.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الصوت ... قصة قصيرة

عايده بدر

ألمحها و هي تحاول أن تلفت نظري إليها بأية طريقة .... نظراتها تأتيني من بعيد تحكي كثيرا في صمت .. اهتمامها بتأخري الدائم عن موعد العمل .. محاولاتها لجذبي للاشتراك معها و بقية زملائنا في أحاديث لا شأن لي بها .. حتى اهتمامها بتناولي للطعام ... شجرة التساؤلات التي تنمو بين عينيها حين تجالسني في فترة الراحة دون أن تثمر عن سؤال ... أكاد ألمح بحثا دائما عما وراء هذا الجدار الذي أمده بيني و بين من حولي ... لا تدري أن حياتي دائرة مغلقة .. مكررة بطبعها و قد تسلل إليها الروتين منذ زمن فما عاد من جديد تحمله اللحظات
العمل .. البيت ... البيت .. العمل .. دائرة من دوائر كثيرة أراها الآن أمامي تتسع في فنجان قهوتي
يخترق أذني صوت أمي تناديني من بعيد :
- كفاك تحديقا في فنجان قهوتك ألم يحذرك الطبيب من أضرارها ؟ اتركه و انتبه لكوب اللبن أمامك
-- حاضر أمي سأشربه لا تقلقي
حركة الملعقة في فنجان قهوتي تزيد من هدير تلك الدوائر فتتسع بلا نهاية ... أمواج لا تصمت .. و عيناي المعلقتان على حافة الفنجان و أمواج بن تسحبني لداخلها ..
كوب اللبن القابع هنا يتقاسم منضدتي مع فنجان القهوة و يشاطرني التأمل .. و ما هذا هناك ؟.. نعم إنها شطائري التي تصر أمي كل يوم على اصطحابها معي للعمل. لماذا لا تريد أن تدرك أني كبرت و لم أعد ذلك الطفل الصغير
- لا تنس أن تأخذ معك طعامك فدائما ما تنساه
-- حاضر أمي .. سأشرب كوب اللبن و سآخذ معي طعامي
أهناك شيء آخر ؟
- ما بك بني أيزعجك حرصي عليك و على صحتك .. نعم بالمناسبة ما موعد دوائك ؟ أسمع صوتك طوال الليل و قد أخذت نوبة السعال تشتد بك .. ألم أقل  لك مرارا أنك تملك صدرا ضعيفا في مواجهة تغيرات الطقس ... لا تنس بني أن تأخذ الدواء.. أهكذا تهمل نفسك لمجرد غيابي عنك أياما و يجافيك النوم ؟ لا تنزعج صغيري فكل أم حريصة على صغارها
-- لا أمي بل يمتعني حرصك الشديد و لكني لم أعد صغيرا
- ستظل صغيرا في نظري مهما كبرت .. لا تنس أن تمشط شعرك
-- نعم أمي نعم لن أنس أي شيء
لقد بات هذا الحوار اليومي جزءا من ترتيبات الصباح لا نكاد نهمله يوما و لا تزال دوائر البن تتسع و تتسع تكاد تبتلعني : صوت أمي ..... كوب اللبن...  شطائرك .....دواؤك ... لفتاتها .. اهتمامها ...الصوت ... الصوت...الصوت.....رأسي يكاد ينفجر .. أين الدواء ؟؟
أفيق على صوت ارتطام ... أهرع لخارج غرفتي أجدها و قد استندت إلى الحائط و سقطت أرضا .. أرفعها و لكن للأسف فقد تهشم الزجاج و تناثر حولها ...


1-12-2010

عايده بدر


التعليقات

الاسم: السيد راشد الوصيفي
التاريخ: 2020-04-01 09:36:56
أذكي فيك هذه الرؤية الإبداعية الألقة
بالغ تحياتي .....

الاسم: احمد الرصيف الجبوري
التاريخ: 2013-07-02 05:54:15
قياليتني اتيه في تلك الدوائر للابد وانثر اشلائي ووجودي واغط في نوم عميق شرط ان اصحوعلى صوت امي ...يرحمها الله

الاسم: عايده بدر
التاريخ: 2013-06-29 09:00:26
أستاذي القدير الوارف سعدون البيضاني
حري بالحرف هذا الألق بعد حضوركم الراقي
و تلكم رؤيتكم الرائعة تزينه
كل تقديري لك أستاذي و اعتزازي بمرورك المتميز
عايده

الاسم: عايده بدر
التاريخ: 2013-06-29 08:55:56
القديرة الراقية
الهام زكي خابط
حضور من ضوء ترك أثر الشمس هنا بين الحرف
قراءة راقية و مثمرة و حضورك أروع
كل محبتي و خالص تقديري
عايده

الاسم: عايده بدر
التاريخ: 2013-06-29 08:51:26
العزيزة القديرة رفيف الفارس
عين تبصر الحرف و تمنحه هذا النور هي عين رؤيتك التي ترتقي بحرفي
دمت بابداعك الدائم و روحك الراقية
كل محبتي و خالص تقديري
عايده

الاسم: سعدون جبار البيضاني
التاريخ: 2013-06-25 07:48:32
القاصة المبدعة عايدة بدر
محبتي

قصة جميلة كتبت بلغة عذبة بعيدة عن كل الترهلات اللغوية
حبكة جميلة تشد القاريء منذ البداية ..أحييك

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2013-06-24 17:16:32
عزيزتي عايدة بدر
قصة جميلة جدا وهي رسالة موجهه الى كل أم في أن لا تبالغ بحرصها للأبناء فقد يزعج البعض هذا الأهتمام الزائد
مودتي
إلهام

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2013-06-24 00:01:20
عايدة بدر الاديبة القديرة
قصة تحملنا معها وتحبسنا في دوائرها الروتينية التي ما ان نخرج منها حتى تعيدنا اغلال الرهبة من مجهول قادم اليها.

الارتطام كسر دائرة الروتين .. لكن هشم معه الامان فيها

سلمت وسلم يراعك تالقا

احترامي ومحبتي




5000