..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مؤتمر بغداد الدولي الثاني للترجمة نافذة مشرقة على العالم ... الحلقة الخامسة والاخيرة

أحمد الصائغ

تصوير :عباس سليم عريبي الخفاجي / دار المامون

قبل نهاية الحلقات الخاصة بمؤتمر الترجمة لابد ان اقف بكل اعجاب ومحبة عند الجهود الكبيرة التي قُدمت من اجل انجاح المؤتمر وان نحتفي جميعا باؤلئك الذين كانوا كخلية نحل تواصل الليل بالنهار من اجل اخراج هذا المؤتمر بهذا البهاء والاناقة والتنظيم المتفرد وكان همهم الاول ان ينتهي المؤتمر وقد حمل جميع الضيوف انطباعا جميلا ليس فقط عن المؤتمر أو عن دار المأمون للترجمة فقط، بل سيحمل انطباعا ايجابيا عن العراق وشعبه ومؤسساته.

انها بالنسبة لي مهمة صعبة وكبيرة جدا الكتابة عن هؤلاء الثلة الطيبة الذين مهما كتبت فبالتأكيد سوف لن اعطيهم حقهم فهم بحق اكبر من مفرداتي المتواضعة وايضا قد أغفلُ - دون عمد- جهود اخوة واخوات لهم بصمات في المؤتمر، فألتمس منهم العذر

 

 

الدكتور علاء ابو الحسن العلاق

رئيس اللجنة التحضيرية ومدير عام دار المأمون للترجمة

بالرغم من جدية بحوث الترجمة وساعات الجلسات الطويلة التي كنا ننفاعل مع ما يطرح من بحوث جديرة بالمتابعة والاهتمام وما يليها من نقاشات تضيف للبحوث اهمية اكاديمية اخرى، لكن وجود الدكتور علاء ابو الحسن العلاق بابتسامته التي لاتفارقه واضافته لنوع من الفرح والبهجة بين فينة واخرى حتى بات صديقا للجميع وهو يشاكسنا بعباراته مازحه.

سابتدأ من اختياره لفريق العمل، حيث كان موفقا جداً في ذلك وللحقيقة اقول بانه فريق عمل مميز يشار له من حيث الهدوء والانضباط والتعامل الجميل مع الوفود والتنظيم الذي أشعر الوفود بالراحة وعلى الرغم من كل هذا النشاط والحرص الذي يحمله الفريق فقد كان ابو الحسن يتابع ايضا كل صغيرة وكبيرة في المؤتمر حتى تفاصيل الضيافة واوقات الراحة فهو يتنقل من طاولة الى اخرى اثناء فترات الغداء او العشاء ليطمئن على راحة ضيوفه ويتفقدهم جميعا.

كنت اشك طيلة ايام المؤتمر بأن يجد هذا الرجل وقتاً للنوم فهو أول من يحضر الى الفندق عند الصباح وآخر شخص يفارقه، وقد عرفت من بعض المقربين منه بأنه يسهر الليل لتمشية امور دار المأمون كمدير عام من توقيع البريد والاجابة والتهميش وما الى ذلك من انشغالات وضيفية ، اضافة الى اشرافه على صحيفة التواصل مع نخبة طيبة من المترجمين باعداد ونشر موضوعات وبحوث المشاركين على مدى ايام انعقاد المؤتمر ونشر البحوث واوراق عمل المشاركين واكيد هناك الكثير الذي لا اعرفه عن عمله.... اللهم لا حسد فهو مؤسسة كاملة داخل رجل.

لم اكن اعرف الدكتور علاء ابو الحسن الا من خلال ما اسمع عنه ممن يعرفه عن قرب كشخصية اكاديمية وثقافية او من خلال متابعتي لمشروع الملكية الفكرية التي اخذه الدكتور ابو الحسن على عاتقه، اضافة الى تراسه ادارة دار المأمون للترجمة ولكني تفاجأت بالوجه الاخر للدكتور علاء فمازالت رائحة الشباب تضوع منه لتطغي البهجة والفرح على من يلتقيه، ومشاكساته حيث اصبح صديقا حميما لكل المؤتمرين.

