هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


باقي...؟ وتلفزة تحتضر...

بوكرش محمد

في ضيافة التلفزة الجزائرية... وبدعوة من الشاعر الكاتب الرائع... عبد الرزاق بوكبة منشط ذكاء حصة فصول الأسبوعية، التي من مهامها البحث في آفاق الكتابة وهموم الكتاب، آفاق الفنون وهموم الفنان.

 كان موضوع الحصة هذه المرة النقد... ودوره في مواكبة الكتابة بالتوازي، الكتابة المسرحية، السينمائية، الفن التشكيلي وفنون الموسيقي .

وصلت الكتابة الجزائرية و... حسب المنشط إلى مستوى معين بين بين وحصد بذلك من الجوائز... ما يثبت هذا ميدانيا.

السؤال الجوهري المطروح لضيوف الحصة، للمخرج التلفزيوني والسينمائي تريباش عمار، الدكتور بوكروح مخلوف كاتب وناقد مسرحي، يوسف وغليسي عن طريق الرابط  بالساتل كاتب واستاذ جامعي قسنطينة ، الموسيقار السانفوني سليم دادة ، الفنان التشكيلي بوكرش محمد، الصحفي والناقد علاوة حاجي المتدخل هاتفيا ، وكاتب آخر... عن طريق (الفيتييرVTR)، الدكتور الروائي وسيني لعرج( فتيير VTR) والفنان الكاريكاتوري التابع للتلفزة لمرافقة الكامرات لرصد لوحات كاريكاتورية تخص الموضوع أيضا.

 سؤال يخص تقهقر النقد أو غيابه نهائيا بالمقارنة مع الكتابة ومستواها وفرض نفسها بعدد ما طبع من أعمال وفيها ما توج بجوائز...

لو رجعنا قليلا لعدد الضيوف المذكورة أسماءهم ضيوف الحصة والمدة الزمنية التي خصصت لها وهي ساعة زمنية أي 60 دقيقة منها الجينيريك، تقديم الضيوف بالألقاب والأسماء، الأسئلة....وجنريك الختام.

الوحيد الذي كان محضوضا أكثر من الكامرات حتى، بعد المنشط...، هو الفنان الكاريكاتوري بوخالفة  باقي، الذي نهنئه بساعة زمنية كاملة، رصد خلالها سبع مشاهد، خيرني لآخذ منهم واحدة كهدية لشخصي المتواضع، ونحن بدورنا نقدمها لكم، أين يتضح انتصار التلفزة وحدها كناقد فاشل أمام مصير الضيوف ضيوف الكلمة... والزمن المهدور والضحك على ذقونهم دون أن يرسوا في النهاية على شاطئ...بقى فقط  باقي بوخالفة ومشاهده الكاريكاتورية ومن بينهم (الهدية) أبلغ تعبير.

ليكون هذا جوابنا عن النقد وغيابه ما دامت الوسائل كلها بيد من لا صلة لهم لا بالأدب ولا بالكتابة ولا بالفنون ولا بالثقافة أصلا، ما عدى ضمان الراتب(.....) بوأد الزمن وذر الرماد بأعين المشاهدين والمستمعين.

تحية خاصة لمنسق سير شؤون الحصة الذي قال لي بعد أن طبع قبلة على جبيني: إني قطعت يمينا على نفسي بعد أن سمعتك، أن أقبل جبينك بعد نهاية الحصة وها أنا قد فعلتها.

 فأجبته مباشرة: وهو ذا النقد الذي يعتز به بوكرش ويتمناه كل مبدع  وتعجز عن رصده الصورة والقلم... وكل مبتذل...

تحية للفنان الكاريكاتوري باقي بوخالفة وللضيوف الذين غصوا بما تردد في أذهانهم ويخص إثراء الموضوع الموؤود بكفاءة...ليقبر ويقبروا والتلفزة الجزائرية معا.

 

بوكرش محمد


التعليقات




5000