.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانتخابات ...أمانة في رقاب المخلصين

خالد مطلك العبودي

... مضت الأيام وانقضت الأعوام . وستنتهي أيامك يا مجالس المحافظات ويعاد انتخابك من جديد.

وكانت ثقيلة على المواطنين لانهم لم يجنوا السعادة ولا الرفاه ولا العز ولا التعيين ولا محاربة البطالة ولا ولا ولا ...وعود ووعود وآمال وآمال ولكن لم يتحقق أي شيء.

اجل سادتي يعود بعض المرشحون يتلون وينشطون وهم من العائدون للترشيح مرة ثانية وثالثه ...ولا يحملون منهجا انتخابيا ... سلالهم فارغة من الصدق وكلمة الحقيقة ،يحملون بطاقات الكذب والخزي والرياء ، يرتدون أقنعة جديدة ، ويتحدثون بلغة البسطاء ولغة الوعود وهم يتصورون هذه المرة من استغفال الآخرين ، يلعنون الفقر والعوز والحرمان والبطالة ، وتحت أقنعتهم الصفراء خفايا الغدر والخيانة .

رحماك ياوطني رحماك ياشعبي رحماك أيها الإنسان البسيط ،ارحمونا وارحموا أنفسكم بتعقلكم وعدم الانجرار الى الوعود الكاذبة من إصلاح الكهرباء وتعيين الخريجين وتمليك الأراضي المتجاوز عليها وزيادة رواتب المتقاعدين ومعالجة المرضى في مستشفيات لندن وواشنطن ، وعود أتعبتنا وأنهكتنا ونحن نعيش الألم والمرارة والحرمان . لا تصدقوا بكلماتهم المعسولة وخطبهم الرنانة ونعومة ألفاظهم

إن الأفاعي وان لانت ملامسها عند التقلب في أنيابها العطب

سادتي ارحمونا وارحموا أنفسكم بانتخابكم ...وانتخبوا من يمثلكم حقا ضعوا العدل والأنصاف والرحمة أمام عيونكم ولا تنتخبوا من غركم وكذب علينا وعليكم .

سادتي لغة البطانيات والدولارات وتوزيع الساعات وملأ استمارات التعيين للشرطة والجيش لا تنطلي على احد بعد اليوم . بدأت متاهات جديدة وطرق جديدة وأساليب ملتوية تحاك تحت أجنحة الظلام تدار من قبل سياسين مارسوا مهنة الكذب وحصلوا بها على شهادات الدكتوراه من اجل إمرار شخصياتهم للانتخابات القادمة ونحن نعيش الفاقة والألم والحسرة وجراحنا تنزف دما نبحث عن المداوي لهذه الجراحات نريد بلسما شافيا لآلامنا نريد توفير الحياة الهانئة السعيدة لأبنائنا نريد إنقاذنا من خطر الطائفية وخطر الإمراض الفتاكة التي ألمت بنا لانعرف من هو المداويا وان عرفنا لاتوجد الأموال لعلاجنا ارحمونا سادتي اعطفوا علينا ضعوا الله أمام أعينكم العنوا قدر الانتخابات السابقة وانتخبوا بعقولكم بضمائركم بقلوبكم صححوا أخطائكم .

سادتي بدأت زيارة المدن والأرياف ...بدا التقاط الصور البراقة ...بدأت إشاعة الفواتير القديمة ...بدأت الإشاعات عن الفساد والفتاوى غير الصحيحة ما انزل بها من سلطان .بدأت لعنة الفقر والفاقة والعوز وهم قد اكنزوا من السخت الحرام . بدا التصيد في الماء العكر .أصبح المسند الديني والوطني عنوان حديثهم ورمز دعايتهم ... اجل أحبتي إنها دفاترهم القديمة ...صور ومؤتمرات ولافتات وإعلام ومهرجانات ... هذا هو ديدنهم وهذا هو حبل أكاذيبهم .ألان بدا استعمال كل الأوراق الساقطة من اجل الفوز والصعود إلى دفة الحكم ولكننا هذه المرة نقف بالمرصاد من اجل الصالح العام ...

سادتي ...إنني ضعيف من الضعفاء فقير من الفقراء لم أكن مرشحا ولم أفكر يوما في الترشيح ولكن املك الكلمة الحرة الناطقة .جريء بما اكتب مؤمن بما أقول ...هنالك سؤال يطرح نفسه لماذا وبكل الانتخابات وقربها تظهر خسة الإرهاب ويكثر الحديث عن السرقة لأموال الشعب وعن الفساد الإداري وعن وعن وعن ...يقولون إن الإرهاب قد أخرنا والقوى الخارجية قد أتعبتنا ...

