..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر أحمد مطر سوط على رؤوس الطغاة

صباح محسن كاظم

صوت الحرية المدوي. نورس جنوبي حلق في فضاء القصيدة الوطنية العربية الى الاقاصي..شعره من السهل الممتنع الذي يصعب نظمه ومجاراته، غرد من أجل المظلومين والمقموعين والمهمشين،ورفع هراوته على رؤوس الطغاة،ساخرا ومتمردا وفاضحا سلوكياتهم.... وطنية الشاعر والشاعر الوطني جسدها بثوريته الشعرية
من بصرة الابداع والالق والشعر والنخيل ،انطلق هذا الصوت الشعري الذي تفرد بلافتاته الانيقة ،المقتضبة ليدون موقفا ضد الطغاة..... في مطلع الخمسينات،في التنومة، بدأ يصيغ اشعاره الرومانسية و يكتب الشعر، قصائده الأولى في الغزل والرومانسية، لكن توجه الى الشعر الوطني بعدما بدأت ملامح الصراع بين السُلطة والشعب، لينحاز الى جانب قضاياه الوطنية ويكيل للدكتاتورية أقسى الاسواط لجلدهم على ظلمهم للبلاد والعباد... وبع ان ضيق عليه الخناق هاجر
وطنه ومرابع صباه إلى الكويت، هارباً من ملاحقة السُلطة. ليعمل محررا ثقافيا في جريدة القبس الكويتية
وفي ضيافة القبس عمل الشاعر مع الفنان و رسام الكريكاتير ناجي العلي،فأنسجما معا ،ليعطيا دفقا نابضا بالابداع سوية...
ثم صدر قرار نفيهما معاً ، وترافقا إلى لندن
ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، عاش الشاعر المحبوب أحمد مطر منفيا عن بلاده التي هجرها أروع الشعراء العراقيين من مصطفى جمال الدين الى بلند الحيدري ومظفر النواب وكمال سبتي وسركون بولص ونازك الملائكة والذين رحلوا عن وطنهم بسبب النظام الفاشستي الدموي،وغادروا الدنيا وهم في منافيهم...
يمكن تسمية الشاعر الثوري الشاعر الوطني أحمد مطر شاعر الشعوب العربية المغلوبة، من حكامها....
لم يهادن الطغاة ويتملقهم،بل صاحب شعبه وقضاياه الوطنية في لبنان،فلسطين والعراق....لذلك يقول
الشاعر أحمد مطر


نَافِقْ

وَنَافِقْ

ثمَّ نَافِقْ ، ثمَّ نَافِقْ

لا يَسْلَمُ الجَسَدُ النَّحِيلُ مِنَ الأَذَى

إنْ لَمْ تُنَافِقْ

نَافِقْ

فَمَاذَا في النِّفَاقِ

إذَا كَذَبْتَ وَأَنْتَ صَادِقْ؟

نَافِقْ

فَإنَّ الجَهْلَ أَنْ تَهْوِي

لِيَرْقَى فَوْقَ جُثَّتِكَ الْمُنَافِقْ

لَكَ مَبْدَأٌ ؟ لا تَبْتَئِسْ

كُنْ ثَابِتَاً

لَكِنْ .. بِمُخْتَلَفِ الْمَنَاطِقْ

وَاسْبِقْ سِوَاكَ بِكُلِّ سَابِقَةٍ

فَإنَّ الحُكْمَ مَحْجُوزٌ

لأَرْبَابِ السَّوَابِقْ

õõõ

هَذِي مَقَالَةُ خَائِفٍ

مُتَمَلِّقٍ ، مُتَسَلِّقٍ

وَمَقَالَتِي : أَنَا لَنْ أُنَافِقْ

حَتَّى وَلَوْ وَضَعُوا بِكَفَيَّ

الْمَغَارِبَ وَالْمَشَارِقْ

يَا دَافِنِينَ رُؤُوسَكُمْ مِثْلَ النَّعَامِ

تَنَعَّمُوا

وَتَنَقَّلُوا بَيْنَ الْمَبَادِئِ كَالْلَقَالِقْ

وَدَعُوا الْبُطُولَةَ لِي أَنَا

حَيْثُ البُطُولةُ بَاطِلٌ

وَالحَقُّ زَاهِقْ !

