..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مبدعون عراقيون من ميسان-الفنان النتشكيلي كاظم الخليفة

علي كاظم خليفة العقابي

 

كاظم مجبل الخليفة

1948، الولادة، ريف ميسان (قرية ام رانب) المجر الكبير

1973، التخرج من اكاديمية الفنون الجميلة، جامعة بغداد

المعارض الشخصية:

1993: مسودات حرب، كاليري اربعة، لندن

2001: دراسة لسطح،عين الغريب، كاليري بوسك، لندن

2003: تمهيد لاجل لوحة، كاليري بوسك، لندن

2005: بموازاة حدث، كاليري بوسك، لندن

2006: توقيعان على لوحة واحدة، مع اناهيت سركيس، كاليري بوسك، لندن

2009: توقيعان على لوحة واحدة، مع اناهيت سركيس، كاليري بلاتفورم، امستردام

المعارض المشتركة:

1971- 1976: مشاركة في عدد من المعارض الجماعية في العراق، ابرزها المعارض السنوية لجمعية الفنانين التشكيليين العراقيين

1976- 2011: مشاركة في عدد من المعارض الجماعية في بعض البلدان العربية والاوروبية ومنها، الجزائر، ايطاليا، المانيا، بريطانيا، هولندا، فرنسا ثم معرض (العراق والحداثة)، واشنطن، الولايات المتحدة الامريكية

يسكن ويعيش الان في المملكة المتحدة

اكاظم الخليفة - صياغة انسانية
من كتاب: تشكيليون عراقيون على خرائط المنفى (للناقد التشكيلي موسى الخميسي)

