..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقفة مع رسالة وصلتني

محمود الدبعي

كتب سيد عيسى رئيس اتحاد الشباب المسلم في السويد و عضو الرابطة الإسلامية بالسويد تحت اسم ابن ادلب الخضراء رسالة إلكترونية لي يقول فيها:

(عندما كنت من ضمن الرابطة كنت تدافع عنها دفاعا مستميتا واليوم انقلبت عليها لمجرد لم يبقى منصب لك ) و انتهى النص

و كان ذلك تعقيبا لبحث تحت اسم المؤسسات الإسلامية في السويد و مصادر تمويلها و سبب كتابت البحث هو طلب بعض السياسيين السويديين من الحكومة ايقاف الدعم المالي عن المؤسسات الإسلامية لأنها داعمة للإرهاب و بتجرد ذكرت مصادر تمويل هذه المؤسسات و انتقدت طريقة تعاملها مع التبرعات و يظهر ان هذا البحث المتقدم قد ازعج قيادات هذه المؤسسة و منهم ابن ادلب الخضراء و لذلك اقول:

بعض الناس لديهم طاقة عجيبة لأن يتحولوا الى ببغاوات ..يرددون ما لا يفقهون ..ويدافعون باستماته عن وجهة نظر لفرد أو جماعة ، هم حتى لا يفهمونها..يدافعون عنها لدرجة تدهش من احتال فاطلقها .. وربما لو فهموها حقا لتحولوا الى أشد أعدائها .. الحقيقة أن بعض من تسلموا مهام قيادية في مؤسسة إسلامية في السويد أو غيرها بحاجة الى تثقيف سياسي عاجل. فهم لا يفرقون بين النقد و العداوة و لا يتقبلون الرأي الآخر و يعتبرون كل صيحة عليهم و يبررون ردهم بأننا ننتقد هذه المؤسسة أو تلك لأننا فقدنا مناصبنا و اننا ننتقم ... هذا والله هو الجهل بعينه و الغريب أن هذا الشخص الذي لامني نسي انه و ابيه كتبوا مقالات عديدة ينتقدون مؤسسة إسلامية اغلقت ابوابها في وجوههم ، واليوم يعاتبني لأني انتقد قيادات في مؤسسة عين هو فيها مسؤول عن الشباب .

نعم كنت مسؤولا عن هذه المؤسسة و دافعت عنها كما اشار إبن إدلب الخضراء و استقلت بسبب تصرفات بعض الزملاء المنافية لقيمنا الإسلامية و بعد ان عجزت عن الإصلاح . نعم انتقدت قيادات هذه المؤسسة و اشرت الى ما ارتكبوه من اخطاء و لم يتقبلوا ذلك و اشاعوا بأني استقلت لأني اريد أن اضع يدي على كل شيئ. و هذا لعمري هو الكذب بعينه و انشقاقي عنهم لا يعني اني اعادي الأعضاء فهم اخوتي و احبتي و اكن لهم الإحترام والتقدير و لن اضر احدا منهم . لكن طلب التنحي بحق المسؤل الذي حول المؤسسة الى شركة خاصة يعين من يريد و يقيل من يعترض و كما قال احد الأخوة يزوجون و يطلقون على كيفهم .. لا يعني بأني عدو لهذه المؤسسة التي عشت فيها احلى سنين عمري و خرجت منها و انا جد حزين و لكني لا ارضى أن يلبس بعض الناس ثوب عثمان و يتباكوا على مستقبل المؤسسة وهم سبب خروج الكثير من القيادات من  صفها الأول و للأسف هناك من يتباكى معهم مثل اللببغاوات و يرددون ما لا يفقهون و الأيام حبلى بالمفاجأت و سيعرف الجميع حقيقة هذه الرموز التي تتستر بعباءه هذه المؤسسة.

محمود الدبعي


التعليقات




5000