..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خَطَرات

سامي العامري

الوحيُ مولودٌ وكنتَ أباهُ

فانقطعا

 

والسرُّ لا في الشوق بل في خافقي

وعجيبِ ما صنعا

 

وجَّهتُ قلبي نحو قلبي

ثم لم أسمع سوى خفق المحبة بارداً

متجمدا

 

وجَّهتُ قلبي موجةً لبوارج المدِّ العميق

وعصفهِ

فتأوَّدا

 

وجَّهتُهُ للنار ثوباً

فارتدى

 

والحلمُ خطراتٌ تسرّحها البراعمُ

فاقتديتُ بها وقلبي ما اقتدى

 

ولصِقتُ بالمرآة كلَّ ملامحي

وخرجتُ

ظلاً أمردا

 

وجَّهتُهُ مثلَ الإلهِ لوحدتي

فتعددا

 

والراهبُ اقتنعا

جبلاً تسلسلَ من نمير مياههِ

والغابُ ما انتفعا

 

ياليت خاتمتي

كخواتمي ذهبٌ وقداحٌ

وغيمٌ غصَّ في رئتي

 

والتبغُ بين أصابع البرق

اتقاد الصيف

في عنتِ

 

والحلمُ ما انقطعا

ـــــــــــ

برلين

مايس ـ 2013

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 18/05/2013 15:30:09
سلام وتقدير
للفنانة والأديبة البديعة
عايدة الربيعي
أضحكتِني بعتبيرك عن خوفك من التعليق أكثر !
صدقيني قلة هم من يحملون بساطتي وتجاوزي عابرات الأمور
مرورك يزهر لحناً تتغشاه فراشات ولهى ، وعصا المايسترو هي خراطيمها!
فشكراً وشكراً
ودمت بعافية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 18/05/2013 15:21:44
علي الزاغيني الإعلامي اللامع والأديب الحبيب
أطيب تحياتي
زيارتك أبهجتني حقاً فأنا أعرف الأنوار التي تعتمل في روحك
تقديري ومودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 18/05/2013 13:52:21
مرحباً بالصديق الأديب الذي جعل من الحرف مهاداً لأسراب الأقمار المتعَبة راضي المترفي
مرورك كان زاهياً وكان هنا ليس فعلاً ماضياً وإنما مستمر في تدفق روحي كموسيقى نهاوند من تأريخنا القريب جداً
مودتي وتقديري مع قدح فراولة أو تكّي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 18/05/2013 13:48:06
مرحباً بكاهن الذائقة الرفيعة الهفهافة
صباح محسن جاسم
ظللتُ ابتسم وأنا أقرأ سطورك البيضاء كريش بجع يتقن حيرة الطيران !
أكتفي بإطالة الإبتسام ولا أضيف أكثر !
محبتي وتقديري مع قدح شاي زنكيل من الحاج عطا هذه المرة

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 18/05/2013 11:59:36
المبدع وزهو القصيدة العراقية "سامي العامري"

والسرُّ لا في الشوق بل في خافقي.. وغيرها..اي والله كل شئ في ذلك المخلوق الخافق.

(عمي اخاف اعلق اكثر اخاف هم تزعل )

اجمل مافيك استاذ سامي (العطاء الذي لاينضب) واي عطاء انه عصارة الوجد والوجدان انها الشهادة..

تحية لوجدك المكتوب .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 18/05/2013 06:33:59


ياليت خاتمتي

كخواتمي ذهبٌ وقداحٌ

وغيمٌ غصَّ في رئتي

امنية صعبة المنال صديقي
لكن ليس مستحيلة
تحيتي ومودتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/05/2013 05:48:28
هناك من الشعر ما يسكر حقا .. لكنها من عصارة روحك النازفة حنينا .. انه الأقتراب من ذلك العالم الجميل حيث لا منغصات ولا بعاد ولا تيه دون اندهاشات ..
ايها الراهب الأتونابشتمي .. حاذر من موسيقاك هذه اذ تميهك وأخشى ان لا أمسك منك سوى تلكم "الصور والكلمات ".. انها والله لأزاحة عجيبة لكني لا اقبلها دون ان اتلمس واعانق عجينة الله !
تسعدنا دائما بهدوئك الضاج .. سامي العزيز والغالي على طول خط القطار السريع صوب مدينتنا الفاضلة " في السكة .. في السكة " ...