المجال الوحيد الذي يمكن ان يعطي هذا الفنان فيه افضل ما يستطيع في حياة حفلت بالتجارب والتنقل والرفض هو مجال الفن , ولم يدخر شيئا حتى حياته من اجل الوصول الى هذا الهدف .
موقف كاظم الخليفه هذا ساقه الى درجة متقدمة من الوحشة: وحيد بين الاصدقاء والغرباء والابناء مرتبط بشكل حميم مع الكتاب والفرشاة بعناق مستمر , فهو مقتنع باعتقاده ان الفن بامكانه ان يوفر له الملجأ الاخير الذي باستطاعته ان يحتضن وجوده ويحفظ له توازنه .
لقد كثر الكلام عن صلاة هذا الفنان مع تراث موطنه وعن رؤيته للعمل الفني لكن اشياء كثيرة في بعض الاحيان تبدو مشوهة , قيلت في هذين الموظوعين , نحن من جهتنا بحثنا في نفس الاتجاه لتشخيص النفس والهوية الفنية في هذا الموضوع الاغترابي المعقد والمنفصل غالبا في روح البيئات التي عايشها متنقلا من بغداد وبشكل قصري الى ايطاليا والجزائر والاستقرار في بريطانيا , فسيرته وعمله تجسم معضلات موطنه العراق والمهجر معا وكل ما يدور حولهما من امال وانكسارات وتجعل منه رمزا للانتماء واللا انتماء , فهو من ناحية ابعد ما يكون عن استخدام اصطلاح متداول غير دقيق هو "الفن العراقي في المهجر" , ومن جانب اخر فهو فنان خلق لذاته ركائز فنية متفردة يطل منها على العالم والحياة .
تصوراته الفنية والهاماته تكونت بالتاكيد من خلال صلته بتراث وطنه وبتجارب حياة المنفى على السواء واسهمت في الاشارة الى ثقافة عراقية مغايرة , فهو بحق فنان مغترب ومعذب بالمعرفة ولهذا السبب يمكن اعتبار فنه تعبيرا واقعيا من نمط جديد مع انه يميل الى التجريد الذي يكتنف اعماله التي انجزها خلال العقدين الاخيرين وهو يؤمن بان الفن هو اعتراف يحمل بداخله نوايا وبناءات تحيله الى البحث عن اشكال لازالت خلف حجاب الوعي , لا يهم ان تكون لها دلالة تمثيلية او لا تكون , انها اشكال لا يمكن التقاطها بعناية ووعي إلا عن طريق الحدس , بحالتها الوظيفية والتأملية .
اعماله الفنية بعد ان توجهت نحو التجريد ليست مادة قابلة للترجمة بلغات فنية تقليدية , إنها عوالم لا تحمل تعارضا مباشرا بين مبدأين مختلفين في وحدة الرسم: المعرفي والبصري , إذ أن تفحص أي عمل من أعماله يعكس الإحساس بالترابط بين الاجزاء فكلما تتبعت العين أي خط في تألفه ولونه وسرعته تجد في تعبيريته التجريدية صفة موضوعية على الرغم من ضربات الفرشاة العريضة السريعة العنيفة المتفجرة التي تموه اللوحة احيانا وتجعلها غامضة وضبابية احيانا اخرى , فبروز الصورة بكل صفاتها التعبيرية ذات الصلة بالحدث المصور الذي يعبر عن الفنان مستمد من العامل الحركي المستمر المتفجر والمتشظي الذي تولده في احيان كثيرة المصادفة الانفعالية على نحو لا يتعارض مع المفهو اللاشكلي ليقود الى دلالة جديدة لعلاقة الفن بالواقع لا تتعارض كثيرا مع التيار التعبيري التجريدي الاكثر مباشرة , إذ تحافظ مع ذلك على ملامح الصورة العامة وتهدف الى تقليص التضاد القائم بين الشكلي واللاشكلي .
هذه الصورة شبه الواعية تاخذ دلالات جديدة وتؤكد على امكانية التصوير الواقعي بأساليب غير تقليدية كانت ولا تزال تمارس من قبل فنانين من ذوي الاتجاهات الواقعية .
اعمال كاظم تعنى بالمشهد والدهشة العابرة وتهنى بالذاكرة والحنين وتعنى بالموت وقسوت السؤال وتعى بالحب والجنس على السواء والفن هنا لا يستعصي على السؤال: ماذا يريد ان يقول الفنان؟ انه يقول كل مايمكن ان يقال ولا تعليق على ما يقول إلا في دواخل العمل الفني نفسه , فهذا الاخير ليس حساب منظم وصارم وبارد انه ينبعث من أولا من رغبة جارحة رغبة في التكامل والتجاوب وهي رغبة قادرة على ان تنسج طرازا خاصا يقربنا من الصبوات والاشواق الغامضة والحنان والاسى والبهجة , كل هذه المجابهات هي ركائز لما يحمله العمل الفني في لحظات مجده وتالقه ونشوته , وهو ينطلق من دوائر الضيق والانغلاق ذ .
لوحاته التعبيرية المفتوحة تستهويها المغامرة الداخلية بنبرة صاخبة اللون , يبحث من خلالها على اسرار كثيرة , وتقودها مشاعر الظلم وقسوة الشعور بالنفي والإقصاء من قبل الخصم بعيدا عن منزلقات تجارية و دعائية وتكتلية كثيرة ينئى بنفسه عنها , فقد اختيار منذ البداية وضع مسافة تكفل له "التعاطي مع الحدث من فضاء الفن" , فهو يعزى النفس بـ"وعد الفن كأمل" ويراهن عليه حتى وان كان هذا "الوعد" منقوصا او مشوبا باليأس .
تحس العين بتلقائية وعفوية مباشرة أمام أشكال تنبثق وتختفي خلف التعبير في لوحات كاظم الخليفة , ففي مجال الفن اللاصوري , تحيلنا أشكاله الى تذكارات من مشاهد انسانية ومن المحن والحروب التي يعاني منها شعبنا , اشكال مفعمة بالحيوية وتدل على شعور بالغ بالنمو والترابط والانسجام , وذات صلة بالعالم المرئي مع كل الخطوط المتشابكة والمتقاطعة الصلبة .
انه يحطم الصورة الخارجية للانسان ليغوص عميقا داخل صورته الداخلية الحقة , فهو عندما ينفي بعمله التجريدي شكل الانسان من الخارج , يحقق صياغة انسانية قائمة على فهم مغاير وتناسق فني مختلف عن الكثير مما عهدناه: إنها واقعيته الجديدة .
يقول الفنان عن عمله: "إحساسي الدائم هو انني متورط في تجربة العيش , وان علي ان اكابد كي ادنو من حالة او فكرة او واقعة اصيلة قبل ان تطفا الانوار وتغلق الحانة , انجاز لوحة اعده حدثا واعتاش عليه الى مدى , حتى تكرار الحالة