هَذَا أَنَا

أُجْرِي مَعَ الْمَوْتِ السِّبَاقَ

وَإنَّنِي أَدْرِي بِأَنَّ الْمَوْتَ سَابِقْ

لَكِنَّمَا سَيَظَلُّ رَأْسِي عَالِيَاً أَبَدَاً

وَحَسْبِي أَنَّنِي في الخَفْضِ شَاهِقْ !

فَإذَا انْتَهَى الشَّوْطُ الأَخِيرُ

وَصَفَّقَ الجَمْعُ الْمُنَافِقْ

سَيَظَلُّ نَعْلِي عَالِيَاً
لن أُنافق






---------------------

واذا كانت قصيدة الشاعر الثائر مظفر النواب القدس عروس عروبتنا ،لها صداها وخلودها،يضاف للقضية بعدا وطنيا عند احمد مطر
بين يدي القدس
ياقدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان ،
وليس لي أسلحة وليس لي ميدان ،
كل الذي أملكه لسان ،
والنطق ياسيدتي أسعاره باهظة، والموت بالمجان،
سيدتي أحرجتني، فالعمر سعر كلمة واحدة وليس لي عمران ،
أقول نصف كلمة ، ولعنة الله على وسوسة الشيطان ،
جاءت إليك لجنة، تبيض لجنتين،
تفقسان بعد جولتين عن ثمان ،
وبالرفاء والبنين تكثر اللجان،
ويسحق الصبر على أعصابه ،
ويرتدي قميصه عثمان ،
سيدتي، حي على اللجان ،
.حي على اللجان
---------------------



ومن باب فلسفي ومنطقي اذا صلحت المقدمات صلحت النتائج واذا فسدت بعكسها ،فيطالب بالبناء الاخلاقي والروحي والتربوي والمعرفي ليستقيم الانسان والحياة معا



في هذه القصيدة يبث أساه و لواعجه ،وحزنه،من امة تغتال نخبها العلمية والفكرية،وتطارد الاحرار والثوار

الخــرافة
اغسِلْ يَديكَ بماءِ نارْ .
وَاحلِفْ على ألاّ تَعودَ لمِثْلِها
واغنَمْ نصَيبك في التّقـدُّمِ ..
بالفِـرارْ !
دَعْها وَراءَك في قَرارة مَوتِها
ثُمَّ انصرِفْ عَنها
وَقُلْ: بِئسَ القَـرارْ .
عِشْ ما تبقّى مِن حَياتِكَ
لِلحَياةِ
وَكُفَّ عن هَدْرِ الدِّماءِ على قِفارْ
لا يُرتجى مِنها النَّماءُ
وَلا تُبشِّرُ بالثِّمارْ .
جَرَّبْتَها
وَعَرَفت أنَّكَ خاسِرٌ في بَعْثِها
مَهْما بلَغتَ مِنَ انتصارْ .
حُبُّ الحياةِ إهانَةٌ في حَقِّها ..
هِيَ أُمَّةٌ
طُبِعَتْ على عِشْقِ الدَّمارْ !
هِيَ أُمَّةٌ
مَهْما اشتعلتَ لكي تُنير لَها الدُّجى
قَتَلتْكَ في بَدْءِ النَّهارْ !
هِيَ أُمّةٌ تَغتالُ شَدْوَ العَندليب ِ
إذا طَغى يَومًا على نَهْقِ الحِمارْ !
هِيَ أُمّةٌُ بِدمائِها
تَقتصُّ مِن غَزْو المَغُـولِ
لِتَفتدي حُكْمَ التَّتارْ !
هِيَ أُمَّةٌ
لَيسَتْ سِوى نَرْدٍ يُدار ُ
على مَوائِدَ لِلقِمارِ
وَمالَها عِنْدَ المَفازِ أو الخَسارْ
إلاّ التّلذُّذُ بالدُّوارْ !
هِيَ باختصارِ الاختصارْ :
غَدُها انتظارُ الاندثارِ
وأَمسُها مَوتٌ
وَحاضِرُها احتِضارْ !
** *
هِيَ ذي التّجاربُ أنبأتَكَ
بإنَّ ما قَد خِلْتَهُ طُولَ المَدى
إكْليلَ غارْ
هُوَ ليسَ إلاّ طَوْقَ عارْ .


