.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جرح الماء

حسام لطيف البطاط

القصيدة الحائزة على الجائزة الأولى في مسابقة الجود في دورتها الرابعة

 

 

كلُّ الجــــراحِ إلى عينــــيكَ  تـــرتــفعُ

يا ســــيدَ الماء هل في القــلبِ مُتّسعُ ؟

 

يا ســــيدَ الــــوجع  الممــــتدّ أشـرعة

ما زال ينبـــــضُ  فيهِ حزنُــكَ الورِعُ

 

سكبتَ روحَكَ  فوق المـــاء فانبجستْ

دماؤهُ وتلاشـــى الخــــوفُ والهـــــلعُ

 

صنــــعتَ  كونًا من اللاخوف منــبعُهُ

قلـــبٌ بكلِّ  شموخ الأرض يلتـــــــمعُ

 

وصغتَ نهرًا من الأحــــزانِ لا سُحبٌ

تغفو على ضفـــتيهِ  حين  تنقـــــــشعُ

 

لا ماءَ في النــهر كانَ الدمــــعُ يُخجلهُ

لتستـــحيلَ  رمــــادًا  تلكم الجُــــــرَعُ

 

مددتَ للجـــــودِ كفًا  لو لمســــتَ بها

جرحَ السماء تــــوارى دونـــهُ الوجعُ

 

وكنــتَ تدنـو وكان النـــهرُ من خجلٍ

ينـــأى وحـيدًا  ومن خــذلانهِ  يقــعُ !

 

غدوتَ تـــرسمُ فوق  الماء ملــــحمة

أبطالـُها من جلالِ العرش قد صُنعوا

 

فعانقوا الشمـــــسَ كان القتلُ عادتهم

فعلموا المـــــجد مجدا حينما فُــجعوا

 

وصبـــية كرفيــــفِ الفجر شتّـــــتَهم

شملُ الفراتِ ومن حرمانه رضعوا !

 

عذرًا (أبا مخنـفٍ) ما زلتُ أنـــــكرها

وربما قالَ بعـــــــضُ الناس : مبتدعُ !

 

هبني أصـــــدِّقُ أنَّ الرايــــة انكسرتْ

أو أنَّ نــــهرًا هوى فاستـــيقظ الجزعُ !

 

فكيف أؤمنُ أنَّ الكــــفَّ قد قُطِــــعتْ

وأنَّ عينًا بسهم الحــــــــــقدِ تنصدعُ ؟

 

عباسُ يُمــــسكُ روحَ الكون في يدهِ

فكيفَ تُمـــــسكهُ كفٌّ ستــــــنقطعُ ؟!

 

ما زالَ عباسُ حيًا كنـــــــــتُ أرمقهُ

يحنو عليـــــــنا بحبٍّ حين نجتمــــعُ

 

لو كان للمـــوتِ شيء  من شجاعتـهِ

لما تـــريثَ  حتى يوغـــــلَ  الوجــعُ

 

 

عبـــرتُ ألفًا من الأعــــوام مشـرعة

علـِّي إلى ذكريـــاتِ  الطفِّ  أرتـــفعُ

 

عبرتـُــها كان عمــرُ الأرض ملحمة

للثائــــرين  بوجهِ الخوفِ  تنـــزرعُ

 

رأيـــتُ نهــرًا عظيمًا كان منشــــتلا

بقلبِ زيــــــنب يســــقي ماءَهُ الـورَعُ

 

ومذ هوى كان وجهُ المــــاء يرمـــقهُ

بنظرةٍ لا يعيــــها غير من صُـرعوا

 

وأنجمًا كانت الصحــراءُ  تحرســهمْ

يغزو السماءَ ضيـــاءٌ  كلما سطــعوا

 

 

يا سيـــدَ الماء صوتُ الله أيقــــــظني

فعانقَ الأمـــسَ قلـــبٌ  نصفهُ  فـزعُ

 

قلبٌ  يطأطئ هـــامَ  الغـــيم من ولع ٍ

بوحي جودِك يســــمو ذلــــك الولــعُ

 

 

كلُّ القصـــــائد إنشــــــاءٌ  وقافــــية

ومذ مدحتُـــــكَ صار الشعـرُ يندلعُ !

 

علمتَني كيــــف يغدو الشـعرُ بسملة

وكيف تخجلُ من آيــــــاتهِ البـــــدعُ

 

ما كان ذلك شعـــرًا كان محضَ دمٍ

وأحرفًــــا من بقـــايا الروح تُنــتزعُ

 

حقيقة أنــــتَ لا طيــــفٌ  فــيُــبعدني

عنكَ الســــهادُ  ولا قـــولٌ فيُختَـــرعُ

 

سمعتَ صوتًا فكان الردُّ منـــــك دمًا

وما استجابوا له لكنــــهمْ  سمعــــوا

حسام لطيف البطاط


التعليقات

الاسم: مشعل ياسين البطاط
التاريخ: 2014-02-05 17:57:57
دمت راعا"،مبدعا"،متفوقا،في شتئ المجالات والاغراض الشعريه

وما نراه فيك. هو....(شاعر العرب الاكبر )بعد الشاعرمحمد االجواهري .رحمه الله.

الاسم: حسام البطاط
التاريخ: 2013-05-04 21:30:53
الأول




5000