..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الشاعر عصام كاظم جري

علي كاظم خليفة العقابي

 

  فشل المهرجانات الثقافية في العراق ردة فعل لغياب حدث ثقافي جديد
الشاعر عصام كاظم جري

 


1_ من هو عصام كاظم جري
عصام كاظم جري , انسان وشاعر , شاعر وانسان , من مواليد الحروب الطاحنة التي دارت دورتها فعصفت بابناء جيله , عصام كاظم جري شاعر عاش الحصارات المؤلمة والتي فتك جوعها بازهار هذا الوطن , عصام كاظم جري شاهد على الربيع وهو متقوس كشجرة, شاهد على موج لايثور ,كتب في السواد . وخرج به حافي القدمين , من مواليد مدينة غافية على النفط والماء .مدينة مهملة , اهملها حتى الغزاة , مواليد 1969 العمارة
2-حدثني عن بدايتك مع الشعر. وما هو تاثير البيئة والعائلة في ذالك
2/ انا قرات الشعر قبل ان اكتبه , قرات العصور الادبية وانا في المتوسطة,وعندها بدات محاولاتي, احببت الادب العربي, ومنه انطلقت لقراءة الموروث الاوربي الذي وصلنا مترجما, ثم اكملت دراستي الجامعية في الاداب/لغة عربية ,اما البيئة هي التي دفعتني خطوة بعد خطوة من خلال المكتبة الادبية في بيتنا .حيث كان اخي الاكبر مدرسا للغة العربية مما فتح لي سبل الحياة الادبية فانطلقت اديبا من كتبه


3_ متى بدأت في نشر نصوصك الشعرية؟ وكيف
كتبت النصوص الشعرية وانا في المتوسطة . وكتبت وانا في الاعدادية ,وكتبت وانا في الجامعة ومن هناك صدحت بالشعر لاول مرة في مهرجانات الجامعة والتي كانت محدودة نوعا ما,واول قصيدة نشرت لي سنة1995 في جريدة القادسية الصفحة الثقافية, وقبلها كنت معروفا في الوسط الثقافي العراقي برمتيه

4_ كيف كانت تجربتك في مجال اصدار مجموعاتك الشعرية_
ليس من السهل ان تصدر كتابا في الشعر وانت بالعراق. كون العراق بلد الشعراء, بلد المتنبي حتى الجواهري في العمود , وبلد السياب حتى سعدي يوسف في الخروج عن العمود ,عمود الشعر القريظ, العراق بلد بركان الشعر والتجديد , هذه مسلمات لا يمكن تغافلها , لذا كنت حذرا في اصدار ديواني الاول وبقيت اراجع قصائدي التي كتبتها اكثر من عشر سنوات حتى صدرت مجموعتي الاولى خارجا ومكتفيا بالسواد) سنة 2000 م , عن دار الشؤون الثقافية العامة العراق/ بغداد
اما كتابي الثاني خارطة الريح) فقد صدر سنة2011 ضمن سلسلة اصدارات ثقافية , وهو مشروع تبناه اتحاد ادباء ميسان بالتعاون مع مجموعة مانحين افرادا ومؤسسات
وصدرت لي مع شعراء العراق مجموعة مشتركة احزان عراقية) عن دار الصدى الاماراتية /دبي سنة 2002م
ولدي الان مخطوطة شعر (رابعة) ساكون اكثر حرصا على طباعتها بصورة تستحق العناية والاهتمام


5_ اين تكون راحتك في كتابة القصيدة. ولماذا
ربما (راحتى معركة ) حسب ما قال دون كيشوت: الراحة لدي ليس عندما تكتب القصيدة لا ابدا . الراحة عندما تصل تلك القصيدة الى القاريء وتترك انطباعا سحريا في روحيته , لان الشاعر ساحر يصدم المتلقى ويدهشه وهذه الدهشة والصدمة والمغايرة والمفارقة . ما هي الا فن نوعي , والقصيدة ليست كم بقدر ما هي نوع , وعندما اكتب نوعا مميزا من الابداع حتما ساكون شريكا في الراحة والاطمئنان مع القاريء


