..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المطران رحو رمزاً لدين جذوره غطت العراق قبل الرسالة المحمدية

المستشار خالد عيسى طه

انا من الذين عاشوا في مدرسة اليسوعيين...! وافتخر  جداً بذلك لان اليسوع المسيح جاء على لسناه كل ما يجب ان يتحلى به العراقيين وهم بحاجة اليه اليوم كثيراً..

مااحلى هذه الجمل اليسوعية ....

لا تكذب ....

لا تزني...

لا تغش...

لا تشك بالرب...

لا تكره الناس...

       واحب لهم ماتحبه لنفسك... 

وبعده جاء النبي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين وفي خطبة الوداع نادى الناس قائلا اليوم اتمتت لكم دينكم واتمتت رسالتي..!

كان القران الكريم الذي انزل على صدر محمد معترفا بالمسيحيين وبعيسى عليه السلام وما اتى به الانجيل ولا تجد في ايات القران ما يناقض غير ما ذُكر، قال محمد (صلوت الله وسلم عليه) اني اتممت لكم ومعنى هذا محمد صلى الله عليه وسلم هو متمم ماجاء به اليسوع.

يُحار العراقي الوطني من هم وراء اختطاف المطران رحو من مدينة الموصل الحدباء..؟!!!

نحن لا نريد رمي حجر الاتهام جزافاً ولكن...!!

هل الخاطف عراقي ...!؟

اشك كثيراً....!!!!!

هل المطران رحو يشكل خطراً على النسيج العراقي الذي عاش فيه المسيحيين وهم نخبة عالية الجناب منهم في كل مهنة متفوقين ... وفي كل مجال عباقرة .. منهم على الذاكرة  :-

•1- المحامي نجيب الصايغ سفير العراق في بيروت وابرز عضو في نقابة المحاميين العراقية.

•2- انطوان الشماس اغنى بعلمه القضاء العراقي واصبحت قراراته في محكمة التمييز ..حجج لنا في مهنة المحاماة وله الكثير من المؤلفات وهناك غيره من المسيحيين كثيرين .

•3- الدكتور الطبيب غانم عقراوي الذي اعطى الكثير من علمه لكثير من طالبي العلم وبقى على هذه الحالة سنين وسنين يعطي علمه لخدمة الانسانية والمرضى وغيره كثيرين ومثال ذلك الدكتور اياد كوركجي.

 وان الذي يمزق قلبي في عملية الخطف والاعتداء على الكنائس ... المجرمون الخاطفون نسوا ان مسيحيوا العراق هم جسر التفاهم ودرع الحماية للعراق كل العراق..

لم اجد اقلية مثل المسيحيين لا ينادون في اقليم يخصهم او منطقة في العراق يتمسكون بها ...

لم اسمع ان اهالي القرى المحيطة بالموصل طالبت بالتمتع بحكم ذاتي .. على العكس ان المسيحيين المهاجرون الى امريكا اصدروا صُحفاً تدافع عن كرامة العراق والعراقيين كأنتماء لهم وكل شوارع ديترويت هي باسماء قرى محل سكناهم في العراق (تلكيف والقوش وغيرها ).

دلوني احداً من المسحييين قال اعطوني اكثر من اي عراقي لاني مسيحي!!

دلوني على اقلية انصهرت بالبودقة العراقية مثل هؤلاء الطيبين ..!!ربعي المسيحيين هذا الذي يجعلني اغضب لهم ولقضاياهم واكره من يؤذيهم واحارب من يفرقهم عنا نحن الذي نحتت جذور محبتنا في اعماق اعماق الشعور ..وانا اليوم في العقد الثامن ولكن قلبي هو نفس القلب يوم كان يرعانا الاباء اليسوعيين في الصليخ.

والله لو ترأست محكمة لمحاكمة المجرمين خاطفي المطران لما ترددت ابداً بلف الحبل في مشانق علنية في رقاب هذه الشاكلة من المجرمين الذين لا يخافون من الله ولا من يخاف الله ولا من قوانين الدولة وهم بحق الفئة التي غاب عنها القانون فاخذت بالاجرام وبهذا الشكل ومع اطهر الناس واشرفهم هم رسل الرحمة والتآخي كي يصبحوا ضحايا الحاقدين.

 

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000