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات

الاسم: شبيب قيس
التاريخ: 05/09/2015 00:13:27
صدفة رائعة ان اجد صفحة الفنان الكبير كاظم..ذلك الصديق الطيب جدا بحبه للعراق وبحبه لاصدقاءه ,, كنت ياصديقي كتلة من الحنية العراقية المطعمة بنكهة الجنوب وخبز تنور الهور كنت كريما وصادقا جدا محباللتربة التي احتضنتك والمدينة التي عشت فيها .اتذكر جيدا بيتك في مدينة تيزي ويزو حين حولته بيتالكل العراقيين ..كنت ياكاظم مع ابتسام شمعتين وهاجتين انارت دروب الامان والحب للكثير من العراقيين في بدايات غربتهم في المدن الموحشة , لااعرف شيئا من اخبارك , ادعو لك بالخير واقبلك بحرارة العراقي .

الاسم: قيس عبد العزيز الخليفة
التاريخ: 25/10/2014 20:58:06
في صغري كنت أعبث بالوانه ولواحته وكان الفضول يقودني لأستكشاف هذا المجهول الجميل .. وكان رائع معي في كل حالته. مرحى لك يا خالي الحبيب

الاسم: رشاد عباس عذيب الوائلي
التاريخ: 24/10/2014 05:13:05
تحيه حب وإعجاب وتقدير للفنان المبدع الأستاذ كاظم الخليفة ابن مدينتي الرائعة التي انجبت الكثير من الفنانين والشعراء .... وها انت واحد منهم يكحل عيون مدينتي والعراق بفنه الأصيل ...تحياتي لك

أمريكا ... ولاية أريزونا

الاسم: عبد الله سبتي الشويلي
التاريخ: 06/06/2013 18:23:45
متران في ثلاثة امتار غرفة ومرسم كان ينام فيها ويرسم يستنشق رائحة الوانه يشارك لوحاته انفاسه فيختلط اللون والفكره والانفاس فيكون الابداع متجذرا عنده غير طارئ كنا صغار ننظر اليه من عند الباب لانجرؤ الدخول اليه الا بعد ان يتبسم (عمو هذا شنو) كان سؤالنا فيضحك ( هذا طنطل ) فنخرج مرعوبين وننادي بالزقاق عمو كاظم رسم طنطل يضحك منا الكبار وتحتضننا الامهات لاتخافوا .... رائع بصوته الجنوبي الذي يمطر المسامع رجولة .. كان يمسح عن ارواحنا تعب الفقر بضحكته العفويه يشعرنا انه بعمرنا لا عمنا ... حبيبي عمي كاظم الخليفه تحياتي .. عبدالله سبتي

الاسم: علي مجبل الخليفة
التاريخ: 05/06/2013 20:28:14
صغير كان يخطط على رمال شاطيء ام رانب(احدقرى ريف العماره) حين تنحسر عنها المياه وحن تعود يقف متنشنحا وصارخ بوجه النهر..حتى استبدل الرمال بالرسم والنحت داخل صدف المحار وحين ياتي المساء يرميها في النهر ولاتزال مسكونه بالحلم والامل الذي لم ياتي....صبي خطط على جدران منازل المجر الطينية في ليل تلك المدن اقديم الساكن في جوف الاساطير...........واخرج من الوطن مرغما..وانتشرت الوانه واحلامه في الغربه فهو قالها دائما الفنان بحاجة الى وطن وحاضنة......وحين عاد ذهب كلاسماك لوحده الى العماره يبحث عن صدف المحار واحلامه التي القاها في النهر لكن كانت دائما هي خيبة الامل ...وعاد الى غربته ايضا مرغم ....انه الانسان الفنان كاظم الخليفة والدهشه ازاء هذا العالم ترافقه




5000