6_ ماهي اهم مشاركاتك الشعرية في المهرجانات
المهرجانات اليوم ليست مغرية ثقافيا او ابداعيا , بل يغلب عليها الطابع الاجتماعي . وحوارنا في المهرجانات ذو طابع اجتماعي لا ثقافي , ولعل السبب هو غياب الحدث الثقافي , ولو كان الفعل الثقافي حاضرا لصمت الجميع اذا ضجيج المهرجانات ردة فعل لغياب الحدث الثقافي. وانا شاركت في اغلب المهرجانات الثقافية وقرات الشعر في ربوع العراق كافة . قرات الشعر من بدايات الجنوب حتى نهاية الشمال
7_اهم اصداراتك في مجال الشعر_ واهم ما يميزها. وهل سبقت اقرانك بالنشر
نشرت قصائدي في جميع الصحف والمجلات العراقية , وفي بعض الصحف والمجلات العربية, وترجمت بعض قصائدي الى لغات عالمية. واهم ما يميز قصائدي عن سواها انها قصائد صورة وومضة لا اكرر قصائدي صور جدبدة ومبتكره بحرفة وعناية هذا ليس رايي وانما راي لاغلب من كتب النقد في قصائدي. اما الاسبقية في النشر انا لست مع كثرة النشر واللهاث وراءه . وربما هذا الموقف مني جعلني اقف وراء الجميع في النشر والاعلام , عادة بعض الشعراء يسبقهم الاعلام ثم النصوص اما انا خلاف هؤلاء تماما انا اقف خلف قصيدتي


8_ماذا تعني لك_ مدينة العمارة_ وكيف ترى المشهد الادبي فيها
مدينة العمارة معطاء وولود . هي منتجة ومصدرة للابداع , هذا قول لا يختلف عليه اثنان . عطاؤها لا يقتصر على المشهد الشعري والقصصي فحسب , بل يتعداه الى بقية الانساق الثقافية الاخرى : مثل المسرح والتشكيل والفوتوغراف والنقد الادبي والثقافي ,والارابسك , ولو نتامل مساحة الرموز الثقافية في العراق نجد العمارة قلب هذه المساحة , اما المشهد الثقافي اليوم فهو فعال ومنتج ومؤثر برموزه المثقفين من ابناء المدينة ,

9_ماهي مشاريعك المستقبلية
المشاريع الثقافية احلام ولدي من الاحلام ما لايسعه السرير , لدي كتاب نقدي جاهز ( قراءة في الاجيال الشعرية العراقية ) ولدي كتاب اخر جاهز حول (جماليات المكان ... ويوتوبيا الانتماء) ولدي ( مجموعة شعرية قصائد للعراق عنوانها : تعلمت كيف اكون) ولدي كتاب شعر ( مازالت) هذه كلها مشاريع مؤجلة رهينة الادراج لضيق ذات اليد

10_ من أثر. في عصام كاظم جري من الشعراء ؟عراقيا وعربيا وعالميا
حقيقة قرات المشهد الشعري العربي قديمه وحديثه , ربما معاناة السياب كانت اكثر قربا من هواجسي , معاناة انسان صادق مع نفسه تجلت تلك الهموم شعرا فتجسدت في شكل لم يستوعب تلك الهموم عمود الشعر العربي المقيد مما اضطر بالشاعر ان يخرج عن العمود الى فضاء اوسع هذا التمرد على القوالب جعلني متاثرا بالسياب وبتحرره من القيود
وفتح السياب الباب واسعا للاجبال القادمة من بعده لقراءة الادب الانكليزي
كما تاثرت بالحداثة الجديدة , ودعوة ادونيس لقراءة قصيدة النثر , تاثرت بسوزان برنار في كتابها قصيدة النثر من بودلير الى يومنا هذا وما زالت متاثرا . التاثير والتاثر مطلوب لانه يفسر فعل القراءة , ويكشف حجمها


11_ ماذا تمثل المراة في نصوصك الشعرية
اي شيء اقوله في المراة قليل . وكل القصائد التي قيلت في المراة لا تصل الى روحية وعالم المراة هي الارض والعاصمة والام , هي دجلة العطاء والخير . هي غابة النخيل التي نعتها السياب , المراة هي القصيدة ذاتها . وعندما اقرا قصيدة هذا يعني اني مع امراة جديدة.المراة شروق الحياة وغروبها , وهي ايضا شمال العالم وجنوبه . كتبت قصيدة في الام والحبيبة والبنت ,كما كتبت قصائد كثيرة في المراة ,ولكن لن افي بما قدمت ,كما لا اعتقد ان تفي اللغة بمعجزاتها كافة من وصف شيء في المراة,هي العالم وهل لاحد منا ان يحصي العالم بكلمات

12_ هل تعتبر تجربتك الشعرية مميزة. ام تقليدية

· اولا انا ضد كل شاعر تقليدي , ولا اقصد بالتقليد هنا كلاسيكية الشعر المقيد لا ابدا, التقليدية التي اقصدها هي المفهوم السائد في كتابة الشعر, داب البعض من الشعراء في كتابة نوع واحد من الشعر , وبطريقة غير صادمة , وذهب البعض في تكرار تجربته الشعرية ,وانا اقف ضد هذا النوع من الشعراء ايضا ولعل من دواعي الرفض كون اللغة حية وتتوالد , وتجارب الحياة وعاء مرير يستطيع المرء من خلاله ان يخلق جوا من الكتابة والتفرد بها , اما عن تجربتي فانا كتبت.

