..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قاب قوسين بغداد النور

د. محمد فلحي

شهدت عاصمة الثقافة العربية ومدينة السلام،بغداد، خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين فعاليتين ابداعيتين، تعبران عن حقيقة العقل العراقي،وتمثلان رداً صاعقاً على أوكار الشر والظلام والإرهاب، التي تبعث رسائلها الحاقدة،بين فترة وأخرى،عبر المفخخات والناسفات،لتستهدف رموز حضارة العراق، وكانت اخر الجرائم مهاجمة وزارة العدل،يوم الخميس الماضي، تلك الجريمة التي لم ترهب أو تمنع اكثر من ألف كاتب ومثقف وفنان عراقي،تجمعوا تحت قبة المسرح الوطني،صبيحة الجمعة،في مهرجان النور السابع للابداع، لتكريم شخصية عراقية ادبية شامخة هو الاستاذ الدكتور عبد الرضا علي،الناقد والمفكر والمؤلف، الذي قد نكون تذكرناه متأخرين، مثل الكثير من المبدعين،الذين نسيناهم،في خضم العنف والفوضى والأزمات السياسية، التي تريد تدمير قلب بغداد النابض دوما بالمحبة والابداع، وعندما وقف عبد الرضا علي على منصة التكريم، تحدث بصوت اتعبته سبعون عاماً،من الفقر والمعاناة والخوف، وكان يفتخر بأن قلمه ظل نقياً طاهراً طوال خمسة عقود،فلم يتلوث بمديح الطغاة ولم يكتب كلمة واحدة تخالف قول الامام الشافعي رحمه الله:
ومــامـن كاتب الا سيفنى
ويُبقي الــدهرُ مــاكتبت يــداهُ
فـــلا تــــكتبُ بكفك غير شيء
يُسرّك في القيامة أن تراهُ


لقد جاء أحمد الصائغ رئيس مؤسسة النور والدكتور حسن السوداني عضو الهيئة الاستشارية، من السويد،يحملان شمعة مضيئة، هدية من أجل أن تظل بغداد عاصمة النور والابداع،ومعهما حشد من المثقفين المغتربين،ليحتفل الجميع على ايقاع الكلمات الشجية والقصائد والموسيقى بحب بغداد!
وفي اليوم التالي، احتضنت بغداد المؤتمر الذي اقامته منظمة تيدكس بغداد Tedx Baghdad، على قاعة فندق فلسطين،بحضور عدد كبير من المثقفين والرياضيين وأكثر من 400 موهوب من الشباب العراقيين المتسابقين لنيل شرف الفوز،في تمثيل العراق في مسابقات ابداعية عالمية.
وأكدت المنظمة التي تعنى باكتشاف المواهب، أن العراق زاخر بالطاقات الشبابية "المبدعة" التي تضاهي قدراتها ما موجود في دول المنطقة ،ويمكنها المنافسة على الصعيد العالمي، وبينت أنها ستتوجه نحو المدارس والجامعات لاكتشاف المزيد من المواهب لرعايتها ودعمها.
وقال مدير المنظمة، يحيى العبدلي، إن "العراق يمتلك الكثير من المواهب الشابة في المجالات كافة لكنها تحتاج إلى الرعاية والدعم"، مشيراً إلى أن بإمكان "العراق أن يضاهي دول المنطقة بمواهبه وينافس التطورات العالمية".
وأضاف العبدلي، أن "المؤتمر يعنى بنشر المواهب على مستوى عالمي واحتضان أصحاب الأفكار والابتكارات التقنية والمواهب الفنية والموسيقية"، مبيناً أن "المنظمة تقوم بتدريب هذه المواهب وتقديم الدعم لهم كي تتمكن من النضوج وتجد طريقها على أرض الواقع".
وتمثّل تيدإكس بغداد بمبادرة مؤلفّة من شطرين، هما الفعاليات والمشاريع، والمؤتمرات التي تضع أصحاب المواهب على منصّة عالمية حيث ينالون التقدير ويشاركون معرفتهم وأفكارهم مع العالم ويلتقون بمتحدّثين عالميين سبق لهم تحقيق انجازات عالمية، إمّا المشاريع فتسمح بتطوير بعض من هذه الأفكار على شكل مبادرات عراقية تهدف لخدمة المجتمع.
ويمكن تلخيص أهداف مؤتمر تيدإكس بغداد في ثلاث نقاط هي تسليط الضوء على الإبداعات والمبدعين العراقيين وإعطائهم صبغة عالمية، وربط المبدعين العراقيين في الخارج مع العراقيين في الداخل، فضلاً على الإسهام في إعادة مكانة العراق كمركز للعلم والمعرفة.

 

 

د. محمد فلحي


التعليقات

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 20/03/2013 05:15:11
تحية بحجم السموات والارض لمحبي وداعمي وحاضري مهرجاننا الحبيب والله كان لمة احباب لخاطر عيون الوطن ..الله يحرسك يا عراق




5000