وقد تشرفت بزيارة دار المأمون للترجمة بعد انتهاء المؤتمر بصحبة الاصدقاء فائق العقابي، كاظم العبادي، علي العبودي ، عارف الماضي ورغد العبودي لنتعرف عن قرب على طبيعة عمل الدار واقسامها والعاملين فيها فوجدت بصمات الدكتور ابو الحسن في كل مكان وعبر اروقة الممرات التي تؤدي الى غرف الموظفين كما اصطحبنا الدكتور ابو الحسن الى غرف دورات الترجمة حيث وجدنا نظاما متطورا يعد من الانظمة العالمية التي تستخدم في مجال الترجمة. وقد تجولنا في اقسام الدار والتعرف على الموظفين وطبيعة اعمالهم، اضافة الى اطلاعنا على اصدارات الدار وتفضل الدكتور ابو الحسن باهدائنا نسخ منها.

 

الدكتور الخبير محمد درويش

رئيس اللجنة العلمية

بذل جهودا كبيرة مع اساتذة كلية اللغات في تقييم وانتقاء البحوث المشاركة والاشراف على ترجمة كل مايخص منهاج المؤتمر وكان مراقبا لجميع البحوث ومناقشاً ورعاً بطريقة علمية اكاديمية وتميز بهدوئه التي يمنحه وقارا اكثر وهيبة تكاد ترتجف خطواتك قبل الوصل اليه والتحدث معه ولكن ما ان تصل اليه حتى تشعر بطيبته وجمال روحه.

 

 

السيدة سميرة الحسني

بكالوريوس آداب - ترجمة / الجامعة المستنصرية قسم اللغة الانجليزية

تتحرك كثيرا وتتحدث قليلا .... عند الصباح تستقبلنا بابتسامتها الشفيفة، التفتُ قليلا أجدها في غرفة الترجمة الفورية، لحضات وأجدها بكل احترام تهمس وبهدوئها المعتاد : ( استاذ محتاج شي) ... وما ان تشكرها تجدها انتقلت الى ضيف آخر وآخر وعيونها مشتته في ارجاء القاعة لربما نقص هنا او خلل هناك لتسارع اليه ... قبيل انعقاد الجلسة تحمل اوراقا كثيرة لتوزعها على المؤتمرين مع ابتسامة تحمل طيبة ونقاء روحها الجميلة ... انها حق فراشة المؤتمر التي كانت تتحرك باناقة وهدوء رغم الجهد الكبير التي تبذله مع زملائها وزميلاتها الذين تميزوا بحرصهم الشديد على ان لايكون هناك اي شائبة قد تؤاخذ على المؤتمر خاصة بان هناك وفودا اجنبية يهمنا جدا ان يتلمسوا الوجه الحضاري لبغداد.

 

السيد جاسم محمد عبد الرحمن

معاون مدير عام الدار عضو اللجنة التحضيرية

ساهم مساهمة كبيرة في متابعة عمل اللجان وتذليل كل العوائق والاشراف تحت توجيه مدير عام الدار على نشاطات الاقسام وعمل المترجمين ومتابعة الحجوزات للوافدين وتهيئة متطلباتهم.

 

المصور ابو يونس

عباس سليم عريبي جواد الخفاجي / مسؤول شعبة مخزن المطبوعات في دار المأمــون للترجمــة والنشــــر

كانت عدسته حاضرة طيلة ايام المؤتمر فلا تفوته حركة هنا او ابتسامة هناك الا ويدونها من خلال عدسته، يتخذ زاويته المفضلة ليتقنص منها الصورة التي يريدها بهدوء، وما ان تطلب اليه ان يزودك بالصور حتى وان نسيت فهو ياتي بكل ادب ويعطيك ماطلبت بخجل وطيبة، صوره المتفردة عكست لنا وجه بغداد الاجمل وبأنامله الرقيقة وذوقه المتأنق لما يتمتع به من خبرة في التعامل مع عدسته وتفانيه في تقديم الجيد وعكس صورة الدار باكمل وجه.