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 17:14:00
شكراً لسلوى فرح
على شذرات نثرتها هنا تضامناً مع كلمات كانت تحتاج إليها لتكتمل قلادة الماس
تقبلي نهاراً مبهجاً أتمناه لك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 17:11:28
الصديق الشاعر الثر
حسن البصام
لكلماتك الإبداعية نشوة وهنا أيضاً نشوة تنافس فإذاً كم أنا محظوط !
كتبتُ القصيدة هذه في بحر ساعتين تقريباً وعدتُ فأضفتُ لها ما كنت أعتقدر روحياً أنه ينقصها وذلك بعد أربعة أيام !
ولكن ليس من عمر الشعر فهو لا نهائي
تقبل امتناني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 17:07:51
مرحباً ببلقيس
يسعدها كلماتي أن جعلتك تبحرين في قارب من بهجة وشموس !
ولا أستغرب وأنت العاجنة لمعاني الصور روحياً مثل عجين البيت !
تقبلي أحلى أمنياتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/05/2013 15:29:54
شاعرنا الالرائع سامي العامري
في كل نص جديد نجد حلاوة حروفكم قد زادت لتكون كنسين الصباح
لكم باقات ورد عراقية

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 17/05/2013 14:14:45
والتبغُ بين أصابع البرق

اتقاد الصيف

في عنتِ



والحلمُ ما انقطعا

يبقى لحروفك نكهة مميزة وفلسفة خاصة وما أروعها..دمت بروعة...تحياتي .

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 17/05/2013 13:10:15
والحلمُ خطراتٌ تسرّحها البراعمُ
فاقتديتُ بها وقلبي ما اقتدى
ولصِقتُ بالمرآة كلَّ ملامحي
وخرجتُ
ظلاً أمردا
وجَّهتُهُ مثلَ الإلهِ لوحدتي
فتعددا
الله يالروعة مركب الحلم الذي نقلنا الى عالم مزدان بالجمال.
قصيدة ترتدي ثوب الحلم الزاهي بموسيقاها الباهرة وتنقلاتها الحذرة ..
سلمت شاعرنا الجميل سامي العامري
دام ايقاعك الحالم ..مودتي وتقديري

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 17/05/2013 09:17:18
لأول مرة أستمع لقصيدتك سامي!
أنا لم أقرأها. بل رقصت معها حتى انقطع صوتها رويدا رويدا ..
تحياتي للقصيدة الحلم والحالم ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 09:16:13
مرحباً بالأديبة الراقية رفيف الفارس
منذ زمان لم أقرأ لك من جديد معبِّر
أتمنى لك أحلى الأوقات مع الإبداع
وابقي بصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 09:13:07
مرحباً بإلهام زكي
وإطلالتها الشفيفة دوماً
نحن تحولنا إلى كائنات من صور وكلمات
وهذا حل لجميع الأسئلة التي قد تحزن
أو التي تربك
وهو حل لم نختره نحن وإنما قوىً لا ندريها !
فرحت بلطافة تعبيراتك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 09:09:24
الحاج عطا الشاعر الرفيع
والبغدادي السنكيني !
حقاً شوقتني للشاي السنكيني العراقي
فما عندي شاي هندي رغم أني من كهنة القهوة البرازيلية.
نعم إنه التخدير الضروري للحواس موسيقياً !
طابت أيامك بسرور

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/05/2013 09:06:04
أهلاً بجميل الساعدي شاعراً عاشقاً ومتأملاً عميقاً
نعم إنه الغوص في الذات فنحن يا صاحبي في ساعات الصفاء الحقيقية نكتشف في الذات كل مرة أشياء جديدة مذهلة وكأن كل ذات ذوات وأكثر !
محبتي وشكري

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 17/05/2013 07:02:03
الشاعر الكبير
الاستاذ العامري

نص رائع بمعانيه وصوره المتعددة
بوركت شاعرا واديبا

تحية لقلمك المفعم بالحياة

احترامي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/05/2013 22:47:13
عزيزي الأستاذ الناقد الرفيع
والشاعر البديع
كريم مرزة الأسدي
تحية مسائية وتقدير
ما أدق تعبيرك :
متلفسفاً ، ولا أقول فيلسوفاً ، لكي لا يحرمنا الله نعمة الشعر ، أبي الفنون ...
ـــــ
نعم فما يثقل الشعر هو إدخال الفلسفة فيه وكما لاحظتَ فإني ما أوليت المعاني الشعرية المتعارف عليها اهتماما مركزياً بقدر ما اهتممتُ بموسيقى الألفاظ ومحاولة الخروج بنغمة مستمدة من عالم الحلم حيث لا موضوع ولا رابط بين الصور ولا الأزمنة وإنما الحلم بإيجاد صلة بين كل هذا العناصر ولو كانت نغمةً وهذا ما تسعى له قصيدة التفعيلة لديّ وطبعاً أنا محب للعربية لهذا أريد إظهار ما أعتقد أنه جميل وجديد فيها
دمت بعافية ودمت للشعر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/05/2013 22:38:05
تقبل مودتي وشكري على رائع قراءتك للقصيدة
عزيزي الشاعر الجميل محمد بزناني
ودمت ودمت

