هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خوش ضابط يمارس اجراءات امنية مشددة

محمود المفرجي

خضعت للاجراءات الامنية المشددة في بغداد ، صباح اليوم السبت 9 اذار الحالي ، باحدى نقاط التفتيش حالي حال المواطنيين العراقيين ، اذ سعدت بالدقة الشديدة التي مارسها اعضاء نقطة التفتيش ، حيث كانوا يفتشون جميع السيارات دون استثناء ، ولم اتذمر من الوقت الطويل الذي انتظرته ليحين دوري في التفتيش رغم توجهي لعملي .

وعند وصولنا الى نقطة التفتيش طلب منا احد الشباب من الشرطة الوطنية التوجه الى طابور ثان تقف فيه العجلات للخضوع الى التفتيش ، فترجلت انا من السيارة وذهبت عيني صوب السيارة التي امامي / باص كيا / ، حيث طلب الضابط الشاب / برتبة ملازم / الذي كان في غاية الاناقة العسكرية  الهويات التعريفية الخاصة بالركاب ، ثم طلب اوراق السيارة من سائق السيارة ، الذي استجاب والاضطراب كان على وجهه واضحا ، فاخذ الضابط بتفحص الاوراق بدقة ، وقال له : السيارة باسمك ، فاجاب السائق : نعم ، قال له الضابط اعطني هويتك ، فقال له : ليست بحوزتي . فتوقعت من الضابط ان يتحفظ على السائق وسيارته وينزل الركاب ، انسجاما مع اجراءات التفتيش الدقيقة .

لكن المفاجئة ان الضابط ابتسم ابتسامة لم افهمها لحد الان ، وقال للسائق اين تسكن ، فرد عليه السائق بابتسامة ممثالة : في المنطقة الفلانية . فاخذ الضابط يؤنبه بلطف شديد : كيف تخرج من البيت وانت لا تحمل هوية ، الا ترى اضطراب الشارع ، ورد عليه السائق : نعم انت محق ، فنصحه الضابط بالذهاب الى البيت وان لا يخرج من البيت الا وان يحمل هوية تعريفية .

نقول ... كم يفرحنا ان نرى اسلوب القوات الامنية لطيف ومتحضر ويشعر المواطن بالامان كونه مسؤول عن امانة كبيرة ومقدسة وهي ارواح العراقيين ، لكن يحزننا ان نراه يتقمص دور ملائكي على حساب هذه الارواح .

انا على علم ويقين بان القيادات الامنية لو علمت بتصرف هذا الضابط ، سوف تعاقبه اشد انواع العقوبة لتراخيه الواضح الغير مبرر ، فما ادراه ان هذا الشخص الذي لا يحمل اوراق ثبوتية خال من الروح العدائية او منتمي لجماعة ارهابية ، وكيف حسن فيه الظن ، لكن يبدو ان هذا الضابط وغيره لا يبحثون عن هويات تعريفية انما (يدورون وجوه) كما يقول العراقيين ، فمتى ارتاح الضابط لوجه الشخص الخاضع للتفتيش فانه سيكون بريئا حتى لو لم يحمل اوراق ثبوتية ، وان كان وجهه غير مريح فانه سيعتقل حتى لو كان بريئا .

اتمنى ان يتصل بي احد القيادات الامنية لادله عن مكان نقطة التفتيش ، ووقت وقوفها ليتعرفوا على هذا الضابط الغير امين على ارواح الناس .

محمود المفرجي


التعليقات

الاسم: نغم الولا
التاريخ: 2017-06-07 02:37:18
اكيد الضابط عرف الرجل يحتمل يكون من منطقة سكناه او رجل معروف عنده




5000