هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تداعيات ذاتيَّة

غزاي درع الطائي

أتعرفُني وتعرفُ لــونَ طيني ؟

أنــا المعروفُ بالشَّرفِ المَكين ِ

حملتُ الضَّيمَ فــي صبح ٍ وليل ٍ

ولـم يكُ خافقي بالمستكيــن ِ

ولمّا الشَّكُّ نامَ على غيومــي

غسلتُ غيــومَ شكّي باليقيـن ِ

رنينُ الحزن ِ شقَّ غِشاءَ سمعي

فصــارَ الحزنُ مسموعَ الرَّنين ِ

حزيناً كنتُ والــحرنُ اشتراني

وقـد يحنو الحزينُ على الحزين ِ

لقد أنَّيتُ فــي سرٍّ وجهـــر ٍ

وإنّــي لا أخافُ ضنى الأنيـن ِ

وأحملُ وِزرَها وحــدي وأمشي

وإنْ كــان المسيرُ إلى المنون ِ

حملتُ الهمَّ حينــاً بعدَ حيــن ٍ

وذقتُ المرَّ مِــنْ هول ِ السِّنين ِ

ولم أجزعُ ومثلي ليس يــدري

أيمضي نحــوَ غثٍّ أم سميـن ِ

طعيناً كنتُ لا تسألْ لمــــاذا

فقـد طغتِ الظُّنونُ على الظُّنون ِ

أميناً سوف أبقى في حياتــي

لكـي أبقى على سرِّ الأميــن ِ

أقولُ الحقَّ لا أخشى ملامـــاً

ولـو أُلقيتُ في أعتى السُّجون ِ

وإنْ عَصُفَتْ جعلتُ الجمـرَ زاداً

فطعمُ الجمـر ِ عندي طعمُ تيـن ِ

أصيلاً كنتُ في قولي وفعلــي

ومـا هربتْ شِمالي عن يمينـي

وما ماشيتُ في يوم ٍ هجينــاً

وهل يمشي الأصيلُ مع الهجين ِ

وكنتُ على مدى عمري المُعنّى

عزيــزَ النَّفس ِ وضّاءَ الجبين ِ

تجيءُ صداقة ُ الشُّرفاء ِ طوعاً

ولا تأتـي بمال ٍ أو بنيــــن ِ

إذا ما الخبزُ لم يُعجبْكَ يومــاً

ألا فلتسألََنَّ عـن ِ الطَّحيـــن ِ

وإنْ فتَّشتَ عــن خبر ٍ يقين ٍ

فسوفَ تعـودُ بالخبر ِ اليقيــن ِ

هيَ الدُّنيا قيــامٌ مستمـــرٌّ

وأحـلامٌ بزيتون ٍ وتيـــــن ِ

فكنْ كالنَّجم ِ في ليــل ِ التحدّي

وكـنْ أسداً مُهاباً في العريــن ِ

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 2013-05-14 04:44:35
الاستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أحييك على اهتمامك بما أنشره في مركز النور
وأشكرك من أعماق قلبي
تقبل تقديري العالي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2013-05-13 20:01:06
أخي الشاعر غزّاي درع الطائي

هي الدنيا قيامٌ مستمرٌّ
وأحلامٌ بزيتونٍ وتينِ

فكُنْ كالنجمِ في ليلِ التحدّي
وكُنْ أسداً مهاباً في العرينِ

قصيدة حملتْ ثمارها التين والزيتون وروح شاعرٍ ترفرف
في عالم الفتون .

خالص تحياتي لكَ مع أطيب الامنيات .

الحاج عطا




5000