.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيان إنتخابي مشفر!؟ بلغة العرب القدماء

لطفي شفيق سعيد

الى السادة والسيدات الأحكاك المحترمين

أحذروا فقد تعالى العياط في كل مكان واليوم سيزداد التعييط مجددا هنا وهناك فقد عيط عمرو إذ عيط خالد وعيط معه الآخرون وعيطن النساء مع كل المعيطات وردد الصبية من بعدهم العياط وصار الكل يعيط ويعيط بمرور الوقت .في العراق عياط في كل يوم وصارو كالعيط الهائجة والفائز منهم من هذا العياط لايهمه الأمر.

إن من أخترتمونه لم يقدم لكم سوى العياط عليكم عياطه على شاشات التلفاز وفي الفضائيات وساحات الاعتصامات .إن من أوليتمونه ثقتكم يجلس في المكان الأعيط فحري بكم الآن أن تعيطو عيطا لترونه كيف يتربع في برجه العاجي.فيا أيها الأعيط وأنت أيتها العيطاء ويا كل العيط أختاروا العيطبول من نسائكم واعلموإن الطامعين فيها يتزاحمون للفوز بها لآنها تغويهم ويستفيدون من حسنها .أذا أردتم الاستدلال عن مكمنها فعليكم بالعيطل فصدق القول ما قالت العيطل . لو كان أحدكم عيفان وجرب حظه مرة واحدة لعرف الحقيفة فعاص عليه الأمر وعرم الزمان عليه وللزمان عرام.

لقد أنزوى واحدكم كالرعبوب مرعوب من خياله وهمه هو أن يحض على رعبونة حتى ولو كانت رعبولة ترتدي أثوابا رعابيل واكتفى برعبولة واحدة تسد رمقه.

لقد رعج الطامعون فيكم ورعجت بطونهم بالسحت الحرام  فصار كل رجل منهم بطينا والمرأة صارت بطينة.ورعج المعدم حتى صار ميسورا أما أنتم فرعجتم ووليت الأدبار فاعتاص عليكم الأمر ولم تجدوا سبيلا للخلاص من محنتكم وكلما عيص منكم أحد لينقذكم عوص حاله وغدا كالمسطول يسطل بقراراته وتحول الى كائن مسعام لاينفعه المسعار لأطفاء جذوته أما معنز الوجه فقد أصبح سيدا عليكم يمشي اختيالا ويطوح بعنصوته ذات اليمين وذات الشمال ولكثرة ما تناول من زقوم أصبح زهما تنقل الزهومة رائحته حتى غدت الارض زهمة من حوله.أما المعنق ذو الحكمة والكمال فقد أخفى رأسه بالرمال كا لنعامة وانزوت العنطنطة من النساء في دارها تخاف الهيلق خلال اعتناق الحروب وقلة العناق وأنا للعنوق أن يصنع معروفا ويبني بلدا. لقد أعنكم الظالمون زمنا طويلا فعنتم واصبح واحدهم كالعوهج ينفث سمه بينكم وانتم تتنابزون بالالقاب وساد فيكم المنسوس والعاهر وتحول الى موهق يشحذ قرنيه واندفع كمسعام هده السيل من عل يجتاح كل عوهق امامه . أما أ نتم فعشتم بمسغبة تجوعون  كي يلتهم الرعج أرزاقكم ملء مسعله . متى ستحملون مسافيركم وتقذفوا كل درفس وكل مسفط وتجعلونهم مسفسفة تذروها الرياح . أن فدافدكم مملوءة بالخيرات ففدفدوا عنها قبل أن تتحول الى يباب لاتمشوا فيها مشية الفناجيج ويسبقكم المتربصون بكم وإن غفلتم لحظة عنهم فسيخشونكم خشا ويخشون قبلكم ويستولون على بغيتهم . فحثوا الخطوة الادعاق ولا تكونوا كالعوسان واعلمو أن الباغي يتتع جراحكم عندما يصيبكم فسيرو نهارا وخلو الصيخد أمام أعينكم فالعيجة هو من يتأخر عن الركب.كثيرون منكم ماتو عبطة في الحروب العبثية فكونوا كالاعبل المرصوص أو كالفند الثقيل ولا تكونو كالحلوس الذي جلس في مكانه واصبح حاله كحال الهيلقي هيلق من الجوع.

