..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الشاعر جمال جاسم امين

علي كاظم خليفة العقابي

  

جمال جاسم امين :الشاعر الحقيقي محاصر ابد .. لكن نتاجي عبر الحدود  

منذ انطلاقاته الاولى وجمال جاسم امين يشكل علامة في المجتمع الثقافي بمحافظة ميسان قبل ان ينطلق الى آفاق اوسع فيذكر كلما ذكر الشعر العراقي في مرحلة الثمانينات ، وكلما اتى الحديث عن النقد العراقي اليوم. فكانت مجموعتة الشعرية الاولى( سعادات سيئة الصيت ) التي صدرت عام 1995 تحولا في الشعرية العراقية على حد وصف النقاد وخرج من معطفها شعراء كثيرون في العراق وميسان
استحق امين بجد ومثابرة على أن يسجل اسمه في قائمة المبدعين العراقيين ،فاز بجوائز مهمة عدة ،وشارك في الكثير من المهرجانات الشعرية ولا يزال دؤبا شاعرا وناقدا ومثقفا.

من اصداراته عشر كتب في مجالات الشعر والنقد هي : سعادات سيئة الصيت(مجموعة شعرية) 1995 ، لا أحد بانتظار احد(مجموعة شعرية) 2000 ، و أسئلة النقد 2004 وتحولات النص الجديد 2004 و بين الثقافة والكارثة 2006 و الأخطاء رمال تتحرك (مجموعة شعرية) 2008 ، و وعي التأسيس 2009 وإصغاء قبل فوات المشهد 2010 و كتابة الجسد 2010 و بحيرة الصمغ 2011 . وهناك مجموعتان مخطوطتان واخرى تنتظر اخلاء سبيلها من عتمة الادراج .

رغم مشاغله الكبيرة والمزدحمة استجاب لنا جمال جاسم امين في هذا اللقاء السريع الذي ابتدأه بالتعريف عن نفسه قائلا : البداية هاجس غامض ، لا اريد ان اكرر ما يقوله الآخرون او يلفقونه في الاغلب ، الجواب على من انا تقوله نصوصي لأنني ضمنت الكثير من حياتي في هذه النصوص ، كل ما في شعري ينتمي لي بأصالة

ماهو تأثير البيئة والعائلة علي جمال جاسم امين؟

- كثيرون في ( العمارة ) يعرفون ان والدي كان أديبا لا يهمه التدوين ومناضلا تقاعد عن النضال لفرط اليأس من الاصلاح وقد ورثت منه التشاؤم قبل ان ارث الادب ، والآن اجد ان الارثين مترابطان : لا ابداع بلا حزن أصيل ، الابداع ليس ترفا بل هو احتجاج من نوع خاص .

· سؤالنا التقليدى ماذا تعني لك ميسان؟ وكيف ترى المشهد الادبي فيها؟

- ميسان مدينة حلم جميل ، موجة كبيرة تتفرع الى ازقة وبيوت وقد انجبت ادباء ومفكرين كبار الا ان مشهدها الادبي اليوم يعج بالأدعياء والطارئين ، شعراء بلا شعر وكتاب يستنسخون افكار غيرهم في وضح النهار معتقدين ان الابداع ( شطارة ) سوق، وهم واهمون بالتأكيد لذا تراني ادعو الى اصلاح وضعها الثقافي بقسوة قد تزعج الكثير لكنها هي الحقيقة التي يجب ان نتجرع حنظلها بدل ان نتستر بادعاءات زائفة ، هذا لا يعني عدم وجود أفراد مبدعين ومنعزلين عن مشهدها مثلا في القصة سالم حميد وسعدون البيضاني وفي الشعر مهند عبد الجبار وطالب الكعبي و احمد شمس واحمد فهد وتحسين احمد ومرتضى الرسام وفي النقد والدراسات علي خالد وقد لا تحضرني الاسماء

 

· من أين تستلهم أفكار قصائدك وأشعارك ؟

- احيانا من اللاشيء .. هناك مناطق عميقة في ذات الشاعر تحرضه على حين غرة كما يقال ، انا لا انفصل عن الشعر في يومي بل اتحرك كشاعر ، حتى في الباص احيانا اتأمل او اكتب !
حدثنا عن اول منجز ادبي لك ومتى كان ذالك؟ انا اول نشر لي كان نهاية السبعينات في مجلة ( الطليعة الادبية ) لكنني لم اضمن ذاك النتاج في مجاميعي بل اهملته وبدأت التوثيق بمجموعتي الاولى ( سعادات سيئة الصيت ) التي صدرت عام 1995وكانت تحولا في الشعرية العراقية على حد وصف النقاد وبالفعل خرج من معطفها شعراء كثيرون في العراق او ميسان ، قبل ان تصدر لم يكن الشعراء الشباب في ميسان يعرفون كيف تكتب قصيدة النثر وعندما صدرت تعلموا منها وهي مسألة طبيعية وان تنكر البعض لهذه المسألة التأريخية التي ينبغي الاعتراف بها حتما.