· اربعة انواع من الشعر : العمودي/وقصيدة التفعيلة/ والنشيد/ وقصيدة النثر.

13_ كيف يرى النقاد نصوصك الشعرية_ ومن كتب عنك, وهل يلعب النقد دورا هاما في مسيرة الشعر العراقي. وهل تعتقد انه حيادي ويكتب بموضوعية وعداله وشفافية ولا يتاثر بامور اخرى
الكتابة النقدية امانة , اما اذا تحولت الى اخوانيات ومصالح ومحسوبية ومنسويبة سيكون غير حيادي وغير موضوعي, ويتاثر بامور اخرى ,فلا اريد الخوض في هذه الامور, لانها تخلو من الامانة, وتقفز على التاريخ ,واننا من واجبنا الاخلاقي ان نتمسك بالصدق او كل ما هو حقيقي ,اما الواجهة الاخرى للنقد العلمي بامكاني الحديث عنها فقد كتب عن تجربتي نقاد لم التق بهم او اعرفهم عن قرب ابدا , واذكر لك امثلة واسماء: مثلا الناقد المرحوم شاكر ارزيج كتب عني وانا لا اعرفه الناقد سهيل موسى زناد كتب عني وانا لم التق به ابدا حتى النقاد الاكاديميين كتبوا عني دون سابق معرفة سوى النص الابداعي مثلا : الدكتور كريم اللامي كتب عني 3 مقالات نقدية والدكتور حسنين غازي لطيف كتب مقالا مؤثرا , و للنقد اهمية كبيرة وخطره حينما يسلط ضوئه على الشاعر وخطورته او مسؤولته لاحدود لها في مطالبة الشاعر بالمزيد من الابداع المغاير والمميز,ويضع النقد الشاعر في خانة المسؤولية التي لا فرار منها , وعودة على بدء اقصد النقد العلمي والمنهجي ,

 

14_ ماهي القصيدة التى لم تولد بعد وهي محاض عسير ومتواصل
ربما ستاتي في يوم ما وعندما تاتي ستاتي انت ونتكلم معا عنها كيف اتت ,
15 هل انت راضٍ عن تجربتك الشعرية
انا اكتب للحياة ,اكتب المعرفة , اكتب هموم الانسان المتعب , اكتب هموم جيل او مجتمع , قصائدي صورة من واقع شجي , الوانها المعرفة, فيها شد للقاريء , انادي الحيرة والعوق والوجع الذي خلفتها الحروب والحصارات, وفي المؤتمر العلمي الثالث لكلية الاداب جامعة البصرة 2003 تناول الباحثون ملفا عن تجربتي الشعرية عنوان البحث( اللون محور التجربة , خارجا ومكتفيا بالسواد. انموذجا) , وفي وقتها لم اعلم بذلك الا في وسائل الاعلام من صحف وغيرها ,بعد وقت بعيد, وانا على يقين تام مني بان تجربتي الشعرية امامها طريق طويل , والان لا اقول لك غير راض ولكن ساحقق اسما في الشعرية العراقية الراهنة

16_شاركت اخيرا في مهرجان النور السابع, ماذا تقول فية
16/ مهرجان النور الابداعي السابع , مهرجان الكلمة الصادقة والصادحة في وجه كل زيف . مهرجان القصائد التي تغنت بحب العراق وبغداد , مهرجان المسرح والغناء العراقي الاصيل مهرجان الفن التشكيلي والفوتوغرافي , مهرجان جمع الطيف العراقي من الشمال حتى الجنوب , مهرجان العائلة العراقية الواحدة , كم سعدنا وفرحنا فيه , كنت اتمنى من العاملين في وزارة الثقافة ان يتعلموا روح التفاني والايثار من قبل القائمين على مهرجان النور, كل عام ومهرجان النور يلتحف النور غطاء ووسادة

 

علي كاظم خليفة العقابي


التعليقات




5000