.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البحتري والذئب ورقصة التانكو !!

لطفي شفيق سعيد

البحتري: هو أبو عبادة الوليد بن يحيى التنوخي الطائي أحد أشهر شعراء العرب في العصر العباسي خلف ديوانا ضخما أكثره في المديح وأقله في الرثاء والهحاء وله قصائد في الفخر والعتاب والاعتذار والحكمة والوصف والغزل .

ولد في حلب سوريا ومعنى كلمة البحتري في اللغة العربية قصير القامة

القصيدة من 41 بيتا تبدأ بالبيت:

سلام عليكم لا وفاء ولا عهد أما لكم من هجر أحبابكم بد

ثم يفرغ لغايته وهي الفخر بالنفس يصف صراعه بينه وبين ذئب جائع وهو من أروع ما جاء في شعر الوصف

وليل كأن الصبح في أخرياته حشاشة نصل ضم أفرنده غمد

تسربلته والذئب وسنان هاجع بعين ابن ليل ماله بالكرى عهد

أثير القطا الكدري عن جهمانه وتألفني فيه الثعالب والربد

وأطلس ملء العين يحمل وزره وأضلاعه من جانبيه شوى نهد

له ذنب مثل الرشاء يجره ومتن كمتن القوس أعوج منأ د

طواه الطوى حتى استمر مريره فما فيه إلا العظم واللحم والجلد

يقضقض عصلا في أسرتها الردى كقضقضة المقرور أرعده البرد

سما لي وبي من شدة الجوع ما به ببيداء لم تعرف بها عيشة رغد

كلانا بها ذئب يحدث نفسه بصاحبه والجد يتعسه الجد

عوى ثم أقعى فارتجزته فهجته فأقبل مثل البرق يتبعه الرعد

فأوجرته خرقاء تحسب ريشها على كوكب ينقض والليل مسود

فما ازداد إلا جرأة وصرامة وأيقنت أن الأمر منه هو الحد

فأتبعتها أخرى فأضللت نصلها بحيث يكون اللب والرعب والحقد

فخر وقد أوردته منهل الردى على ظمإ لو أنه عذب الورد

وقمت فجمعت الحصى فاشتويته عليه وللرمضاء من تحته وقد

ونلت خسيسا منه ثم تركته وأقلعت عنه وهو منعفرد فرد

المعاني:

الأفرند: رونق السيف وبهاؤه

الربد : النعام وهو من لون الرماد

الأطلس: من صفات الذئب لأنه أغبر

شوى نهد: بازة وظاهرة

الرشاء: حبل البئر - المتن : الظهر - متن القوس: منحني كانحناء القوس

منأد : معوج ومائل

الطوى: الجوع- أستمر مريره: أستحكم الجوع فيه والمرة: القوة

يقضقض: يقارع أسنانه في البرد والارتعاش

العصل: الأنياب - المقرور: المرتعش من البرد

سما لي: قام لي

الأقعاء: الجلوس بالاعتماد على الأليتين

الأرتجاز : جركة واضطراب مع أحداث صوت

أوجرته: رميته

اللب: القلب

الرمضاء: لهيب الارض من الحرارة

خسيسا منه: الأكل بما يسد الرمق وهي كأكلة الميت للضرورة

منعفرد: متلطخ وجهه بالتراب

 

رقصة التانكو

لطفي شفيق سعيد الطائي

غصن بان كلما مال الى الخلف انحنى

وانطوى ثم التوى

قامة عنقاء لامست متنا منأدا

صار كالأعبل حينا وأخير أرتخى

حارت الأذرع من عيهلها

ومرير القدمين وانفلات الأربعا

وقوام إذ حاد يمينا أو شمالا

هم كالقوس عليها وانثنى

لولب كالافعوان تمطى زاحفا

ليلاقي بين ساقيه

لولبا آخر أقعى وارتمى

وكمثل البرق بان في عليائه

هابطا حينا اليها أوسما

وكما المقرور بالعين بدا

وكلمح الأفرند في روعته

أحتوى منهلا منها

وحينا قد دنا

هاجت النشوة في قيعانها

وتلتها رعشة حرى

ربما ضاعت سدا

فرت الأضلع من أقفاصها

وبنصل أوجر اللب

والنهد شوى

ملأ الكأس من رمضائه

وسقى منها لهيبا وانتشى

بين كر اللهفة حين تترى

وعناق لم يدم وقتا طويلا

صار فرا

أي لحن شارك في إذكائه

لم يكن ( سيكاه ) ولا( دوكاه )

ولا لحن النوى

هي موسيقى لغناء عربي

من ( لا أنا الأبكي ولاأنا ألأشكي)

شارك الأيقاع وقتا

حافلا ثم اختفى

وابن ليل قضقض العصل بدنياها

فغدت منهلا للموت

والرعب والحقد معا

المعاني التي لم ترد في قصيدة البحتري:

العيهل: الريح الغير مستقرة

الأعبل: الحجر الصلب

22 نيسان 2013

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000