هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آيات الأحكام القرآنية

الشيخ عمر غريب

              [ محاولة جديدة لدراسة آيات الأحكام ]

الفصل الأول : الإيمانيات والعقائد / الجزء السابع

مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية

2-/ الفاتحة : الفاتحة هي سورة مكية وتتكوّن من سبع آيات بيّنات ، وهي مع { إقرأ بإسم ربِّكَ الذي خلق خلق الانسان من علق ... } من سورة العلق المكية أيضا أول ما نزل من القرآن الكريم على نبي الله ورسوله محمد - صلى الله عليه وآله وسلم - .

الإستعاذة : أي أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، وهي بالحقيقة ليست آية من القرآن الكريم ، بل هي تقال قبل { بسم الله الرحمن الرحيم } حين تلاوة القرآن .. لذا فهي أمر أمرنا الله تعالى به عند البدء في قراءة القرآن ، مثل قوله عزوجل : { فإذا قرأت القرآن فآستعذ بالله من الشيطان الرجيم } . والمعنى هو الاستجارة واللجوء والاعتصام بالله سبحانه من شَرِّ الشيطان الرجيم المرجوم ، ومن وساوسه .

سورة الفاتحة هي أمُّ القرآن العظيم ، وهي سورة الحمد والمثاني لكونها تثنى وتقرأُ في كل ركعة من الصلاة ، ولا صلاة بدون الفاتحة كما جاء في صحيح الحديث النبوي .

والفاتحة تشمل بإيجاز وإجمال على الأصول التي يبيِّنها ويفصِّلها القرآن بالبيان والتفصيل ، وفي مقدمتها التوحيد والتعريف بالله سبحانه رب العالمين الذي هو الرحمن الرحيم . وعليه فالبسملة ، أي : { بسم الله الرحمن الرحيم } هي مشروعة قراءتها في كل صلاة واجبا أو غير واجب ، ثم هي مشروعة قراءتها في بدايات السور القرآنية كافة بإستثناء سورة التوبة المدنية ، التي تسمى سورة { براءة } أيضا ، ومعناها : البدءُ بجميع الأعمال بإسم الله تعالى والاستعانة به وطلب العون منه  ، ثم بعدها التعريف بالله رب العالمين والحمد والشكر والثناء له وعليه سبحانه  : { الحمد لله رب العالمين } ، { الرحمن الرحيم } ، وهما إسمان كريمان عظيمان من أسماء الله الحسنى ، فهو عزووجل المتصف والموصوف بالرحمة والرحيمية ، حيث رحمته أجَلُّ وأكبر وأعظم وأوسع من كل شيء . هكذا يعلمنا الله تعالى بأن نحاول بكل جهد أن نتصف بصفة الرحمة والرفق مع الجميع ، حيث الراحمون يرحمهم الرحمن كما جاء في الحديث النبوي الشريف ، وبالمقابل تجنب العنف والتعنيف والغلظة والخشونة في الكلام والتعامل مع الناس ، لأن من أحد تعاريف الدين كما قاله رسول الله محمد - صلى الله عليه وآله وسلم هو حسن التعامل والمعاملة مع الناس : [ الدين : المعاملة ] .  و { مالك يوم الدين } ، أي ان الله تعالى هو فقط ملك ومالك ومليلك وصاحب القيامة . ثم { أيّاك نعبد وإيّاك نستعين } ، أي ينبغي أن تكون العبودية والعبادة والاستعانة من الله وبالله سبحانه فقط ، لاغيره ، حيث هو جلَّ في عُلاه المعبود الحق والخالق الحق ، وهو تعالى فقط المستحق للعبادة والعبودية ، وهو سبحانه فقط ، لاغيره محل الاستعانة والاستغاثة المطلقة ، أما غيره فلا ، كائنا من كان .

{ إهدنا الصراط المستقيم } هو دعاء وطلب منه سبحانه أن يهدينا الى الصراط السويِّ والمستقيم ، والى صحيح الدرب والسبيل والأعمال والفعاليات ، حيث هو عزوجل وما يرضاه وما يرتضيه وما يُقَرِّبُ اليه من طاعات وعبادات خالصة مخلصة ، ومن أعمال وفعاليات صالحة مفيدة للناس . { صراط الذين أنعمت عليهم } . وهم الهداة المهديون من الرسل الأنبياء الكرام الأخيار البررة ، ثم أتباعهم وأصحابهم المخلصين الذين أنعم الله تعالى عليهم بالهداية الايمانية ، وبالصراط المستقيم .

{ غير المغضوب عليهم } ، وهم الذين حادوا عن الصراط المستقيم ، وهم الذين أيضا مرقوا وآنحرفوا عنه ، وعن هديه وتعاليمه ، مضافا لإفسادهم في الأرض . وبذلك فإنهم إستحقوا غضب الله تعالى وسخطه .

{ ولا الظالِّين } هم الذين ضَلّوا عن الصراط المستقيم .

آمين : أي إستجب لنا يارب العالمين دعاءنا وطاعاتنا وعباداتنا لك وإستعانتنا وإستغاثتنا بك لا بغيرك من العباد المخلوقين .

      

 

 

الشيخ عمر غريب


التعليقات




5000