.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة السيف البتار في شرح خطبة الحمار

د.علاء الجوادي

رسالة السيف البتار في شرح خطبة الحمار

من أرشيف الذكريات المُرة،

يوميات سنة 2008

قال بديع الزمان بلسان الحال وكأنه يكتب مقالة في همدان: يظن الكثيرون ان الحمار حيوان غبي، وهذا سوء ظن باحد أذكى مخلوقات الله عز وجل. والحمار والكثير من رفاقه الحيوانات افضل وانبل واشرف من كثير من الناس. ولكن امتلاك الانسان لوسائل الاعلام القوية والتي تقلب الليل الى نهار والنهار الى ليل وتقلب المعروف منكرا والمنكر معروفا والتي تغيب عن ساحات الصدق والنقاء وترتع في ساحات الكذب والافتراء، استطاعت عبر الاف السنين ان تشوه صورة الحمار في اذهان البشر. والحمار وشقيقة الحصان وابنه البغل الذي تشرف بخؤولة الحصان وبني عمومتهم من اباعر وبقر وغزلان وصخول وجواميس وخرفان قدموا الكثير من الخدمات للانسان لكنه قابلها بالجحود والنكران. وتاه المخلوق الادمي المغرور بمظاهر شكله الذي من الله به عليه، وافسد في الارض واعتدى على خيراتها وعمارها واراضيها واشجارها وانهارها. وكل مخلوقات الله البريئة تراقب فجور الانسان وتخريبه للجمال وتنكره لمن منحه احسن تقويم. وكانت هذه المخلوقات تعلن رفضها لافساد الانسان لكن بلغات لا نعرفها. وشذ عن هذا النهج حمار فانضم لجماعة الاحرار وأعلن صوته بالنهار فتلاقف تصريحاته الثوار. لكن الظلم قوي ويكيد لكل أبِيّ ... فكانت رسالة السيف البتار في شرح خطبة الحمار.

حدثنا حكيم الحكماء بيدبا بحديث مرموز مقنع وعلى طريقته في الكتاب الخالد كليلة ودمنة الذي ترجمه عبد الله بن المقفع قال:

من واقع معاناة الشعب العراقي النبيل من الفساد الاداري والمالي والاخلاقي والامني للكثير من المتصديين للمناصب الحكومية والبرلمانية والسياسية. وبصورة لم تشهدها البلاد في تاريخها.

ولتردي الاوضاع بصورة عامة وبقاء الاحتلال يتحكم بمقدراتها والتدخل السافر للدول الاقليمية بشؤونها.

ولظهور بوادر تمزق المجتمع والدولة وظهور طبقات من المنتفعين من المال العام بطرق غير مشروعة، حصلت المعجزة ونطق الحمار!!!

                                         

قائلا بنهيق فصيح وبلغة التصريح هذه المرة وليس بلغة الاستعارة والتلميح.

وذلك لهول الواقع وشدة الالم وعظيم المحن التي اسكتت اللسان والقلم.

ثم اردف بيدبا الحكيم وقال ايها الشعب الكريم:

هاكم دقيق التفسير، وانا بلغة الحيوانات خبير، وبعد طويل تحليل له وتفكير، ورجوع لكل قواميس اللغة في بمبي ومدراس وكشمير، لما صرح به احد كادحي الحمير، من دون تحريف او تحوير او تدليس وتزوير:

                          

قال الحمار كلاما

وفسـرته العقول

عليكم يا لصوص

كــل الحمير تبول

بل بولها صار ازكى

منكم وما ان تقولوا

فانتم عــين عهر

والشعب منكم ذهول

اما كفاكم سقوطا!!     

لا تفتروا وتصولوا

تســابقون البغايا

عن غيكم لم تحولوا

في كل ناد خطاب

للجهل فيكم دليل

لا تفرحــوا بحطام

فالشعب شعب اصيل

ورغم كـل خداع

والصبر فيه يطول

لكنه لـيس يبقى

وبـالكفاح يزول

اردتم الشعب حُمرا

وذاك مـكر هزيل

فالناس اسمى واعلى

فهل يحس الجهول؟!

حتى الحمير تراكم

اناثها والفحـول

اقل من كل شيء

ايامـكم ستدول

هذا بيـان حمار

قد ايدته العجول:

ان اصطفاكم دخيل

وسـاد منكم عميل

فالشعب اقوى واقوى

وقــهره مستـحيل

ääääää

واضاف صاحب المقامات بديع الزمان الهمداني، على كلام حكيم الحكماء بيدبا الهندواني فقال: جرت بعد ذلك محاولة لاغتيال الحمار، بيد سياسي مكار وبمعونة حنقباز سحار!!! بمؤامرة تحت اجمل شعار، وهو الحفاظ على الامن والاستقرار!!!  الا انها بآءت بالفشل، بعد ما انكشف الدجل، وانقذه المحرومون على عجل. الا انهم شددوا على الحمار الحصار، وبتنسيق مع المعين في المحلة بدرجة مختار!!! فاسقط بحافر (اي بيد) صاحبنا الحمار، وهو اليوم معتقل معلق محتار!!! ونقل المسؤول الاعلى عن الاخبار، لعائلة المسكين ابو صابر الكديش الصبار، تحذيرات المستشار والمسؤول عن الارواح والاعراض والاسعار، وممثل الديمقراطية والتحرير والمقاومة والاستعمار:

                                                   

Next time, learn how to park your ass.

Then he said: Did you hear??

The answer was: O.K Sir!!

والعُهدةُ على ما نقل لنا الطير!!!

عن اخبار الحوادث والسير!!!

ومنذ سنة 2008 لم نطلع على ما دار.

************ 

السيد علاء الجوادي الموسوي

 في 15شعبان 1429 المصادف يوم 17/8/2008

  

(اعتذار من قارئي الكريم)

في المقالة والقصيدة السابقة وصلتني العديد من الرسائل العاتبة علي لعدم وجود امكانية التعليق. وللحقيقة فقد طلبت من اخوتي في موقع النور غلق باب التعليقات الكريمة والكثيرة التي تصلني فتطوقني بالف تكريم واحترام. ولكن لصعوبة تمكني من الرد على التعليقات لظروفي الصحية، وحيث ان الرد واجب علي كما اعتقد وينبغي ان يكون بمستوى الاحترام اللائق بقرائي الكرام كما عودتهم، لذلك طلبت من النور ايقاف ذلك الى وقت اخر.

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: محمود السيد عبد المجيد الطباطبائي الحسني
التاريخ: 05/06/2015 13:30:43
قصيدة رمزية ونقدية رائعة نتمنى طول العمر للشاعر الجوادي الكبير

الاسم: تقى الحسيني - بغداد
التاريخ: 02/09/2014 15:06:54
شكرا للدكتور علاء الجوادي على فتح باب التعليق

المقطوعة هي تعبير عن المأساة بلسان الحيوان وقد اختار الجوادي حيوانا يعتبره الناس من اغبى الحيوانات وهو في الحقيقة حيوان ذكي وصبور ومفيد للانسان والانسانية
كما ان السيد الجوادي اشر على كل او اهم المشاكل والمعضلات التي تواجه العراق بلغة نقدية ساخره
شكرا لك سيدي واستاذي الجوادي




5000