إن المراوغين من منافسيكم مزمزة لا يخلوا سبيلكم فإن ادبرو مرة أقبلو كالموهق الفنخر يفنخر منخريه وإن الطامعين بخيراتكم  لاتغمنض لهم عين ففنجلو عيونكم ولاتحشروا عقولكم في فنجال فتذهب ريحكم وانتم غافلون واعلموا أن في الفتوح تزداد النعم . فاختارو الرجال والنساء الاحكاك منكم فهم النافعون وانبذو كل مسفسط لئيم ولاتلدغو من جحر عدة مرات والسلام...        

الكلمات المشفرة :

العياط: الصراخ أو البكاء وعيط تعيطا : صاح

العيط: الجمال أو العيس

الآعيط: المكان العالي

تعيطو : ترفعو رؤوسكم

العيطبول: المرأة الفتية مرفوعة الرأس

عيص : تعسر أمره أو أصل الشخص وتعني أيضا الحركة

العيصان: المنبت الشائك من الآرض

عيفان : متكهن بالأمور أو عفيف النفس 

العيطل: المرأة السمينة طويلة العنق

الرعبوب: الضعيف أو الجبان

الرعبوبة: الممتلئة الجسم البيضاء

الرعبولة: المرأة الرعناء أو الخرقة الباليةأو قطعة من اللحم

رعابيل: الثوب الممزق والخرق

رعج: كثر وازداد أو أضطرب

رعج فلان : أصبح ميسورا

رعج المكان : أمتلآ

رعجه الآمر: أقلقه

المسطول: فاقد الوعي أو المخدر أو الآبله

مسعال : أداة من حديد أو الخشب تحرك بها النار

مسعام: كثير المرض والسقم

زهمة: لحمة سمينة نتنة

زهومة: الريح النتنة

زهمهم: أنتنت الآرض من جيفهم

معنز: خفيف لحم الوجه كوجه العنزة

عنصوة: خصلة من الشعر

عطنطنطة : أمرأة طويلة العنق حسنة القوام

المعنق: الطويل

الاعتناق : تقال للحرب

العناق: للمودة والحب

العنوق: الذي يتحول من الرفعة الى الدناءة

أعنونا : أبقونا في الأسر زمنا طويلا

العوهج: اسم من اسماء الحية

المنسوس: المطرود

فتوح : جمع فتح وهو المطر الغزير

العاهر : المسترخي أو الكسلان

العوهق: الروضة المعشبة

الدرفس: الأنسان أو الحيوان الضخم

مسعام: السريع كالسيل

مسعل: الفم

مسغبة : المجاعة

مسفرة : مكنسة وجمعها مسافر

مسفسط: غالط بالجدال والحديث

مسفسيف: اللئيم أو الدنيء

مسفسفسة : التراب الناعم

العناجيج: الرجال الذين يتقدمون القوم ثم يصبحون في الآخر

يعنجهم: يتأخر عنهم

خش وخشخشة: دخل فيه

يخشه خشا: يطعنه

الأدعاق : الأسراع

العوسان أو العوس: الطوفان في الليل

يتتع: يخرج الدم من الجرح

الصيخد:ضوء الشمس

العيجة: الأحمق

عبطة : مات شابا

الأعبل : الحجر الصلب

الأحلاس: الذي يبقى ولا يغادر المكان وهو حلوس

الهيلق : الهلاك أو قلة الحيلة أو الفقر

مزمزة: حركة أو أقبل وأدبر

تعتت: عصت ولم تطع

أحكاك: ذوو الكفاءة والجدارة

الفند: الحجر الناتيء من الجبل أو الرجل الضخم

الموهق : الثور الأسود

منخر: عظيم الجثة

منخر منخريه: نفخهما ووسعهما

فنجل: فتح عينيه ليعي ما حوله فهو مفنجل

الفنجال : الفنجان

العواهن: الكلام من دون يقين

التنابز: التعايروالدعوة بما يكره من الألقاب

عنتم: أحببتم مشقيكم

تذهب ريحكم:تتلاشى قوتكم وتزول دولتكم

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000