*****

وينصح اهل الافتاء بعدم التعجل واطلاق الكلام الذي يعده عاهرا ان لم يستوف شروطه وشرائطه....فقد سأمت الامة من فرط أصحاب الضلالة ،فقهاء السلطان وفقهاء الدينار،الذين جلبوا الموت والدمار والعار

الحرباء


مَولانا الطّاعِنُ في الجِبّتٍ

عادَ لِيُفتي:

هَتْكُ نِساءِ الأرض حَلالٌ

إلاّ الأَربعَ مِمّا يأتي:

أُمّي، أُختي، أمرأتي، بنتي!

كُلُّ الإرهابِ مُقاومَةٌ

إلاّ إن قادَ إلي مَوتي!

نَسْفُ بُيوتِ النّاسِ جِهادٌ

إن لَمْ يُنسَفْ مَعَها بَيتي!

التٍقوي عِندي تَتلوّي

ما بينَ البَلوي والبَلوي

حَسَبَ البَخْتِ

إن نَزلَتْ تِلَكَ علي غَيري

خَنَقَتْ صَمْتي.

وإذا تِلكَ دَنَتْ مِن ظَهْري

زَرعَتْ إعصاراً في صَوْتي!

وعلي مَهْوي تِلكَ التّقوي

أَبصُقُ يومَ الجُمعةِ فَتوي

فإذا مَسَّتْ نَعْلَ الأَقوي

أَلحسُها في يومِ السَّبتِ!

الوسَطِيَّةُ: فِفْتي - فِفْتي.

أعمالُ الإجرامِ حَرامٌ

وَحَلالٌ

في نَفْسِ الوَقْتِ!

هِيَ كُفرٌ إن نَزَلَتْ فَوقي

وَهُدي إن مَرّتْ مِن تَحتي!

***

هُوَ قد أَفتي..

وأنا أُفتي:

العٍلَّة في سوء البذْرةِ

العِلّةُ لَيسَتْ في النَّبْتِ.

وَالقُبْحُ

بِطينِ النَّحْتِ.

لَيسَ القٌبح بطينٍ النَّحت.

وَالقاتِلُ مَن يَضَعُ الفَتوي

بالقَتْلِ..

وَليسَ المُستفتي.

وَعَلَيهِ.. سَنَغدو أنعاماً

بَينَ سواطيرِ الأَحكامِ

وَبينَ بَساطيرِ الحُكّامْ.

وَسَيكفُرُ حتّي الإسلامْ

إن لَمْ يُلجَمْ هذا المُفتي!


**************


يا أبا العينين...ما فتواك في هذا الغلام ؟
- هل دعا -في قلبه-يوماً إلى قلب النظام ؟
لا...
- و هل جاهر بالتفكير أثناء الصيام ؟
لا...
- و هل شوهد يوماً يمشي للأمام ؟
لا...
- إذن صلّى صلاة الشافعية.
لا...
- إذن أنكر أنّ الأرض ليست كرويّة.
لا...
- ألا يبدو مصاباً بالزكام ؟
لا...
- لنفرض أنه نام
و في النوم رأى حلماً
و في الحلم أراد الإبتسام.
لم ينم منذ اعتقلناه...
- إذن... متهمٌ دون إتهام !
بدعةٌ واضحةٌ مثل الظلام.
اقطعوا لي رأسه
لكنه قام يصلي...
- هل سنلغي الشرع
من أجل صلاة ابن الحرام ؟!
كل شيء و له شيء
تمام.
* * *
صدرت فتوى الإمام:
يقطع الرأس
و تبقى جثة الوغد تصلي
آه... ياللي.
و السلام

