.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مواكب الصمت

حسام لطيف البطاط

قلـــــقُ البعادِ بخــــــافقي يتلكـــأ ُ 

ومياهُــــــه بدمــــائه تتوضــــــأ ُ 

 

قلقٌ يهــــاجرُ في دمـــــاي كأنه 

سربٌ تهـــــاجرُه السماءُ وتصدأ ُُ 

 

وتعانقُ النجماتُ عطرَ همومهِ

وبه على طول المـــــدى تتـدفأ

 

ويكــــــــادُ يلثمها فتورقُ بسمة

ويكــــــــاد من الق الهوى يتبرأ

 

يقسو فتنــــــبتُ نخلتــــــان بكفهِ

تتلألآن كمـــــــبسمٍ يتـــــــــلألأ ُ

 

ومواكب الصمـــتِ الكئيب تقودهُ

فتســــــيرُ ليلا والدجى يتهيـّأ ُ

 

رحماك قالتها السنون وحسبها

أن الحياةَ ببؤســـــــها تتــضوأ

 

همستك أروقة ُ الســـماءِ نيازكا

فعلى مشــــــــــارفك الدنى تتفيأ

 

ورمتكَ حتى صرتَ وحدكَ كوكبا

لترى الحـــــــــياة بصدقها تتنبأ

 

 

فالكلّ يشــهدُ أن قلبـــَـــــك ملهمٌٌ

لكن كلّ الكـــــــلّ لا يتـــــــجرأ

 

وجمــــــيعهم عرفوا بأنك عائدٌ

وجميعهم عادوا وكهفك ملــــجأ

 

وبأن مقلــتك التي صنــــــــعتهمُ

من نورها ولأجـــــــلِهم تتــــفقأ

 

فدموع عينك للصــــــديق شرابه

يروى بها وعيون قلبك تظـــــمأ

 

لكنهم جـهلوا بأن ّ دمـــــــــوعهم

قتلتك حيــــــا والصــــــــبا يتوكأ

 

لله صبركَ كم سحـــــقتَ ضلوعه

وقتلت مجدا والجــــــــوى بك يعبأ

 

تسعى كما يسعى الضياءُ لظلمةٍ

ويعبُّ من دمك النســــــــيم فيهنأ

 

وترعرعت قسماتُ وجهك نخلةً

برياض بصرتك الحزينة تنشأ

 

تتساقط ألاشلاء تحت عثوقها

فتضمدُ الجرحَ الكئيب وتبرئُ

 

وتساءلتْ يومــــــا وكلك نازفٌ

من أيّ جرح يا قــــــــتيل سأبدأ

 

من أي جرح والجراح غزيرةٌ

مازلت أحصــــــيها فليتك تقرأ

 

أسلمت كفّ الموج منك مفاخرا

ورجعت تندبــــــها ودربك يهزأ

 

يتجزأ التأريخ منـــــك مواسما

وهموم قلبك ليتـــــــــها تتجزأ

 

حسام لطيف البطاط


التعليقات




5000