..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندما يأتي الشتاء...الشاعرة الايرانية : ازيتا قهرمان... ترجمة

من الادب العالمي - ادب مترجم

عندما يأتي الشتاء

When Winter Comes
الشاعرة الايرانية : ازيتا قهرمان

ترجمة : عبد الرزاق عوده الغالبي

نبذة مختصرة عن حياة الشاعرة:

ولدت الشاعرة الايرانية ازيتا قهرمان في مدينة مشهد  سنة 1962. وتعد واحدة من الشاعرات البارزات في إيران وهي حاليا تعيش في السويد منذ سنة 2006. وهي عضوة في الاتحاد السويدي لكتاب الجنوب و نشرت لها أربع مجموعات شعرية: أغاني حواء (1983)، منحوتات من الخريف (1986)، والنسيان هو أحد الطقوس البسيطة (1992) وضاحية الغربان (2008)، والمجموعة الاخيرة انعكست على حياتها في المنفى  (وهي تسكن في منطق  تونكانوكسي على مشارف مالمو)  وقد نشرت هذه المجموعة  باللغتين السويدية والفارسية. تعالج ازيتا قهرمان في قصائدها رغبة الاناث في تحدي الواقع الراكد للمرأة في بلدها ايران.


عندما يأتي الشتاء

أنظر في المرآة لأعرف نفسي من جديد.
لاحترق مع افكاري وكتبي على نار هادئة.
تزورني ابنتي في احلامي، غزالة تعدو،
 وتطلب مني الفرار إلى الجبال.
حسنا، فأني قادر على عناق المرتفعات،
و قادر على مشاهدتها  وهي تعشش في ذراعي؟

مع ذلك  فليس  هناك من شيء  يخيفني  .
لأن معيار تلك الأشياء  يكمن في معضلة المنظور بشكل مجرد ،
وحتى لو سقطنا، سننهض من جديد،
يبدو البحر أكثر هدوء ا،
و يعدو الكلب الابيض الرقيق من جديد بطريقه المعتاد.


لا تعنفني،
او تلومني ،
ولا تضربني عن ذلك،

او تجعلني ابكي دما.
احسب السنين بأصابعك،
فأنها تعدو كالمهر البري الاسود
ويبقى الشتاء هو الشيء الوحيد الرابض في نهاية الطريق  .

عندما يأتي الشتاء
يكون الذهاب  باتجاه واحد من اثنين،
قد نضل ،
أو نعثر على أنفسنا مرة أخرى.
حينها يتحتم أن لا أكون خائفا  هذه المرة ،
و أن اردد دوما ، لماذا تعذب نفسك....؟

 

 

النص الانكليزي الاصلي:

 

When Winter Comes

 

When winter comes
I will look in the mirror and know myself again.
On fire with ideas, my books were burning.
My daughter came to me in dreams, a deer running,
a deer that had me flee to the mountains.
Well, I can hug those mountains,
see how they nestle in my arms?

There was nothing to be afraid of after all.
The scale of these things is just a matter of perspective,
and even when we fall, we rise up again,
the sea looks calmer,
the fluffy white dog is back on its lead.

So don't berate me,
don't blame me,
don't beat me up about it,
don't make me weep blood.
Count the passing years on your fingers,
they are galloping by like a wild, dark horse
and the only thing at the end of that path is winter.

When winter comes
we can go in one of two directions,
we can get lost
or we can find ourselves again.
I shouldn't have been frightened,
I should have said,
why torture yourself

