..........

د.علاء الجوادي 
......... 
..............  

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العيـــــــــــــــــــون

عبد الجبار الساعدي

الله الله مــــن سحـــــر العيون

وهي التي تأمن لنا احدى الحواس الخمس التي وهبها الله الينا ( النظر )
و الأنسان منذ خلقه الله عز وجل وهو متأنق في جماله وعنفوانه ولو اردنا ان نتفحص وندقق في هيكل الانسان واعضائه فتجد ان جماله يتواجد ويكمن في عيونه والوانها واشكالها ومنها الون لأسود القاتم ذو الفص الصغير والبياض الكبير الذي يسحر الأنسان ومنها الون الأزرق وحدة انبعاثه وقوة تأثيره على الأخرين وخاصة عند المرأة الجميلة ذات الشعر الصفر والوجه الأبيض المحمر واذا تملكت المراءة السمراء العيون الزرقا ( فحدث ولاحرج ) والون الأخضـر والعسلي والبني وهناك من الناس الذين شاهدتهم كل عين لها لون ازرق وعسلي مثلا ياسبحان الله - ولكل شئ جوهر - وجوهر الانسان من كلا الجنسين هي عيونه - كيف الأ وهي مراءته حياته العاكسه - وهي المفتاح السري لمعرفة دواخلنا وما يوجد في قلوبنا - وما تكتمه النفس - والعيون لها اشارات ولغات بلا حروف - ويمكنك اذا كنت صاحب فراسة جادة وحادة ونافذه قرائتها ومعرفة لغتها بشكل لايقبل الشك - وبعض الأحيان تختلط علينا الأوراق ونجهل لغة العيون وذالك لضعف فراستنا - وقلق انفسنا وانشغالنا بمشاغل الحياة - ومن خلال تجربتنا عرفنا ان العيون لاتستطيع الكذب ولا تخدع صاحبها - والعيون ( البصيرة ) هي التي تسري وتثقب وترى من خلالها الكثير وتحلل الشخصيات من النساء والرجال  -
والأفراد المسيئين من الصوص وغيرهم عندما تراه وتركز في عينيه ترى ان قلبه يرتجف وتتصاعد ضرباته ويصفر لون ويرتفع ضغط دمه - وينفضح سره --- وللمراءة عيون تحاكي القلوب وتهتز لها وتسحرها و لايمكن النظر اليها لوجود الجاذبية الممغنطة وقد يتخبط ويتلعثم الرجل عندما يرى جمال عيونـــــــها - ويكون واهنا امامها لسحر عيونها - الله الله الله من سحــــــــر عيون المراءة وجاذبيتها فهي تسحبك وتغريك وتقع في حبائل شباكها - وانا من الذين يحبون عيون المراءة - والله يقنى ويقيكم من شر حسد العيون .

عبد الجبار الساعدي


التعليقات




5000