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 16/05/2013 21:54:26
والسرُّ لا في الشوق بل في خافقي

وعجيبِ ما صنعا

شاعرنا المتجدد دائما
في كل مرة تطل علينا بجديدك فتبهرنا
فنعيد القراءة مرة واخرى كي نحلق بعيدا مع جمال الكلمات

احترامي وتقديري
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/05/2013 20:31:00
الصديق العزيز ضحاك الورد
سلام برليني حميمي
فرحتُ لأنني استطعتُ أن التقي بك مع الحرف مرة أخرى
لك مني موصول أمنيات ووردات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/05/2013 20:26:49
تحيات مساء وردية
للشاعر الكبير والمترجم اللامع د. بهجت عباس
صدّقني رأيي من رأيك الحاذق موسيقياً إلا أنني أردت التوقف عند كلمة ( خاتمتي ) مستفيداً من حرفيها الأخيرين كقافية ! وأعتقد أنك لاحظت كلمة رئتي وأيضاً عنتِ ! فيما بعد وهي محاولة لتنويع موسيقي ومع ذلك فرحت بالتفاتتك هذه والتي تأتي عن خبرة طويلة مع التفعيلة وما تمنحه من زخم موسيقي .....
شكراً عل رونق المرور ولك مني قدح مانكو

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/05/2013 20:18:27
تحية قلبية لجمال مصطفى البهي الشاعر
وبعد
كما يعرف الطبيب أين يضع مبضعه تماماً ، تضع مبضعك على العلة الفنية لجسد القصيدة لتنتهي إلى أن سر القسيدة في نغمها...
فأنت خبيرُ موسيقى وكيف لا وتربتك تنبت فيها أوتار ربيعية رغم أن الأوان ليس أوانها ولا الفصل فصلها !
أحلى تمنياتي
وأنا وقراؤك ننتظر عموديتك القادمة بشغف و( انعطاف ) كما يعبر جبران ويعني عاطفة أو ما هو أكثر حرارة منها!

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/05/2013 19:05:45
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

كما قال أخي أبو نديم هي موسيقى في إهاب قصيده
تستحق جلسة سَمَر مع شاي عراقي سنكين .

تحياتي العاطره لكَ مع أطيب الاماني أيها السكسفون .

وتصبح على خير

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/05/2013 18:38:20
الشاعر البهي سامي العامري

قصيدة فيها مساحة كبيرة للتأمل, لكن فيها انكفاء على الذات وغوص في قيعانها الباردة

تحياتي مع الود

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 16/05/2013 18:26:54
شاعرنا الكبير الرائع سامي العامري المحترم
السلام مع باقات الورود ما بين النرجس والياسمين
ما أروعك شاعرا ، مصوراً ، متلفسفاً ، ولا أقول فيلسوفاً ، لكي لا يحرمنا الله نعمة الشعر ، أبي الفنون :


ولصِقتُ بالمرآة كلَّ ملامحي

وخرجتُ

ظلاً أمردا



وجَّهتُهُ مثلَ الإلهِ لوحدتي

فتعددا
أعذرني عن التعليق ، لأن الكلمات أكبر ، احتراماتي وإعجابي .

الاسم: محمد بزناني
التاريخ: 16/05/2013 18:05:43
استاذنا العزيز سامي العامري
حياكم الله ورعاكم
جميلة جميلة هذه القصيدة . لقد استمتعنا بجمالها اكثر من مرة . نرجو الله ان يمتعكم باالصحة والسلامة وطول العمر وان ينير بادابكم التاريخ .

الاسم: ضحاك الورد
التاريخ: 16/05/2013 17:45:35
حبيبي سامي العامري تطل علينا من جديد بكلمات بهية ولا اروع تحياتي لك صديقي

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 16/05/2013 16:56:49
بالرغم من التعمق في التفكير أحياناً لفهم بعض معانيها الجميلة إلاّ أنَّ موسيقاها المنسابة تأخذك معها. كم وددت
لو تغيرّت كلمة (كخواتمي) في البيت أو المقطع

ياليت خاتمتي

كخواتمي ذهبٌ وقداحٌ

وغيمٌ غصَّ في رئتي

إلى (كمثل خواتمي)

لكان البيت منساباً بلحن جميل. هذا رأيي ، ولن يغير من جميل الكلمات والمعنى.

تحية للشاعر الغرّيد سامي العامري على ما سطّر وكتب.

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 16/05/2013 15:18:21
يا العامري

ودا ودا

هذه موسيقى في إهاب قصيدة

او قصيدة تصعد وتنزل

على السلم الموسيقي .

(يا ليت خاتمتي كخواتمي)

ودا ودا
ايضا وايضا




5000