هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إياك اعني

كفاح عباس

"الفافون "

نشر احد الاصدقاء صورة ضمنها قول ارسطو "القانون منطق خال من العاطفة " فكان تعليقي :في نظر القانون الكل سيد والكل عبيد ..وشعار القانون ..امرأة معصوبة العينين تضع راحة يدها على الكرة الارضية,واليد الاخرى تحمل ميزان العدل ..لتحقيق العدالة ..بغض النظر ..عن اللون والعرق والدين والطائفة او المذهب ومع هذا, فالقانون نسبي بين مجتمع واخر ..وهناك الكثير من القوانيين الجائرة بحق شرائح المجتمع المسحوقة والاقليات هنا وهناك فكتب صاحبي :قد يكون هناك غبن او سلبيات في القانون لكن العاطفة خارج قوس شكرا لاضافتك القيمة والانسانية وكان ردي له : بل هناك فساد وعاطفة وعدم حيادية في القضاء العراقي ..تصور منظمة العفو الدولية غير معترفة بالقضاء العراقي وما تصدره المحكمة الاتحادية من قرارات جائرة ومسيسة بحق العراقيين ..بسبب تعاطف القضاء العراقي مع الحكومة ,وعدم حياديتها في عدالة القرار ,وكان القضاء العراقي في زمن النظام الشمولي يصدر قوانين واحكاما على هوى السطلة ,وكانت ورقة اصلاح النظام القانوني بيد "القائد الرمز "والامثلة كثيرة ,للاسف ارسطو لم يدرك الزمن الرديء للوضع الراهن في العراق فكتب:القضاء العراقي اليوم بامس الحاجة لمغادرة المجاملات الزائفة والعاطفة التي صنعتها بعض ايادي السياسيين من اجل تحقيق مآرب شخصية ,ونحن اليوم نختلف فلدينا دستور يجب ان نعمل للمحافظة عليه قلت : الحفاظ على الدستور مهمة القضاء العراقي ..الذي ارخى الحبل للكتل الفائزة باطالة مدة تشكيل حكومة ولدت بعملية قيصرية بعد 8 شهور من اعلان نتائج الانتخابات ..والوطنيون والديمقراطيون من خارج السلطة ..رفعوا دعوى قضائية على المحكمة الاتحاديه بعدم الضغط على الكتل الفائزة بتشكيل حكومة ..ورفعت .دعوى ضد المحكمة الاتحادية لنقض قانون الانتخابات الجائرالذي يتيح مصادرة اصوات الناخبين وسرقتها , وكانت" المبادرة المدنية للحفاظ على الدستوروالتي تضم شخصيات اكاديميه ,وطنيين وديمقراطيين ,ناشطين في منظمات المجتمع المدني " قد عقدت جلسات غير رسمية في البرلمان العراقي ..واعتصمت ثلاث مرات ..لكن الشرفاء من ابناء هذا الوطن صوتهم غير مسموع وهم اكثر الناس اخلاصا للوطن والشعب ..وقد اعجبتني احد التعليقات ..فيما اذا وردت العاطفة في منطق القانون يصبح "فافون"حسب مفهوم جمهورية الفافون ..فاسمعي ياجارة

كفاح عباس


التعليقات




5000