 

· هل انت نادما ان تكون شاعرا؟

- وفقا للظروف التي عشتها نعم نادم ! لا لأني اخترت الشعر ، الشعر وحده لا يدعو للندم ، بل ثقافة الحقيقة التي يحتاجها الشعر الجاد والحقيقي ! يقول حمزاتوف ( من خرج لطلب الحقيقة حكم على نفسه ان يظل في الطريق ) دعني اتحدث عن الحياة الثقافية في العراق التي اقعدت البريكان مثلا عن الفعالية ! وكل شاعر حكيم يشعر بالاسى عندما يرى تراكم الكذب والنفاق وازدحام المعاقين نفسيا على بوابة الشعر ، هم لن يدخلوها ابدا ولكنهم يزعجوننا بالضجيج ! هؤلاء اعداء النجاح ينقصهم الضمير اولا وحسن التربية البيتية التي لم يتمتعوا بها فخرجوا للحياة نصابين لا غير !

 

· هواياتك الاخرى خارج نطاق الشعر؟

- لا شيء غير الشعر .. الشعر اذا كان جادا وحقيقيا لا يدع وقتا لغيره ، الشاعر كائن مهووس في نومه ويقظته .

 

· حدثني عن نتاجك الشعري والادبي؟

- الى الان اربع مجاميع شعرية صادرة ومجموعتان مخطوطتان وست كتب نقدية صادرة واخرى تنتظر اخلاء سبيلها من عتمة الادراج

 

· هل حركة النقد في العراق مثمرة ومن تناول نصوص جمال جاسم امين بالنقد ومن هو من انصفك منهم؟

- نعم كانت حركة النقد مثمرة الا انها تعطلت بفعل تراجع الاسماء الكبيرة ودخول اسماء دخيلة على النقد اساءت له اما من تناول كتبي فكثيرون ، وقد لا تحضرني الاسماء كلها بل اذكر مثلا د. محمد صابر عبيد ، محمد الجزائري ، عيسى الياسري ، د. ضياء الثامري ، د. سمير الخليل ، د. فليح الركابي ، ريسان الخزعلي ، المرحوم غازي العبادي .. والعدد يصل الى المئة ناقد وكاتب وكلهم انصفوني بأستثناء واحد او اثنين مهمته ان يشاكس لا غير

 

· هل لديك طقوس خاصة في الكتابة ؟ واي الاوقات تفضل؟

- احتاج الى هدوء من الداخل / داخل النفس وهو نادر .. هناك من يقلق هدوءك وقديما قيل : لو ترك القطا لنام .. البعض مهمته استفزاز القطا كي لا ينام الا ان هذا ( القطا ) المحنك اصبح ينام ههههههه !


من اثر من الشعراء في تجربة جمال جاسم امين الشعرية؟

 

- الكثير أثر بي لكنني لا اقلد احدا ، بدءا من الجواهري والسياب عبورا لدرويش وحتى مايكوفسكي وحمزاتوف وبودلير و اميلي دكنسن و رامبو و غيرهم لكن يبقى الشاعر الاهم الذي أثر بي هو : جمال جاسم امين !!

· اين تجد نفسك بقصيدة التفعيلة ام النثر وهناك من لا يقر قصيدة النثر ماهو رائيك انت؟

- قصيدة النثر تحتاج الى شيئين : شاعر مثقف اولا و ذي خبرة وموهبة حقيقية ثانيا لانها قصيدة عابرة للانساق والانظمة التقليدية لا يكتبها الا شاعر خبير بالشعر اما هؤلاء الكتبة اليوم باسثناء القليل فهم اساءوا لها لانهم ليسوا شعراء ، انا كتبت الاشكال كلها وتمردت عليها في النثر لكن تمرد محسوب

 

ماهي مشاركاتك الادبية في الداخل والخارج؟

- من يتيح لنا ان نشارك في الخارج ؟ الشاعر الحقيقي محاصر ابدا ، ما تزال المشاركات حكرا على اسماء مؤسساتية معينه ! لكن نتاجي عبر الحدود فقد نشرت في صحف ومجلات عربية كبرى وفزت بجوائز ولي قراء خارج الحدود .

