..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خلجات النفس

حيدر الحدراوي

بخلا ام قناعة !

طالما كنت اتجول في الاسواق , فتعتريني الرغبة بالشراء , شراء كل الاشياء , ما احتجت اليه او ما لم اكن له بمحتاج , المهم كان عندي ان اشتري , وامتلك , لكن ... الجيوب كانت فارغة , فأخرج منها بخفي حنين , او حتى بدونهما ! .

تغيرت الاحوال وتبدلت , وامتلأت تلك الجيوب , فعاودت الكرة , دخلت ذلك السوق الذي طالما كنت اخشاه , لكثرة ما فيه من الاشياء الجميلة , وغلاء اثمانها , لكني لاحظت غياب رغبتي الجامحة , وعزوف نفسي عن تلك الهواية المقيتة , فخرجت منه ايضا , بدون خفي حنين , ولم اشتر شيئا .

  

الاحياء

الاحياء على صنفين :

1-    احياء عموديون : يأكلون ويشربون , يسيرون ويتقلبون في هذا الكون الشاسع , الا انهم لا تأثير لهم فيه , فأذا غابوا لا يفتقدوا , وان حضروا لم ينفعوا , حضورهم كعدمه ,  ليس لهم في هذه الحياة من اثر , سوى ظل صنعته لهم الشمس ! . 

2-    احياء افقيون : تركوا الاهل والاحبة , وغادروا الديار , ليسكنوا تلك القبور , توسدوا التراب , واستسلموا لنوم عميق , فغابوا عن الانظار , لكن مأثرهم , بطولاتهم , افعالهم , عطائهم , نتاجاتهم , لا زالت تتناقلها الاجيال .

  

  

الفقراء

أعتادوا ان يشيدوا اكواخهم بجوار القصور , او في الطريق منها واليها , فينغصون لذيذ عيش الاغنياء , ان وقعت انظارهم عليها , فأما ان يشيحوا بأنظارهم عنهم , فلا يرونهم , لكن تنغص حياتهم آهات الجوع , الفقر , العوز , الصادرة منها , او يقفوا عندها , ليتفضلوا عليهم بطلتهم البهية , ويواسونهم بالمستطاع , فيفرحوا بما جادت عليهم به يد الغيب , ويسعدوا بالعطاء , فيسعدوا بدورهم لسعادتهم ! .

  

  

الخطر ! .

لا ريب قادم , لا تنفع لدرئه التعاويذ ولا التمائم , جاء ليدك الجبال , ويطلي الارض , بلون احمر قاتم , جاء ليحرق لحوم الاحياء , ويدق عظام الموتى , جاء ليقضي على الحمائم , قادم ... قادم بالأمور العظائم .

حيدر الحدراوي


التعليقات




5000