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات

الاسم: عبد الرزاق عوده الغالبي
التاريخ: 17/03/2013 00:04:12
اخي العزيز صباح المحترم شكرت الله كثيرا على هذا الخلط والخبط لاني كسبت صديقا اديبامؤدبا ذو روح فكاهية مهذبة ومثقة ويا ليتني اخلط حتى اكسب.....اتمنى ان التقيك وساجلب(طلي) كامل وليس باجة فقط وليس في زمن عبد الكريم قاسم بل اليوم زمن الفرهود...اتمنى ان اراك وعلى الاقل اسمع عنك...وشكري الجزيل لمؤسسة النور لان حصادها دائما دررا وانت درة جميلة اضيفت لحياتي بصداقتك واخوتك الرائعة...دمت عزيزا...اخوك الغالبي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 16/03/2013 18:22:13
العزيز الأديب عبد الرزاق عودة الغالبي
تحية من خاصرة الفرات - بابل
آمل أن تكون على خير ..
للأمانة يا عزيزي فان الزميل صباح محسن كاظم هو اخي وصديقي .. الفرق في مسمى الجد : فجدّي اسمه جاسم وجدّه يدعى كاظم ..
آمل لك كل خير وتقبل جميل اعتزازي وتقديري .. ولكي لا تشبكنا عبر جدّينا فانت مدين لي بصحن باجة على طريقة باجة الحاتي زمن المرحوم عبد الكريم قاسم - لكي تتذكر فحسب - للعلم مررنا يوم امس بمطعم يحمل قطعة اعلان بمثل ذلك الاسم ولما غامرت تبيّن اني قد اضعت عناصر الباجة بحثا عن اثر لها وسط منقوع الثريد ! حتى باجة الحاتي قد وصلها الفساد ! اللهم نجّنا ، وحنّن قلب من خبطنا ههههههههه

الاسم: عبد الرزاق عوده الغالبي
التاريخ: 05/03/2013 15:01:05
الباحث الكبير الاستاذ صباح المحترم:
سرني كثيرا تعليقك الدقيق ومرورك العزيز على قلبي وفرحت كثيرا ان لي قراء كبار من امثالك والذي سرني اكثر انك قرات النص بدقة وقمت باستخراج حتى الاخطاء النحوية وهذا شيء احسد عليه ان يهتم كاتب وباحث معروف بمترجم مبتدأ مثلي...زدنا من عندك فأننا كبار في العمر صغار في الادب وانتم صغار في العمر كبار في الادب والكبير بما يحسن......!! هل تذكر ان اول مقالة كتبتها كانت بأشرافك.. وهل تذكر ثاني مقالة شجعتني عليها انت ونشرتها لي في مجلة الحسين الت كنت انت رئيس تحريرها وثالث مقالة كانت بتوجيهاتك والت نشرتها لي في جريدة عكد الهوى...انت من شجعني على خوض هذا المحيط...ابقى معي ولا تنساني بملاحظاتك القيمة فاني بحاجة ماسة اليها .......جزاك الله خيرا.....
اخوك الصغير :
عبد الرزاق عوده الغالبي

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 04/03/2013 17:15:45
عندما يأتي الشتاء
يكون الذهاب باتجاه واحد من اثنين،
قد نضل ،
أو نعثر على أنفسنا مرة أخرى.
حينها يتحتم أن لا أكون خائفا هذه المرة ،
و أن اردد دوما ، لماذا تعذب نفسك....؟



.................................. ///// جميل ما خطت الأنامل من الرقي والإبداع والتألق الحقيقي

تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/03/2013 14:00:33
ترجمة ممتازة .. لي ملاحظة : طالما قائلة الشعر شاعرة ، لم عاملتها كشاعر ؟
حينها يتحتم أن لا أكون خائفا هذه المرة ، ( خائفة)
ومثلها في :
حسنا، فأني قادر على عناق المرتفعات، ( قادرة)

لا تنسى فقد بدأ النص الشعري هكذا:


أنظر في المرآة لأعرف نفسي من جديد.
لاحترق مع افكاري وكتبي على نار هادئة.
تزورني ابنتي في احلامي، غزالة تعدو،
وتطلب مني الفرار إلى الجبال.

ومن يتأمل في المرآة على الأرجح امرأة ..

من ثم تنسحب الحال على تعديلات اخرى ..




5000