..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مصر بعد الإنقلاب على الشرعية الدستورية

محمود الدبعي

 ما يثبت أنها مؤامرة على "مصر الدولة" قبل كل شيء هو أنه لم يمضِ على "حكم" الإخوان سوى سنة واحدة لم يمر يوماً واحداً دون "ضجة وتخريب" تهُدُّ كل شيء, فكيف يحق للبعض هدم الديموقراطية؟ دون إعطاء فرصة تدوم المدة الدستورية ليتم الحكم على نجاح أو فشل هذا "الحكم", رغم أنني لست من الإخوان المسلمين اقول كلمة حق و هي واجب إعطاء الفرصة الدستورية للإخوان, إن فشلوا يُنتخب آخرين, لكن هذا يثبت أنها مؤامرة. هي لـ "تدمير مصر" كما "يدمرون سوريا" لكن بوسيلة آخرى الغريب أن الأمر هو إلهاء دولة مصر بدعم من الأقباط عن دورها الريادي في قيادة الأمة العربية نحو التحرر من قبضة الإستعمار الحديث.

والسؤال المطروح اليوم : هل تنزلق مصر لحرب اهلية تدمر مكتسبات ثورة 25 يناير بعد اسقاط العسكر لحكم الإخوان و التحفظ على الرئيس الشرعي و اعتقال قادة الإخوان و في مقدمتهم المرشد العام و رئيس حزب الحرية والعدالة و رئيس مجلس الشورى و اغلاق القنوات الإسلامية و مكاتب الجزيرة بمصر ؟


لقد بدا واضحا أن مسألة اعادة ثورة 25 يناير لأصحابها على يد العسكر، حجة واهية .. وأن هناك وراء تلك التحركات المشبوهة أيد خبيثة ..هي الأيدي الأمريكية و الصهيونية بالتحديد ..وكل حلفائها وعملائها من المتطرفين القوميين واليساريين والشوفينيين والعنصريين .. و الطائفيين الأقباط وأعداء التقدم والإسلام - الذين يتوهمون أن زوال حكم الإخوان هو المفتاح السحري لحل جميع مشاكل مصر.


مشكلة مصرالسياسية كانت مفتعلة و أخونة اجهزة الدولة كانت كذبة و تخريب اقتصادها خطة مدروسة و فقدان اساسيات الحياة قائم على تهيج الجياع و المحرومين على إخوان مصر. ويبدو ذلك جليا في معاداة الشارع المصري لحكم الإخوان و شماتتهم بالرئيس الشرعي محمد مرسي و حرق مقراتهم و نهب محتوياتها و قتل العشرات منهم.


ما على الشعب المصري المخدوع إلا أن يتعرف اليوم على عدوه من صديقه وأن يحسم الأمر و يعيد الشرعية لأصحابها مهما جيش المعارضون من غوغاء و كل أنواع العملات المشبوهة ..والمدفوعه من الموساد وحلفائه الأمريكان وأشباههم ..وكافة ذيولهم المتنوعة والمتداخلة .. والعابثة !

وعلى الإخوان المسلمين أن يعوا الدرس و يتعلموا من اخطائهم و أن يعيدوا حساباتهم و ان يرتبوا بيتهم الداخلي و ان يبتعدوا عن الكولسة و تحيد الرموز التي تخالف قياداتهم الرأي و أن يصطلحوا مع الجميع و أن ينتخبوا قيادة شابة تقود مسيرتهم الى قلوب الناس و لهم بأربكان عبرة حيث نجح في الوصول الى رئاسة الحكومة و لكن لم يمر عليه عام حتى انقلب عليه العسكر و سجن و منع من ممارسة السياسية و صعد نجم ارذوقان و قاد الأمة التركية نحو النجاح و الإزدهار بحنكة سياسية لا مثيل لها.

محمود الدبعي


التعليقات




5000