الاف دينار فيما كان سعره في الأشهر الماضية 8 الاف دينار وكذلك الحال مع التمر هند الجاف كان سعره 5 الاف دينار.

وأضافوا انه التمر العراقي والذي نشتهر به سعره حاليا بحدود 3 الاف دينار، فيما رجحوا ارتفاع اسعار اللحوم في شهر رمضان الى 18 الف دينار. وأوضحوا ان أسعار الفواكه كالموز 1500 دينار والبطيخ الكيلو بالف دينار وكذلك الرقي أيضا بذات السعر فيما بلغت أسعار التفاح والعنب 1500 دينار، لافتين الى ان المواد التي تستخدم في صناعة العصائر مثل نومي بصرة سعر الكيلو الواحد حاليا 10 الاف دينار والتمر هند 5000 الاف دينار واللبن الجاف 2000 دينار للكيلو الواحد

عزيز البزوني


التعليقات




5000