هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برواس حسين رمز للوحدة الوطنية

محمد خضوري

ابناء العراق الشرفاء اخوة بالدم وبالدين وبالأرض ، لان العراق واحد والشعب العراقي واحد لا فرق بين كافة طوائف العراق لان الجميع متعايش على هذه الارض ومنذ سنوات طويلة جدا لذلك كل ما يربط ابناء العراق ببعضهم هو رابط جميل وكبير لا يمكن لأصحاب النفوس الضعيفة وأصحاب الفتن والتحريض زرع جذور الفتنة والعداوة ما بين ابناء شعب له تاريخ حافل وطويل بالانجازات والإبداعات ، وله حضارة يشار لها بالبنيان ، حضارة اشور ، وحضارة سومر

وحضارة اكد ....الخ من الحضارات التي ما زال العالم يتكلم عنها لما لها من اهمية قصوى على مستوى الحضارات العالمية الاخرة .

مشهد شاهدته وجعلني أغير الكثير من الافكار التي كانت تراودني في الايام الاخيرة من ان العراق متجه الى حافة الهاوية متجه الى حرب اهلية طائفية يحاول البعض اشعالها من جديد من اجل تحقيق مكاسب شخصية وحزبية ،ولكن ما فعلته الفتاة العراقية الكردية برواز حسين غيرت من نظرة التشاؤم التي كانت موجودة في داخلي ، فهذه الفتاة التي تحمل في داخلها الكثير من العاطفة والمحبة الى العراق والى ابناء العراق ، فمن خلال برنامج عرب ايدل الذي تبثه احد القنوات العربية ، خرج متسابق من العراق من هذه المسابقة وهنا استغربت الى حالة لم اكن اتصورها اطلاقا فقد بكت برويز بكاء اهتزت له المشاعر والعواطف ، بكت بسبب خروج متسابق عراقي من المسابقة .

نعم لقد شعرت في هذه اللحظة ان العراقييون جميعا قلبا وقالبا مع بعضهم البعض لا يفرقهم لا دين ولا مذهب ولا طائفة بل جميعا يحبون العراق وشعب العراق .

برواز حسين هذه الفتاة العراقية الكردية من كردستان العراق الحبيب هي رمز للمحبة والأخوة هي رمز للوحدة الوطنية رمز يحتذى به كل عراقي يريد الخير للعراق ولشعب العراق

هي دعوة صادقة الى جميع السياسيين في العراق وخاصة الطائفيون منهم شاهدو كما شاهد ملاين العالم كيف فتاة عراقية كردية تبكي اخوها العربي لما تشعر به هذه الفتاة من طيبة ومحبة الى جميع مكونات الشعب العراقي ، هي فرصة لنتصالح مع بعض من اجل الاجيال القادمة ،من اجل بناء عراق ديمقراطي تعددي ، من اجل ابعاد كل طائفي يريد الشر بالعراق وبأهل العراق ، من اجل عراق واحد من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب ، عراق موحد عراق لكل العراقيون ، دعونا نقول ولو لمرة واحدة ان العراق مازال بخير وان العراق سوف يتعافى من كل اوجاعه التي اصابته لان بالعراق مازال هناك اناس شرفاء تحاول اصلاح ذات البين حتى نتخلص من كل الذين يحاولون الشر بالعراق وشعب العراق.

محمد خضوري


التعليقات




5000