..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التراث الفيلي مجلة للأكراد الفيلين

هادي عباس حسين

صدر العدد الجديد من مجلة  التراث الفيلي ,المجلة الفصلية الاجتماعية  السياسية والعامة  والتي تعتني بشؤون الكورد الفيلين  وقد تصدر غلافها الرائع بالآية القرآنية التي نصت على بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايها الناس  انا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان  اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير ) ما اروع واصدق كلام من كلام الله سبحانه وتعالى وبالأخص في هذه الاية الكريمة ,انها مجلة تصدر كل ثلاثة شهور لتضم كل الاحداث التي تجري والإطراءات والمتغيرات على احوال هذه الفئة البسيطة من الاكراد ,وقد تضمنت من الغلاف الى غلافها الاخير (55) صفحة متنوعة بما فيها من مواضيع شتى, ابتداءا بالصفحة التيمن خلالها التعرف على اعضاء الجريدة وكادرها فيطالعك مشرفها العام الشيخ صلاح المندلاوي  ورئيس تحريرها احمد الحمد المندلاوي ولجنتها الاستشارية المتكونة بالشيخ ياسين المندلاوي  والمهندس حسين محمد مجيد  والأستاذ صلاح نادر  وكان تنضيدها الالكتروني يعود الى زينب هاشم وسحر رامي وقد اشير الى بريدها الالكتروني (ahamd_alhmad@yahoo.com ) وقد ابتدئها مقالها الاول بقلم المشرف العام الشيخ صلاح المندلاوي بعنوان (تاريخ مضيء وجرح عميق ) ثم تلاه بالحديث عن مؤتمرهم السنوي للكورد الفيلين تحت عنوان (ابادة جماعية وحقوق منسية ) ثم انتقل للتعريف  عندما تطرق بالحديث في عنوان (في رحاب شهيد العلم والفكر المرجع والمفكر الاسلامي السيد محمد باقر الصدر قدس الله سره )حتى استوقفنا موضوع بالغ الاهمية في عنوان جديد (قرارات جائرة من النظام السابق قرار رقم 199 لسنة 2001 ثم تلتها  السطور للتعمق في (حياة الكورد الفيلية ...رواية حزينة)ثم استوقفتنا صفحة اخرى من مجلتنا التي تطرقت الى بعض الامور التي كانت بعنوان ( في رحاب العلامة  السيد محمد مهدي الحكيم (قدس سره) وبعنوان ( سفير المرجعية  والقتيل المنتصر ) ولم يختصر للتحدث عن تاريخ الكرد الفيلين  وبعنوان ( الجهد السياسي  الفيلي  بين الواقع والطموح )حتى استعرض  في ركن المراة وآخر اصدار عنها بعنوان (المرأة نصف الدنيا ) لم يختصر القول حتى شهادة الجنسية العراقية  اخذت حيزا بعنوان ( مقتطفات تاريخية من قانون الجنسية العراقية  باعتبارها مقصلة الكرد الفيلين ) حتى تمكن من تسليط الاضواء على الكرد الفيلين في العراق بجزئه الثالث ,حتى تجمعت الاراء على شخصية تاريخية من الذاكرة الفيلية بعنوانها (الحاج حسين عراقي وملك العراق تركي )بعدها يستطلعك موضوع كتب بعنوان ؟(فاطمة الزهراء من بيت النبوة الى بيت الامامة ) موضوعا استطرف فيه من احداث التي غاشتها فاطمة الزهراء (ع) وبشرح تحليلي ,وكانت مندلي  وقلعتها سفيد متدلي بمنظار (متدلي في ضوء التنقيبات الاثارية ,ثم حدد في عنوان اخر ( دور الامة في الحكم )الذي اعده المركز الثقافي \قسم التراث ,حتى استلهم للأذهان عن دور سايكلوجية الكورد الشيعي للشيخ بشر الوندي ونوري حسين ,ثم تمكن من التطرق بالحديث عن الاسماء الشعبية للكورد الفيلية تحت عنوان (بحث في الاصول  والمعاني للأسماء الشعبية الجزء الثالث ) ثم استطاعت ا صفحات المجلة ان تتطرق عن ابطال الكورد الفيلية ودورهم المتميز في اللقاءات والبطولات الدولية  ودور الكورد الفيليين في الميادين العراقية المختلفة ثم تحدثت على احدى صفحاتها عن عشيرة الخز لبانها عشيرة كوردية اصيلة,واستمر بالعرض للأفاق المستقبلية للتراث الفيلي في قراءات للعدد الثاني من المجلة نفسها ,ولم ينسى التطرق الى وفاة الكاتب الكوردي  نعمت علي سايه الذي الف اول قاموس  باللهجة الكوردية الجنوبية ,حتى كانت قصيدة الشعر (جذوة حسينية لا  تنطفئ )تلتها  سيرة وحياة عن شهيد من قافلة الشهداء (جمال علي حيدر عوني ) وكانت قصة العدد القصيرة التي عنوانها ( الطاغية والذبابة )ثم جاء دور للحديث عن اقدم الحسينيات البغدادية  حسينية الفيليين التي شهدت على جرائم الصدامين  ثم تبعتها قصيدة بيستون  والكلام عن الشاعرة  ناهيد محمدي  بقصيدتها (هاوارى برو )لم يغب موضوع المسرح فقد تم التطرق الى المسرحي ( حيدر الحيدر ) والى العلامة  مصطفى جواد  باعتباره مستودع اللغة والتاريخ ,ثم انتقل الى عنوان ( الوهم ..حكاية شعبية كوردية من جلولاء) لنتوقف قليلا  عند الحديث عن مسلة كل كل  ملكشاهي  المنقوشة , اختتمت المجلة بموضعين شيقين حول حكم الحجاب والستر  والزينة والموضوع الاخيرهو من مقامات الاولياء في مناطق الكورد الفيليين ( ضريح  خاس علي (ع)ثم ثبت  على غلافها متطرقا الى اهداف المجلة داعيا القراء للوقوف عند اية معلومة ,انها مجلة تستحق كل التقدير وتقديم التهنئة والتبريكات لكل العاملين فيها...

 

 

عرض وكتابة \هادي عباس حسين و هاشم الحسيني

هادي عباس حسين


التعليقات




5000