.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


معرض الفنان علي النجار في المركز الثقافي العراقي في السويد لا شيء ...لا أحد ! !! يورانيوم .... منضب

علي النجار

 

كان هذا هو عنوان معرض الفنان التشكيلي العراقي علي نجار, الذي اقيم على قاعة كاظم حيدر للفنون التشكيلية في المركز الثقافي العراقي في منطقة سلوسن في ستوكهولم يوم السبت 2013/3/16.

 

في كلمته الترحيبية بالحضور, أثنى الدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي, على مساهمات الفنان على النجار المتميزة في فن التشكيل, مرحبا بقدومه من مدينة مالمو السويدية, واقامة معرضه في المركز الثقافي, وتحدث عن أهمية اقامة هذا المعرض ليس من أجل استذكار الحروب واليورانيوم والمآسي, وانما أن تأخذ الثقافة دورها في اشاعة الوعي لأن لا تتكرر المآسي ثانية.

 

( انه عرض يتعدى الفعل الوثائقي الى الفعل المتشعب المصادر والوسائل التعبيرية )..

بهذه الكلمات ابتدأ الفنان علي نجار حديثه للحضور من الزائرين, مرحبا بهم, شاكرا المركز الثقافي على التعاون في اقامة المعرض.

 

واستمر في حواره الفني الذي يحمل شجى أوجاع ومحن من عاش محن الكوارث والحروب ومصائبها..

( أنا بطبعي أكره البشاعة, وهذا العرض بشكل عام يحاور افتراضا أجواء الحدث بفيزيائية ملونة خراب البيئة وانصهار مخلوقاتها وعناصرها, وأنا مجرد شاهد .. لكني لست شاهدا محايدا .....)...واستمع الحضور الى نص حديث الفنان علي نجار باللغة السويدية قدمه الفنان النحات مازن علي نجار

.

وسط ترحيب الحضور وحفاوتهم قدم الدكتور أسعد راشد الورود للفنان باسم  المركز الثقافي العراقي, ثم دعا الفنان الحضور للتفضل بمشاهدة لوحات معرضه السابعة والاربعين التي ضمتها قاعتا كاظم حيدر ويحيى فائق  الكبيرتين في المركز الثقافي.

 

الكثير من الذين شاهدوا اللوحات عدوها كوابيسا مخيفة ومرعبة وفيها مساحة كبيرة من الابداع الفني التشكيلي, والبراعة الاكاديمية الحرفية في توظيف اللون والحدث من أجل اثارة واستفزاز مشاعر المتلقي, ليس من أجل تخديش وآذى حواسه, بل من أجل تحفيزه من أجل أن يكون شاهدا ايضا على الحدث, وعليه ان يكمل المغزى الذي سعت اليه اللوحات, وهو ادانة مرتكبي الحروب والبشاعات التي تجلبها عبر استخدام اسلحة اليورانيوم وكل الأسلحة التي تدمر الانسان والبيئة والأمكنة..

 

نحن اذا امام مصائر مخيفة وحقائق علينا عدم تجاهلها, فأثر اشعاعات اليورانيوم المنضب والترسبات الناجمة عنه, والتي تجلت احداثها في الوان وصور اللوحات بجمالية وذوق وحدة, تبقى فاعلة ومؤثرة لحقبة طويلة قادمة مدمرة لحياة الناس( كما عبر عنها الفنان علي نجار).

 

الأعمال المعروضة تجسدت في لوحات تشكيلية وتخطيطات وعمل كبير حوى على اسطوانات تعبيرية نقلت بشكل بارع صورة عن الاشكال المخيفة لقنابل اليورانيوم والصواريخ.

 

طوال فترة عرض اللوحات كانت الموسيقى التعبيرية الحزينة وكأنها أنين موجوع تسمع في أرجاء المكان مذكرة بتلك الايام والساعات من احداث حرب احتلال العراق, وقد صاحب المعرض عرض صور ولوحات للفنان علي نجار, تم عرضها على شاشة تلفاز في قاعة المعرض..

 

المعرض كان فرصة طيبة لحوارات ثقافية بين جمهور الحضور من المهتمين بالشأن الثقافي العراقي وبين الفنان علي نجار, عكست اهتمام الجالية العراقية بفن التشكيل العراقي واحتفائها بمنجز الفنان علي نجار الابداعي.

كما كتب الكثير من الحضور كلمات تعبيرية جميلة في دفتر الزائرين

اعلام المركز الثقافي العراقي في السويد 

تصوير سمير مزبان

 

علي النجار


التعليقات




5000