ومن بطش الطغاة وقعر السجون وأنين الظلمات،يبث حزنه وشكواه من أوطان ماعادت أوطان بل حلبة للشيطان، الاوطان التي افتض بكارتها الطغاة،ومن يمدحهم من شعراءالتكسب ،وباعة الضمير،وخونة الكتاب، قصائد مطر تفسر نفسها بنفسها لاتحتاج الا تأويل أوفك طلاسمها كما يفعل المتعنطزون،لاهي بغموض السريالية ولا هي يستطع ان يجاريه فيها احدا، بصمته لاتشبه كل البصمات،فقد خط يراعه أجمل المفردات واوجزها وأقسى على الطغاة.....
وطـني ثَوبٌ مُرَقَّـعْ
كُلّ جُزءٍ فيهِ مصنوعٌ بِمصنَـعْ
وعلى الثّوبِ نُقوشٌ دَمويّـهْ
فرّقـتْ أشكالَها الأهـواءُ
لكِــنْ
وحّـدتْ ما بَينَها نفـسُ الهَـويّـهْ :
عِفّـةٌ واسِعـةٌ تَشقى
وعِهْـرٌ يَتمتَّـعْ !
**
وَطَني : عِشرونَ جـزّاراً
يَسوقـونَ إلى المسلَخِ
قُطعـانَ خِرافٍ آدميّـهْ !
وإذا القُطعـانُ راحـتْ تتضـرّعْ
لم تَجِـدْ عيناً ترى
أو أُذُنـاُ من خارجِ المسلخِ .. تسمَعْ
فطقوسُ الذّبحِ شـأنٌ داخِلـيٌّ
والأصـولُ الدُّوَليّـهْ
تَمنعُ المَسَّ بأوضـاعِ البلادِ الدّاخليّـهْ .
إنّمـا تسمَحُ أن تَدخُلَ أمريكا علينا
في شؤونِ السّلمِ والحَـربِ
وفي السّلْـبِ وفي النّهْـبِ
وفي البيتِ وفي الدّربِ
وفي الكُتْبِ
وفي النّـومِ وفي الأكلِ وفي الشُّربِ
وحتّى في الثّيابِ الدّاخليّـهْ !
فإذا ما ظلّتِ التّيجانُ تَلْمَـعْ
وإذا ظلّت جياعُ الكـوخِ
تَستجـدي بأثـداءِ عذاراها لِتدفَـعْ
وكِلابُ القَصْـرِ تَبلَـعْ
وإذا لم يبقَ من كُلِّ أراضينا
سِـوى متْرٍ مُربـّعْ
يَسَـعُ الكُرسـيَّ والوالـي
فإنَّ الوَضْـعَ في خيرٍ ..
وأمريكـا سَخيّـهْ !
**
فَرّقَتْنـا وحـدَةُ الصَّـفِّ
علـى طَبـلٍ وَدَفِّ
وَتَوحّـدْنا بتقبيلِ الأيـادي الأجنَبيّـهْ .
عَـرَبٌ نحـنُ .. ولكِـنْ
أرضُنا عادتْ بِلا أرضٍ
وعُدنـا فوقَها دونَ هويَـهْ .
فَبِحـقِ البيتِ
.. والبيتِ المُقَنّـعْ
وبِجـاهِ التّبَعيّـهْ
أعطِنا ياربُّ جنسيّـةَ أمريكا
لكي نحيا كِرامَـاً
في البِـلادِ العَربيَـهْ !



....يشدو الى زمن يعيش فيه الفقير والحاكم كأنسان... كان ينشد الى البناء بناء الاوطان والارتقاء بالانسان،ديدنه الصلاح،والوئام
ان اشتغالات احمد مطر الوطنية والثورية بنسغ ساخر تهكمي،جعلته يقف الى جانب العديد من النخب العربية والوطنية كأحمد فؤاد نجم في مصر،وزركريا تامر في سوريا،ومظفر النواب وشمران الياسري ووجيه عباس في العراق،الذين يحملون هموم وطنهم بسخرية لاذعة..
وشعراء الوطن الذين هم للأن خارج كنف العراق ،يكتبون بحرقة ولوعة وهم في مهاجرهم عن الارهاب والدماء
ينزفون حروفهم بالشدو للعراق....
شاعرات يتحرقن شوقا للعودة الى أحضانوطن الفراتين ليتفيئوا تحت نخيله الباسقات ويتسامرون مع الذكريات العراقيةالجميلة

الاصلاح من الداخل-----------

أَسْدَلَ اللّيلَ وأَغفي

وَدَعاني أن أُصحّيهِ

إذا الصُّبحُ صَحا.

عِندما أيقظتُهُ

قامَ بإطفاءِ الضُّحَي!


هُوَ كي يَغدو قَويّاً

يَدفَعُ التَّبريحَ عَنّي

إن زماني بَرّحا..

أَكلَ القَمحَ

وألقي فَوقَ أكتافي الرَّحَي.

شَرِبَ الماءَ

وألقي في يَدَيَّ القَدَحا.

ثُمّ لمَاّ جِئتُهُ مُستنجداً

مِن زَمَني

لَمْ أَلقَ إلاّ شَبَحا!


قُلتُ: أَصلِحْ.

إنّ أَوزاركَ طالَتْ

وَمُحيَّاكَ، مِنَ الظّلمِ، امّحي.

