..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منـــصة الفرهـــــــــود

برايي البسيط والمتواضع ،الخاص جدا والذي انفرد به ولا افرضه على احد ، قد انتقد عليه كثيرا ولا اريد ان اجلب تقدا لرفيقي بالرأي لكني اعرف ان الكثيرين من ذوي الاراء الحرة يشاطروني ذلك : اني لا ارى للوطن و الوطنية مكانا بما نرى من صراع سياسي وتكالب على السلطة وان كل تلك الصراعات والمكاتفة ومسك الاكمام هي مجرد اندفاع ولهاث وسعي حثيث نحو امتيازات سلطوية ومادية على (منصة الفرهود)...وهذا ناتج عن دستور مخترق تسلل بشرعية منحرفة دون وعي الشعب العراقي وبعيدا عن عيونه وصنع تلك المنصة التي يلعب عليها اللصوص الادوار الوطنية المفبركة...!!؟؟..تلك المنصة التي صبغت بدسومة ودبق الطمع المادي الذي اجتذب كل ذباب الارض وجراد الدنيا من جميع الجهات الاربع...!!!؟؟

ان من وضع مادة الانتخابات بالدستور العراقي واجزل العطاء ,من رواتب خرافية وامتيازات لا يحظى بها الفرد الا بالأحلام ،هو المسؤول الاول عن ما يجري في العراق من نهب وفوضى سياسية وقتل عشوائي للابرياء من ابناء الشعب ....!! فقد صنعت تلك المنصة بفكر شيطاني وبلمسة ابليسية ليصرف نظر المخلصين من ابناء الوطن عن لعب الادوار الوطنية الحقيقية لانه يعرف جيدا ان المثقفين والوطنين في العراق لا يجتذبهم دبق ودسومة تلك المنصة القذرة فتركوها للصوص فقط.....وتلك حركة ذكية من الاستعمار الحديث الذي يفكر بطريقة حاسوبية معتقدا ان ابناء العراق لا يفهموا تلك الحركات الشيطانية......!!؟؟

بدا رواد تلك المنصة التظاهر والتعاضد مع الشعب في الانتخابات فقط واستخدام جميع السبل المشروعة وغير المشروعة كشراء الاصوات وما اليه من بصمات ابليسية ليوهموا الشعب وحين تنتهي الانتخابات، الكل من الفائزين بحصص الكعكة يقبض مبلغ تحسين المستوى المعيشي ليشتري السيارة المضللة وكشك الحماية ويسد الشارع الذي يسكن فيه ويتصرف كأنه من عالم اخر، يلبس بدلته اللماعة وربطة العنق ويختفي عن انظار الشعب فلا يرى الشعب الا المهاترات والتصريحات والتنظير من شاشات التلفزيون كأنما هو سياسي محنك بالولادة. فبعد كل دورة انتخابية يبدأ الجماعة باختلاق المشاكل منذ اليوم الاول....... ويستمر الجدال عليها اربعة اعوام حتى اليوم الاخير للدورة الانتخابية وفوق هذا كلة امتدت ايدي البعض منهم خارج الحدود لمصافحة اعداء العراق واستيراد الارهاب وقتل الابرياء من ابناء الشعب العراقي.. اما الميزانية والخدمات العامة تبقى صفرا على الشمال ...!!؟؟

وكما نرى ..مضت عشرة سنوات لم يستطع سياسينا المحنكين شراء مولد كهرباء واحد لمحلة واحدة او شارع....!!؟؟ او تشغيل مصنع واحد من المصانع القديمة على الاقل أو..أو....!!؟؟

اذا نحن في العراق لا نختار ممثل برلماني او عضو مجلس محافظة في الانتخابات بل نخلق طاغية....!!؟؟...ونأتي بعلة كبيرة تجثم على قلوب ابناء الشعب وقوته واقتصاده ... وحبن تكبر هذه العلة وتصبح افة تأكل الاخضر واليابس ، وتخرج عن ارادتنا نبدأ بالتفكير بكيفية الخلاص منها.....وهكذا ..!!؟؟ ....كفى ..؟! متى نتعظ ونوقف هذا النزيف المستمر من الدم والمال......لان استمراره سيؤدي الى موت الاقتصاد العراقي حتما..؟؟!!

برأيي المتواضع والخاص جدا ان الخلاص من هذه الورطة الحقيقية والاكذوبة الكبيرة التي سميت (بالديمقراطية) وفصل السلطات يكمن في اللجوء الى الشعب لتكوين حكومة افتراضية عفوية تنبع من الشعب ،ابتداءا من ابناء المحلة باختيار الناس الخيرين عن طريق تشكيل المجلس المحلي لان الشعب العراقي لا ينفعه من يسعى الى السلطة بل الذي تسعى السلطة نفسها اليه ، اما الشيء الثاني هو اللجوء الى اعادة النظر بالدستور او بفقرة الانتخابات على الاقل وازالة الدبق والدسومة عن تلك المنصة القذرة.....لو حدث ذلك سيستقيم كل شيء في العراق....صدقوني ..!!؟ لنعي الدرس هذه المرة ونحسن الاختيار ربما نحظى بمن ينصفنا.....الله اعلم...!!؟؟

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000