.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من عجائب خلق الله: الدولفين

أ د.حميد حسون بجية

قال تعالى في سورة الجاثية، الآيتين 3-4:

 

(إن في السماوات والأرض لآيات للمؤمنين. وفي خلقكم وما يبث من دابة آيات لقوم يوقنون).

 

ورد في الموسوعة العربية الميسرة(2001 ج2 : 1124-1125) أن الدولفين حيوان ثديي مائي، وهو من الحيتان ذوات الأسنان، ويعيش في المحيطات والأنهار أحيانا. والدلافين حيوانات ضخمة يبلغ طولها أكثر من مترين ونصف، أما وزن البالغ منها فيكون بحدود مائة وأربعين كيلو غراما. وغالبا ما يكون الذكر أضخم من الأنثى. والفرق بين الدولفين وبين خنزير البحر الذي يشبهه، خطمه المستدق الشبيه بالمنقار، ويبلغ طول منقاره بين 5-6 إنجات(أي 12-15 سنتمترا). وهي معروفة بالذكاء والمرح وبصداقتها للإنسان (موسوعة المورد،1980 المجلد3: ص210).

 

وقد ورد في موسوعة لاروس(2006: 152)أن تركيبة جلد الدولفين الصقيلة لا تسمح بأن تحدث حوله دوامة عندما يسبح في الماء. كما أن الدلفين الكبير قادر على الوثب عاليا خارج الماء. كما ورد في موسوعة ماكميلان(1988: 374-375)أن الدلافين تعيش في مجاميع وتتغذى على الأسماك بشكل رئيس، وغالبا ما ترافق السفن.. وطبائع الدلافين وتصرفاتها تدعو إلى العجب حقا.. وهي تعيش في مجاميع، وتبلغ سرعتها 25 عقدة بحرية في الساعة. أما عمرها فيبلغ الثلاثين عاما أحيانا. وهي مخلوقات على قدر كبير من الذكاء ولها قابليات متقدمة للتواصل فيما بينها، وتتمتع الدلافين بقدرة كبيرة على اكتساب المهارات، كما أنها تتفاهم بالأصوات التي تمتلك منها ما يقارب 200نوعا. وهي تستخدم الصدى لمواكبة مسيرتها, ولها جهاز سمعي يعتمد على ما يشبه الرادار.
ويقول العلماء أن صغار الدلافين تتخذ لها صوتا محددا يعتبر اسما خاصا وشخصيا لها يعينها في تحديد هويتها عند التخاطب والاجتماع مع أقرانها. وإذا كان الإنسان ومخلوقات كثيرة غيره تتنفس لاإراديا، فالدلافين تتنفس عندما تحتاج إلى ذلك. ولذلك فعند النوم يبقى نصف دماغها مستيقظا لئلا تفقد حياتها خلال نومها بسبب تنفسها الإرادي.

 

لكن الأغرب من كل ذلك، هو أن أنثى الدولفين قبل الولادة، وبعد حمل يدوم لمدة اثني عشر شهرا، تكون ثقيلة الحركة، لذلك يقترب منها أنثيان من الدلافين لمساعدتها أثناء ولادتها. فتبدآن بالسباحة حولها لتمنعا أي ضرر تتعرض له في حالتها الحرجة هذه. فهي معرضة لخطر الكائنات البحرية الضخمة الأخرى مثل أسماك القرش الفتاكة، التي قد تقضي على الأم والمولود معا. في حين تقوم أنثى ثالثة بالعناية بالدولفين الوليد الذي تتعلق حياته كليا بما يقوم به حال ولادته. وهذا من أعجب العجائب! فتقوم تلك الأنثى باصطحابه طوعا أو كرها إلى سطح الماء ليأخذ قسطا من الهواء تتوقف حياة الصغير المستقبلية عليها. فهذا النفس له تأثير كبير على رئتي الدولفين الصغير وطريقة تنفسه في أعماق البحر خلال حياته كلها. فالدلفين الصغير يبقى مدة لا تقل عن سنة ونصف معتمدا في تغذيته على أمه. بعدها يكون باستطاعته تأمين غذائه بنفسه.

 

فسبحان من هدى هذه الحيوانات لمثل تلك الأمور الضرورية لحياتها.

 

أ د.حميد حسون بجية


التعليقات




5000