رَفَعَ الثّوبَ إلي بُلْعُومهِ..

ثُمَّ التَحي!


يَومَ ميلادي.. عَوَي

في يَومِ عُرسي.. نَبَحا.

يَومَ مَوتي

قَرَّرَ التّكفيرَ عَمّا قد بَدا مِنْهُ

فَغَنّي فَرَحا!


لَمْ يَدَعْ مِن بَسْمةٍ

تَسلو عَنِ الدَّمْعِ

وَلا مِن ثَغرةٍ

تخلو مِنَ الشّمْعِ

وَلا مِن نأمَةٍ

تَعلو علي القَمْعِ

وَلَمْ يَتْرُكْ سَواداً فاتِحا!

أَفسَدَ الدُّنيا علي أكملِ وَجْهٍ

آهِ..

كَم كانَ فَساداً صالِحا!



----------------بلادي تُسَمّي بلادَ السَّوادْ. ------------نَنجَحُ في بَعضِ الأحيانْ

في الغَوصِ لِبُؤرةِ أنفُسِنا

لِنَشُمَّ بغَفْلَةِ حارسِنا!

ذِكري رائحةِ الإنسانْ!

نَنجحُ في تَدريبِ الدَّمعةِ

أن تتعلَّقَ بالأجفانْ.

نَنجحُ في تهريبِ البَسمةِ

مِن بَين شُقوقِ الأحزانْ!

نَنجحُ أن نَرسُمَ بالفَحْمةِ

فَوقَ سَماواتِ الحِيطانْ

شَمساً رائعةَ الأَلوانْ!

نَنجحُ في تنظيفِ الطيِّبَةِ

مِن بُقَعِ الخَشيةِ والرِّيبَةِ

عِندَ مُلاقاةِ الجيرانْ!

نَنجَحُ في أن نَبني وَطَناً

في داخِلِنا.. لِلأوطانْ.

وَنُسِرُّ لَها: (نامِي فِينا

يَنفيكِ بِنا مَن يَنفينا.

لَن يَنتزعِوا حُبَّك مِنّا

مَهْما كانْ).

نَستنفِرُ كُلَّ وَسائِلنا

كي نُبقيَنا في داخِلِنا.

قَد نُخفِقُ أحياناً..

لكنْ

نَنجحُ في بَعضِ الأحيانْ.

وَبأضعَفِ هذا الإيمانْ

نُفسِدُ لَذَّةَ فَوزِ الطّاغي

وَنُكدِّرُ صَفْوَ الطُّغيانْ!
-----------------------

قدمت قصائده لدراسة الماجستير،فتدفق الروح الوطنية،والشعور بالمسؤولية،في مقارعة التخلف والظلم والعدوان والانحطاط هي مرتكزات القصيدة المطرية-اذا جاز لي التعبير-

وهذه القصيدة الجميلة المستلة من عناصر الإبداع الفني في شعر أحمد مطر- تأليف كمال أحمد غنيم أحمد مطر-حكاية عباس

الجزء الاول

عباس وراء المتراس

يقظ منتبه حساس

منذ سنين الفتح يلمع سيفه

و يلمع شاربه أيضا

منتظرا محتضنا دفه

بلع السارق ضفة

قلب عباس القرطاس

ضرب الأخماس لأسداس

بقيت ضفة

لملم عباس ذخيرته و المتراس

و مضى يصقل سيفه

عبر اللص إليه وحل ببيته

أصبح ضيفه

قدم عباس له القهوة

و مضى يصقل سيفه

صرخت زوجته عباس

أبنائك قتلى عباس

ضيفك راودني عباس

قم أنقذني ياعباس

عباس وراء المتراس

منتبه لم يسمع شيئا

زوجته تغتاب الناس

صرخت زوجته عباس

الضيف سيسرق نعجتنا

عباس اليقظ الحساس

قلب أوراق القرطاس

ضرب الأخماس لأسداس

أرسل برقية تهديد !!

فلمن تصقل سيفك يا عباس

لوقت الشدة
اصقل سيفك يا عباس






لِفَرْطِ القِري..

أم لِخَرْطِ القِتادْ؟!

فمِن عَهْدِ عادْ

تَهيجُ الشَّتائلُ فوقَ الروّابي

وتَسمو السّنابلُ بينَ الوهادْ

وإذ يَطمَعُ النّاسُ بالشّبْعِ منها

تَدورُ المناجِلُ يومَ الحَصادْ

حرائقَ تَذرو غِلالَ الرَّمادْ

بهذي البلادْ!