· هل حصلت على جوائز وشهادات تقديرية حدثني عن ذالك؟

- في العراق حصلت على العديد من الجوائز الشعرية وبالمرتبة الاولى دائما وعربيا كنت من الفائزين بجائزة دبي / الصدى الاماراتية في دورتها الاولى 1999 ولكنني لا ارى قيمة لذلك اكثر من الشعر نفسه ، المسابقات والجوائز توفر لك فرص اعلامية لا غير

 

· هل ترجمت اشعارك الى لغة اخرى؟

- نعم ترجمت لي نصوص وشهادة الى الفرنسية في كتاب ( لا تطلق النار انها قلعة اور ) كما ترجمت لي نصوص الى اللغة الانكليزية كثيرة وكان اخرها ما ترجمه الاستاذ باسم العودة والان هناك مشروع لترجمة نصوصي للغة الفارسية من قبل احد الاصدقاء الأكاديميين

 

· ماذا تعني المرأة عند جمال جاسم امين؟

- من الصعب اختصار هذا السؤال او اختزاله ، لكنني اختزله قسرا : المراة هي ضوءنا في آخر النفق .. ولأن حياتنا انفاق بامتياز تظل المراة قائمة بوصفها حلما

 

· ما هي الجائزة التي تطمح بالحصول عليها؟

- ان اكون كما انا !

 

· من ابكى جمال جاسم امين؟

- كثيرون : الاطفال الذين يبيعون السجائر في مفترقات الطرق .. الامهات بنحيب مكتوم .. الاموات المغدورون .. واحيانا ابكي على نفسي لأن العمر مسيرة غفلة .. البكاء شيء عظيم تغسل به روحك من ادرانها والانسان بعد الاربعين يسهل بكاؤه كما قالها مرة الروائي ابراهيم الكوني .. وهنا اقول : اذا وجدت من لا يبكي فأحذره !

 

· انت تشرف على مجلة تصدر في ميسان بعنوان (البديل الثقافي )من يمولها وهل سدت فراغا في الساحة الادبية؟

- نمولها نحن اسرة التحرير من جيوبنا ! نخسر في زمن الرابحين ! وهذا هو شرف ضميرنا االثقافي .. نعم سدت فراغا واثارت اسئلة حيوية في المشهد وإن كره الكارهون !.. البديل الثقافي مشروع نقدي كبير وهو اهم مشروع لثقافة ما بعد التغيير ، لا اريد ان اغبن مشاريع اخرى توقفت سريعا رغم انها ممولة

 

· هل تتمنى سوالا لم يطرح عليك؟

- كنت اتمنى ان تسألني عن الكراهية التي تنبعث من ثقوب المشهد الذي نطلق عليه ( ثقافي ) في العراق لاقول لك : ان امراض المجتمع تجدها مكثفة في هذا الوسط ، في العراق تصدعات المجتمع هي ذاتها في الثقافة والفن والعابرون الى هذه الحقول عبروا ببدلتهم القديمة كما قلت مرة .

 

· كلمة اخيرة..

- سلاما على بقايا الضمير .. سلاما على الصدق وهو يحتضر .. سلاما علينا يوم نموت بلا مجد وسلاما على البريكان يوم قال : لا مجد في المجد !سلاما على النسيان وهو يلتهم الذكرى !

 

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات

الاسم: حامد عبد الحسين حميدي
التاريخ: 04/09/2013 15:08:57
علي العقابي ... بصمة ابداع ثائرة .. تعانق أنامل المبدعين في كل مكان ... فالشاعر جمال جاسم أمين يعد من الرموز الشعرية والنقدية التي نفتخر بها تحيتي لكم .. ولمدير الموقع المبدع أحمد الصائغ ولملاكه الذين رسموا خطوطا ابداعيه واضحة ... هامتي تنحني لكم جميعا يا موقع الابداع مزيداً من التألق .

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 28/06/2013 14:48:51
احييك استاذ علي العقابي على هذا اللقاء مع قامة شعرية ونقدية وثقافية في سماء الادب العراقي وليس في ميسان حسب ..جمال جاسم امين ..لايرتقي له الا الشعر ..محبتي لكما

الاسم: سندس سالمس
التاريخ: 28/06/2013 12:15:12
حوار شيق وجاد لشاعر متمكن من وجوده كشاعر ومهتم بالثقافة ...واقولها هذا قاسم مشترك بينا في المعاناة والتهميش الصادر في حق كل مبدع نزيه ..حقيقة اسعدني هذا الحوار .مزيدا من التالق ايها الشاعر علي جمال جاسم امين




5000