سادتي ...هنالك محطات ومحطات ...ومن هذه المحطات التي نقف على أعتابها هي العشائر واستعمالها ألورقه الناجحة وكما يقولون لاعبي الورق (بالجوكر) أقول لكم قد احترقت كل أوراقكم ومات جوكركم لان الشعب قد وعى والعشائر الكريمة قد أفاقت بلعبتكم فلم تحصلوا على أي شيء هذه المرة سيكون الفشل يلاحقكم .

سادتي ان زمن الاباطره قد ولى وسحق والمتحكمين المفروضين لا يعودوا هذه المرة .

إننا أبناء المدينة مدينة كربلاء ألمقدسه من مثقفيها وفنانيها وأدباؤها وشيوخها ونبلائها وإعلامها وكل شرائحها سنقف وقفة بطولية صامدة من اجل اختيار الأفضل لخدمة كربلاء وأهلها لأنها مدينة سيد الشهداء الحسين عليه السلام .

خالد مطلك العبودي


التعليقات

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 2013-03-05 13:50:36
سسيدي الكبيرفراس حمودي الحربي لكم جل تقديري واعتزازي واحترامي لكلماتكم الرقيقه لكم الود والعرفان.

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 2013-03-04 17:09:20
خالد مطلك الربيعي

.................................. ///// جميل ما خطت الأنامل من الرقي والإبداع والتألق الحقيقي

تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 2013-03-04 16:24:36
الاستاذ الدكتور الكريم عصام حسون ...تتناثر الحروف وتضيع الكلمات من التعبير - للرد على ما سطرتموه من رقة العواطف ونبل المشاعر وفليفة الحروف حبكم للعراق وشعب العراق دليل على وطنيتكم الصادقه ونقاء سريرتكم التي تبحث عن معنى الوجود الانساني باشكاله الانسانيه البعيده عن كل مخلفات التخلف الطائفي والتحزب الضيق والانانيه المقيته رعاك الله سيدي الكريم واتمنى لكم التالق ولكم الود والاحترام...ارجو اضافتي على صفحتكم الشخصية بالفيس بوك علما ان صفحتي باسم خالد مطلك الربيعي ولكم كل الاعتزاز والتقدير.

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 2013-03-04 16:17:57
الاستاذ الاعلامي الكبير علي حسن الخفاجي شكري وتقديري لكلماتكم الرائعه المنبعثه من قلب جرح بحب العراق تمنياتي للانتخابات القادمه السلامه بمسيرها الديمقراطي البعيد عن التخندق والحزبيه والطائفيه دمتم بخير .

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2013-03-04 07:16:52
الاستاذ والكاتب والأديب خالدمطك الربيعي تحياتي والكلمات النيرة التي كتبتها نعم يجب أن يقف كل خير وشريف يحمل في قلبة حب الوطن وترك الطائفية للوراء والتفكير بلوط والمواطن الذي يبحث على من يعينة على هموم الحيات الصعبة اليوم /تحية لك اخي الكريم وتحية الى كل الأحبة في مدينة الإمام الحسين علية السلام /تقبل تحياتي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-03-03 23:15:27
الاستاذ الفاضل خالد مطلك الربيعي!
لابد ان يقف اليوم الجميع من الشرفاء والخيرين بوجه كل اساليب الاغراء والتشويه والتزويرالتي تهدف حرف الانتخابات عن مقاصدها النبيله, ولابد لهذه الانتخابات ان يترشح عنها العناصر الكفوءه والنزيهه والتي تمتلك شعورا وطنيا عاليا يتجاوز الطائفيه بكل اشكالها والوانها والتي تسعى لتعويض خسائر المرحله السابقه من عمر التجربه الديموقراطيه التي انبثقت في 2003, ولتحقق للعراق نهضه ملموسه يتحسسها المواطن المقهور والمظلوم قبل كل شيء وتتحقق أحلامهم وأمالهم وتتفجر طاقاتهم ويساهموا في التنمية والبناء والتقدم..
تحياتي لكم وتمنياتي لكربلاء المقدسه بكل مثقفيها وشرفائها أن تتألق بأبهى صورها لانها مدينة سيد الشهداء الحسين عليه السلام.




5000