***

تَموتُ الثّعابينُ فوقَ الجبالِ

فتحيا العقارِبُ في كُلِّ وادْ.

تَغيبُ التّماسيحُ.. تبدو السَّحالي

يَروحُ القُرادُ.. يَجيءُ الجَرادْ.

بُيوضُ الزَّواحِفِ مِن كُلِّ نوعٍ

بهذي البلادْ!

***

يَدورُ الصِّراعُ كسوقِ المَزادْ:

بأيِّ اللصوصِ سَيُرعي الكَسادْ؟

لدي أيِّ جِلْفٍ يكونُ العِتادْ؟

علي أيِّ وَغْدٍ سيرسو الفَسادْ؟

وتَعلو الدّلاءُ.. وتهوي الدّلاءُ

فيُشرِقُ لَيلُ المُبيدِ الجَديدِ

ويَغرُبُ لَيلُ المبيدِ المُبادْ.

ويَجري البلاءُ بهذي البلادْ

كفيلمٍ مُعادْ!

***

بهذي البلادْ

تَسيلُ الدِّماءُ.. ويَجري المِدادْ.

تُعادُ البَسوسُ

وتَفني النُّفوسُ

وتأتي الدُّروسُ وتمضي الدُّروسُ

ولا تُستَفادْ.

كذلكَ كانتْ

كذلكَ أمسَتْ

كذلكَ تبقي ليومِ المَعادْ!

***

بلادي تُسَمّي بلادَ السَّوادْ..

لِطُولِ الحِدادْ!

 

صباح محسن كاظم


التعليقات

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 06/09/2013 15:22:38
بشار وأثير ؛محبتي لكما ..ودعائي لكما ،ولكل من مر بالموضوع ،ولموقعنا النور الجميل..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 06/09/2013 15:20:38
بشار وأثير ؛محبتي لكما ..ودعائي لكما ،ولكل من مر بالموضوع ،ولموقعنا النور الجميل..

الاسم: اثير العامري
التاريخ: 06/09/2013 12:23:00
استاذي الرائع صباح محسن

شكرا لك ايها الرائع مازلت تذكرنا بالرائعين

الاسم: بشار
التاريخ: 29/03/2008 18:51:54
بسم الله الرحمن الرحيم هذه قمة تحدي لحزب التصدي الذي تقوده سوريا ضد امريكاوشركاءها من تيار الاعتدال فعلينا الوقوف في صف سوريا لاننا لانقبل الذل ولا ناخذ الاوامر من احد كما فعل بعد( الزعماء) بعدم حدورهم للقمة .وشكرا

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 10/03/2008 15:22:26
الكاتب هادي حسين تحية ود....
أتمنى ان تصل رسالتنا المشتركة الى شاعرنا الثوري أحمد مطر......ان استذكارك الرائع ينم عن طيب السريرة والوفاء للصداقة.....

بشار السامرائي.....
شكرا جزيلا على مرورك الانيق ،على أبرع الاصوات الشعرية العربية التي حملت هموم وهواجس الوطن،وليس التفاهات الفارغة والخواطر البليدة التي يسطرها من يهدر وقته بلا هدف او مضمون او جوهر،،تحيتي لك....

الاسم: بشار السامرائي
التاريخ: 09/03/2008 16:20:41
صباح محسن كاظم

لقد أمتعتنا بمن وصفت

فنثرت فوق عيوننا زغات مطرٍ جميل

حروف مضيئة بالكلمة الصادقة

ونابضة بلهيب المشاعر

من القلب أهديك أصدق الأمنيات


الاسم: هادي حسين- كاتب وصحفي
التاريخ: 09/03/2008 01:27:18
سلام للعزيز احمد ابو علي من شخص يحبك ويتمنى عودة تلك الايام الحلوة التي كنا نلتقي فيها انا وانت وعباس ناظم في القبس او في المطعم الهندي خلف مباني صحفنابالشويخ
شكرا للاخ الذي اعاد لي الشوق القديم وما كنت قد سلوت ولكن زدت جمرا على جمر
عزيزي ابو علي انا هادي حسين الموسوي المسؤول بقسم المحليات بالراي العام والمنفي حاليا باريزونا




5000