 

 

الاستاذ علاء خليل ناصر

رئيس تحرير جريدة المترجم التي كنا نطالعها كل صباح

احدى الشخصيات المتميزة والذي يتمتع بموهبة ترجمية وكفاءة في مزاولة الترجمة الفورية له خدمة كبيرة ومشهودة بالعطاء في دار المأمون كرئيس لجنة سكرتارية المؤتمر ساهم في تغطية نشاط المؤتمر واعداد المترجمين وبكل اللغات لتغطية تراجم بحوث المشاركين أضافة الى أعداد وتهيئة صحيفة التواصل الذي تزامن نشرها خلال ايام المؤتمر

 

السيدة لمياء عباس

من المساهمات في الاعداد لصحيفة التواصل

تعمل كمترجمة في مجلة المأمون الصادرة باللغة العربية ضمن المجلات التي تنشرها الدار

اشرفت على الترجمة الفورية في غرفة الترجمة والتي دائما ماتكون وراء الكواليس وساهمت في تغطية نشاطات الترجمة الفورية مع السادة خضر علي ومحمد حسن علاوي والسيد سعد مدير القسم الفني.

 

جنود خلف الزجاج

كثيرة وكبيرة تلك الاسماء التي نرى ظلالها خلف الغرف الزجاجية التي تطل على القاعة التي يعقد فيها المؤتمر نراهم في شغل حثيث ولا نعرف اسماءهم بل لم نتعرف الى شخصياتهم عن قرب لكنهم كانوا ينقلون كل احداث المؤتمر بامانة تامة الى اللغات الاخرى .... تحية لهم وهم يحملون امانة تاريخية في اعناقهم

ختاما ...... التمس العذر ممن لم تسعفني الذاكرة بذكر اسمائهم وكان لهم دور في المهرجان ولكن نجاح المهرجان هو يعتبر اشادة بجهود الكل التي كما قلت بانها اكبر من مفرداتي.

 

 

 

 

 

جولة في اروقة دار المأمون للترجمة صحبة الدكتور علاء ابو الحسن

 

 

 

 

 

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: المصور عباس سليم عريبي الخفاجي
التاريخ: 27/02/2013 14:44:19
الأستاذ احمد الصائغ مهندس النور المحترم .. نورك ابدعك وكلماتك زادتنا فخراً وسرنا التعامل مع شخصكم الكريم نأمل حضوركم مؤتمرنا القادم بل مؤتمركم ليزدان بتألقكم - اغتنم الفرصة لأنقل تحيات كادر دار المأمون للترجمة والنشر لك ولكل الذين شاركوا املين من الأقلام الشريفة ان تحذوا حذوكم في رفع اسم العراق . اخوكم المصور عباس سليم

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 26/02/2013 18:51:40
الاستاذ والاديب الرائع احمد الصائغ تحياتي لك من القلب وتحية لدوركم الكبيراتمنى مزيد من الإبداع ياصانع النور وهذا فخر لناجميعا تقبل تحياتي

الاسم: الكاتب الصحفي / إبراهيم خليل إبراهيم
التاريخ: 25/02/2013 22:40:54
أخي المكرم الاستاذ / أحمد
جهودك المتميزة سوف يذكرها التاريخ بكل فخر وإعتزاز .. تقبل تحياتي وتقديراتي .. ومن نبض القلب كل الحب

الاسم: سميرة جبار
التاريخ: 25/02/2013 20:53:13
شكرا لتأنق عباراتك أستاذي الصائغ وشكرا لدعمكم المتواصل لدار المأمون ولكادرها الطيب دمتم لخدمة العراق العظيم ومن الله التوفيق للجميع

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 25/02/2013 15:08:52
الاستاذ الفاضل القدير أحمد الصائغ!
نبارك جهودكم الخيره العلميه ,المعرفيه والثقافيه وجهود كل العاملين وعلى راسهم مدير مؤسسة دار المأمون للترجمه الذين ساهموا في انجاح مؤتمر بغداد الدولي الثاني للترجمه تحيه لدوركم الريادي ولكل الاساتذه من النساء والرجال الذين كانوا السباقيين في رفع اسم العراق الحضاري عاليا.. تحياتي لكم ودمتم علما يرفرف في سماء العراق الغالي!!




5000