هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وصـــل

عبد الرزاق الشارف

أتتْ، مثلما ظنّ اليقينُ المحقَّــــــــــــــقُ=فقلتُ: على نـــفسِ الطريـــــقةِ أعشَقُ

  

شمـــالية الضوء القديم ونـــــــــــــــــبعها=مسلسلُ دُلّ..في القـــــــــــــــوامِ موثّقُ

  

تقول: إذا رمتَ الطّــــلا لأوانــــــــــــــــهــا=فإني أنا الخـــمر الـــــــــــقديمُ المُعــــتّقُ

  

أروّقُ ثغــري كيْ أحــقّـــــــــــقَ غـــايتي=وأتـــركهمْ في الشكَّ لو قـــــــــيلَ: حقّقوا

  

ولولاَ الهــــوى..إلفِ الهــوى وجـــــــــنونهِ=لأسفـــرتُ عمـــا بالحقــــــــــــيقةِ ينطقُ

  

ولكنّ لي إربيْنِ: ســــــــــــــــــــرٌّ مــكذِّبٌ=وســـربٌ من الأشـــــواقِ فيهــمْ يُــصدّقُ

  

تــــنازعتِ العشاقُ في الوصفِ بـــــعدَها=وكلُّ، إذا شئتَ الحقـــــــــــــــيقةَ، أحمقُ

  

لــها ذلك الشيءُ الخفيّ كحســــــــــنها=إذا ما بدا لم يــــــــــــــــــبدُ إلاّ المحـــدّقُ

  

فكيفَ بهذا الصفوِ يدركُ وصــفَــــــــــــــــها=وما كانَ إلا الوهمُ..بل هــــــــــــوَ أعــمقُ

  

فيا لكِ من لطفٍ عجيبٍ أغـــاثـــــــــــنـي=ليجعلني إصرًا..وإصـــــــــــــــــــــرُكِ أطبَقُ

  

أنـــا لستُ ممنْ قال: أعشقُ مثــــــــلهَا=ولا قلتُ: إني للـــــــــــــــــــهوى مُــتذوِّقُ

  

ســوى القَبلِ لا أدري..وبعدَكِ تـــــــمّحي=درايةُ مشتاقٍ يـــــــــــــــــــصيحُ: ألا اتّقوا

  

أتتْ...والذي سوّى الفؤادَ لإثـــــــــــــمهَــا=وعذّبني بالـــجمعِ لمـــا تـــــــــــــــــفرّقوا

  

أعِــدْ ليَ عهدَ النــوحِ والعذلِ والــــــــنوى=فإني كفاني ذلّ من ليـــــــــــسَ يُشفقُ

  

على أن لي بالوصل وعدًا ومــــــــــــوعدًا=سأتركـــــــــــــــــهُ حــينا من الدّهر يُورِقُ

  

إلى أن يحينَ القطفُ..فالوحــــــــــيُ لذّةٌ=لهُ باتـــــــــــــــــــحادِ الوقتِ سرٌّ  وروْنـــقُ

  

وشَيْخةُ هذا الحسنِ في الأصلِ مُــسنَـدٌ=وقلبي بلا وصــــــــــلٍ حـــديــــثٌ مُـــعلّقُ

عبد الرزاق الشارف


التعليقات




5000