..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اشلاء شعب وقيادة رعناء ومكافات!!

د. قاسم بلشان التميمي

يذبح العراق يوميا من الوريد الى الوريد ، وفي كل مرة يكون لبغداد نصيب الاسد في التفجيرات ، التي احرقت وتحرق الاخضر واليابس ، واحرقت وتحرق الطفولة البريئة واحرقت وتحرق امراة تتسوق ورجل يسترزق وشاب يعمل او ذاهب الى مدرسته او كليته ، ويستمر ذبح بلادي نتيجة فتاوي تكفيرية مصدرها رعاة الابل ، واطراف خارجية عديدة تمليء ارادتها وتنفذها بواسطة  وسائل وادوات  رخيصة ، محسوبة على العراق ، والمصيبة بل كل المصائب هي تصريحات القادة الامنيين الذين يؤكدون ان الامور تحت السيطرة ، ولا اعرف اي سيطرة هذه التي يتحدثون عنها ، وليس هذا فحسب بل يؤكدون انه تم تفكيك عشرات السيارات كانت جاهزة للتفجير ( انكم تكذبون ورب الكعبة) ، وماهذه السيارات التي تتحدثون عن تفكيكها الا لعبة واكذوبة سخيفة لم ولن تنطل علينا ، كفاكم كذبا وكفاكم تهاونا بأرواح الابرياء ، وحتى لو فرضنا ان كلامكم صحيحا ، وانه تم تفكيك هذه السيارات فهذا دليل قاطع على ضعفكم ودليل كبير على انكم ليس اهل لامن البلاد، والسبب هو كيف دخلت كل هذه السيارات وسط نقاط (تفتيشكم) الممل ، الذي شل ويشل الحياة كل الحياة ،حيث التاخر عن العمل وعن المدرسة وعن الكلية وعن المستشفى ،والسبب نقاط تفتيش هزيلة متواضعة ،كل همها تكديس السيارات وجعلها تقف ( طوابير في طوابير) ، وحقيقة انا اتساءل مع نفسي مثلما يتساءل غيري الكثير ( ماالذي يحصل لوان انتحاريا استهدف طوابيرالسيارات ) ولكن الى هذه اللحظة لم يحصل !!,

ان القائمين على  قيادة الاجهزة الامنية ومنذ سنوات عديدة فشلوا بامتياز، ومع هذا فأنهم يقودون امن  البلاد!! ، وليس هذا فحسب فأن كل الذي تقوم به القيادة العليا للقوات المسلحة في حال وجود خرق امني في منطقة ما ، هو نقل هذا الفوج اوذاك الى مكان اخر واستبداله بفوج او وحدة اوكتيبة عسكرية !! ، نعم هذا هو الحل !!. والشعب المسكين كل الشعب دون استثناء ينتظر دوره في القتل وتقطيع اوصاله ، اما القائد الامني او المسؤول العسكري فان الانفجار يأتي من (صالحه) حيث قنوات التلفزة ووسائل الاعلام التي تتسابق اليه حتى يصرح تصريحا (ارعن) كرعانته وتصريح احمق مفاده ( ان الامور تحت السيطرة وتم تفكيك عشرات العجلات المفخخة) ، وبعد ذلك يأتي دور (المكافات) لجهود هذا القائد الارعن او ذاك ، حيث تصرف المكافأة له واشلاء الابرياء مازالت منتشرة في الشوارع وعلى اسطح المنازل وفي كل مكان .

ياشعب كفاك نوم وكفاك جهل ، ياشعب انك مستهدف وانك الضحية وانك المقصود في كل زمان ومكان ، ياشعب قل كلمتك وقل ماذا تريد ، وكفاك احاديث وحوارات (عقيمة) تدور في المقهى او في مكان العمل او في البيت مفادها ان السياسي الفلاني شريف وذاك غير شريف ، انك وحدك ياشعب شريف ووحدك مظلوم ووحدك مستهدف ووحدك هدف سهل المنال بسبب حماقات بعض من يقودون ويشرفون على امنك .

د. قاسم بلشان التميمي


التعليقات




5000