..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تداعيات في زمن القحط

مسلم السرداح

تشافيز ياتشافيز
سارثيك جرحا في المحنة 
سانتظرك تعود لبلادي حين يتهيا لك القلب
ولكن حاذر 
ستنبحك كلاب الحوْأب

امريكا نفسها التي جاءت للعراق
امريكا العاهرة
امريكا العنصرية
جعلت السود موطنا للنبذ العنصري
وملاذا للمخدرات والجريمة
ولكن هناك اناس حكماء

امتلكوا صفة الصبر النبيل

كمارتن لوثر كنغ
حولوا الاضطهاد الى حرية
ولكن - حكماءنا - الاغبياء
حولوا الغزو الى طائفية
وقتل ودمار

الفتاة الجميلة شجاعة
بل واكثر من الرجل
تتلقفها الايدي والعيون
منذ لحظة الولادة لانها مرغوبة

وكذلك يكون الولد المحبوب

 

بعد نصف قرن من الان
سيصل عمر ابناء ما بعد الدكتاتورية
الى الستين
يكون السياسيون
من فاسدي الرعيل الاول
قد سكنوا المقابر
وسوف تبول الحمير - اشباههم - على قبورهم
وسيشاهد ابناؤهم
من خارج الوطن وعبر شاشات التلفاز
كيف خرب اباؤهم
ما كان يسمى العراق
وسوف لن يذكرهم احد
ولكن ستطلق عليهم الكتب اوصافا شائنة
من مثل ابناء العاهرات
وستكون رائحتهم زنخة

مثل روث الفئران

 

في كل ثقافات العالم
حين تجرح المراة تنبري بالبكاء
لعاطفتها الجياشة
اما الرجل فالف جرح ينزف في قلبه
ورغم ذلك تراه ساكنا
ويسقط ميتا وهو يستجدي الدموع

حينما كنت يافعا
كنت انظر بدهشة
الى اولئك الذين يغيبون عن الوعي
وبمجرد وضع رؤوسهم فوق الوسادة او بلاها
يبدؤون بالشخير
كانهم مرضى تناولوا مخدرا ثقيلا
واستغرب
عن فضائع العالم
كيف يرحل الهم
مع رحيل الماء ؟

 

لقد اتعبتنا السياسة .

فما ان تتكلم في موضوع

حتى ينبري لك اناس اغبياء

لاتدري من اين ؟ يهاجموك ويسبوك .

لعن الله ابا الديمقراطية الجميلة ،

التي جاءتنا قبيحة في غفلة من الزمن .

 

لاتتكلم عن المالكي ولا عن البرزاني

ولا عن اياد علاوي

ولا عن زيد لان عنده صكّاكين

ولا عمرو لان عنده مفخخين .

اكرر قولي لعن الله ابا ديمقراطية الهوش والدواب

 

الذي يثير دهشتي
ان النبي محمدا واحدٌ
والناس شتى
فكيف اصبح هؤلاء الذين يُدعون "سادة "
اكثر عددا من ابناء ادم ؟

قال الممشوق للقزم
انا اكثر منك جمالا
اجاب القزمُ يائسا
شيء رائع ان تنهي الارض فضائعنا


تباهت العيون الزرق
على العيون السود
قالت العيون السود للزرق
ليس فخرا لك انها قوانين مندل


قال القبيح الغني
للجميل الفقير، متبخترا
الجميلات اللواتي يبحثن عن المال
يجعلنني اسعد منك


قال اصبع الموز لحبة التفاح
احسدك - انا الاعوج - على جمالك
تحسرت التفاحة وقالت
ما الفائدة وقد خلقنا للاكل ؟

اتدرين المأساة سيدتي ؟
الجمال مثل الفاكهة
تزيد الجائع نهما للطعام

 

لا وقت للنخيل
لا وقت للانهار
لا وقت للوقت
انه زمن انحسار السنديان
الليل لايطرق الابواب
سياتي عنوة ليقتل اخر جنود الشمس
وسيمضي متبخترا في الازقة
يفرض حظرا على خروج النهار

الكتب المتشردة

تجلس فوق كراسي الحانة

تعب كؤوس الخمرة

تبحث عن ماوى
لم تعد تفكر بالعودة للبيت
تهرب كي لا تحرقها النار

 

 

مسلم السرداح


التعليقات

الاسم: مسلم السرداح
التاريخ: 30/03/2013 16:58:41
شك را لك صديقي العزيز وتحية لك ولاطرائك الكريم
الاستاذ الشاعر الرائع سامي العامرى

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 30/03/2013 15:06:22
نص يدين بشاعرية مؤثرة
تحيات برلينية ربيعية لك وليراعك النبيل صديقي




5000