..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عتاب... قصة قصيرة

هادي عباس حسين

أنني أحبه ولكنني لا أجد السبيل في الاستحواذ على قلبه ,كل الذكريات التي جمعتها أحلامي وخزنتها ذاكرتي تؤكد لي بانه يحبني حبا فوق التصور , ألا انه ليس جادا في مشاعره ,فعندما يتطرق آمر زواجنا أمامه وجدته قال لي منفعلا

_وعلى ماذا الاستعجال انا لك ..وأنت  لي ...؟

جوابه أقنعني وبث في روحي السرور ألا ان كل فتاة من أمانيها ان تتزوج ,وان تنجب وان تكون عائلة وهذا كله لم يكن حبيبي متعجلا به ,فاقع لائمة نفسي عن كيفية الاستطاعة على صبر ما يبتغيه هذا الرجل الذي أحبه ,كل من يعرف بقصة حبنا يبقى مذهولا وتائها في غرابته ,فانه وحيد أهله وإمكانياته ممتازة ولا ينقصه أي شيء أذن لماذا كل هذا التأخير الذي يسبب لي إحراجا من الجميع ,أخواتي الكبيرات تزوجن واحدة تلو الأخرى بينما انا الأصغر باقية انتظر ساعة الفرج,وكلما عاتبته بالكلام قائلة

_إلى متى نبقى هكذا ...؟

جوابه وكالمعتاد

_لماذا الاستعجال..؟

في كل مرة اصبر نفسي على هذه المصيبة التي وقعت بها,واجد الكثير ممن يعرف بها يشاركني بكلمات حفظتها

_اصبري الله كريم ..

ونعم بالله الذي خلق كل شيء وتحسب له لكن لم أتوقع ان يكون حبيبي وزوجي المستقبل وفارس أحلامي تسرق حياته  مني جراء شظية مزقت فؤاده وأنهته ليكون شهيدا ,وبقى عتابي له أعيده يوميا وكلما وقفت عند قبره ذارفة الدموع ,وفي دواخلي صرخات عاليه محبوسة داخل صدري أنها مملؤة بالعتاب ...

هادي عباس حسين


التعليقات




5000