..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذكرى النكبة و الخداع السياسي

محمود الدبعي

في الأصل لم يكن هناك قضية...

و كان لنا وطن

كذب المحتل على شعبنا...

و بوعد بلفور لم يعد لنا وطن ...

هاجروا من كل البلاد حتى يسرقوا الخبز والتين والزيتون...

أفهمونا أن القضية في بلاد العم سام...

والمواطن يا صاحبي مغلوب على أمره...

أمام حبل طويل من الأيام والسنين...

لأنه لم يفهم القضية...

بكت أمه....وحزن أباه...

رسموا له أبعاد القضية كما فعلوا بحياته...

سموها ألف إسم وإسم...ولم نفهم لماذا لم يقولوا لنا الحقيقة...

الرشوة عاشت في قلوبهم...منذ ولادتهم...

حتى الداية كانت فاسدة...فتسترت عليهم...

ولم تخبرنا أنهم أموات خرجوا الى هذه الزمن الرديئ...

نسأل منذ 65 عاما...أين العدو؟؟؟

وجوابهم ...يسكرون على أعتاب النصر الإفتراضي...

همهم أن لا نفكر بهم ونتركهم في فسادهم...

ونصدق أننا كنا منكوبين...مطرودين...مشردين...

ماذا قدموا لنا...كما قدموا لمواطن بلاد الياسمين...

الخيم...وقليل من الطحين وعلب السردين...

وأخذوا يتفننون بالكلام...وإشتروا سياسيينا و بعض كتابنا وشعراءنا...

وحتى القصيدة تحولت الى نكبة...

والقاموس غيروا معنى كلامه...والبحر تحول الى حزمة من الكذب...

وفي أعماق خيمنا...عرفنا وتأكدنا أننا لن نعود...

وأنهم يتاجرون بقضيتنا...

نحن نضعف...والعدو يكبر بمساعدات أصدقاؤنا...

ألم نسميهم نحن ذلك...

والنار تأكل في قلوبهم كل الحق والإخلاص والتضحية...

والحقيقة المرة حتى الآن ما زلنا نحتفل بالنكبة...

رحم الله من مات وإستراح من كذبهم...

رحم الله من مات وتوقف عن سماع أكاذيبهم...

لذلك يا صاحبي...سأجمع كل كلامي وحروفي وأنسلخ عنهم...

أشعر بألم مع حكاياتهم...وثرثراتهم...

لقد شتتوا أبناءك يا فلسطين...

وخدروهم

بالصلوات...والأدعية...

كتبوا...وقتلوا...وصلوا...

ومات فيهم ضمير الحق...

وأمام سخرية القدر كل سنة يحتفلون بالنكبة...

وفي الحقيقة ما عدنا نعرف أية نكبة التي نحتفل بها...

قال لي صاحبي إنهم لا يحتفلون بل يتذكرون...

قلت له وهل نحن اغبياء...

نحتفل او نتذكر وهم يهودون الأرض

و المقدسات و حتى القبور لم تسلم ...

هل حقا نريد التحرير...

وهل اعددنا له العدة...

وهل بالإنقسام و الإقتتال بين الأخوة نحرر الأرض...

 

ضحك وقال أجل لقد حولونا الى أغبياء....

تحياتي

محمود الدبعي


التعليقات




5000