..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بغداد اليوم تناشد دمشق الازل

هادي عباس حسين

في يومها المشرق ,يوم فرحها الغامر وعزها الدائم ,يوم ضحكة الزهور وتفتحها واخضرار الاغصان التي كانت فيما مضى يابسة ,ساعة البدء بمهرجانك الكبير لما اختاروك الجميع بأنك عاصمة للثقافة العربية ,حقا الفرحة لا يسع قلوب اهلك ومحبيك ,انهم صباحك الباكر توافدت كل الجموع لترقص مع نغمات الناس التي تجمعت وهي تنتظر افتتاح معلما من معالمك انها القشلة وساعتها الاثرية ,كم يومك فرحا جميلا وساعات نهارك المشرق تتحرك دون الشعور لان هنا بين ثناياك يا بغداد العز والكرامة كل الايادي تصفق والألسن تجمع احلى العبارات وهي تتغنى باشراقة وجهك الجميل ,وقد رحبت انت بكل الوجوه التي جاءت من بعيد لتغني وتفرح معك وأنت تلبسين ثوبا جديدا بهيا وتهتفين لكل القادمين قائلة ,مرحى بكم ايها العرب الذين جئتم تهنئوني على هويتي الرائعة ,مرحى بكل انسان شريف يعترف بان الحق هو الحق , لترفرف كل الاجنحة وتنطلق الى السماء لترحل وتقف معك يا دمشق الازل الذي لن ينساها التاريخ عبر العصور ,نعم انها المأساة التي تعيشيها وأنت على ارضك الطاهرة يتساقط الشهداء وتتهدم البيوت وتتساقط البنايات ,انها بداية الرسالة وخطواتها الاولى لفجر جديد ,بغداد تقف معك تردد السؤال لماذا يجري كل هذا ,لماذا يحدث وبالقسوة التي لا يمكن وصفها ,رغم فرحك يا بغداد وأنت تطرزين التاريخ بكلمات كبيرة ,وتعبرين عنه بأجمل الصور اراك يلزمك الصمت ويدب فيك السكون كي تتذكري ان جراح دمشق تنزف ويملؤها الحزن الكبير ,

انك حساسة بشقيقتك الذي تزامن ذكريكما في صفحة واحدة من تاريخ العريق ,بغداد ودمشق وملايين الاحداث تحكي عن قصص البطولة والوفاء ,انك تبتسمين حقا وبداخلك جراحا تنزف وتتألم لما يجرى هناك عند دمشق الحبيبة ,حيث انها في شبه انتهاء ,حيث كلها تتفجر وتحترق وسؤالا يدور في ازقتها العديدة لماذا هكذا اصبحت يا لؤلؤة الزمان يا حبيبة الامس والغد والمستقبل ,انها بغداد تناديك وتقول اليك اعانك الله على كل شيء ,وصبرك ليومك المنتظر ان تعودي بهيبتك ودورك الواضح ,انا وكل الموجودين معي نحييك ونطلب منك الصمود ,نعم بغداد تتأمل منك الصبر والثبات حتى تنجلي هذه الغمة وتذهب عنك بعيدا ,رنين وأصداء ساعة القشلة يأتيك يحمل اليك املا قادما اليك يبشرك بان الخير ما زال موجودا ,بغداد تطلب منك ان تتبسمي وترتاحي قليلا لتعبري عما يجول داخلك ,رغم الالامك وأحزانك بغداد تناشدك ان تضحكي لأجل كل طفل صغير وشيخ كبير وفتاة وامرأة مجهولة الغد ان تكوني جبارة قوية تصمدين في وجه الريح ,ارفعي صوتك عاليا انت يا دمشق يا حبيبة قلبي باقية رغم كل شيء ,لان تاريخك امتد لآلاف السنين ,وبغداد تناشدك وتطلب منك ان تكابري وتصمدي في وجه الاعداء وكبل من يريد منك الضعف والهوان , بغداد يا عاشقة اتعب فؤادها وقت الانتظار انها تنظر اليك ومن خلال يومها التاريخي الرائع يوم اعتبارها عاصمة الثقافة العربية ,ان فرحها يعني فرحك الذي اشتاق له كل المحييين ,بغداد تعيش يوم العز والهاء تناشدك ان تبقين صامدة لن تهزك الريح ,كل شيء في بغداد يدعوك ,المتنبي والرصافي والجواهري وشارع الرشيد والجمهورية والكفاح والشيخ عمر و كل الازقة تدعوك وتناشد كل ازقتك ان تصمدي في وجه الاعداء ولن تهزمك مخططات الاستعمار الذي يبغي ان يراك ضعيفة تآكلك النار ,بكل الكلمات وبكل التعابير بغداد تنادي كل حي ومدينة وشارع وزقاق فيك ان يقاوم ويرسم الامل ليوم الغد القادم والكل في اشد الشوق اليه ,بغداد تناشدك وتناديك بصوت ثوري يتأجج منه الحماس كي تبتدئي طريقك الجديد ,وكل ضحاياك هم شموعا تتوقد لك حتى تنير الطريق ,القشلة يرن جرس ساعتها في اذني ويبتدئ المهرجان وفي القلوب حزنا عميق وأنت تقاسين الالم يا دمشق الماضي والمستقبل الزاهر الذي ينتظرك على طوال العصور,ارفعي راسك فأنت زاهية وخالدة مثلي ....

هادي عباس حسين


التعليقات




5000