هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملتقى المثقف العراقي في صلاح الدين

علي العبودي

بعيدا عن التعصب ومظاهر التسلح والتشنج السياسي والطائفي

وبدعوة كريمة من مدينة صلاح الدين وناحية العلم اقام ملتقى المثقف العراقي جلسة احتفائية بالأديب القاص فرج ياسين والقاصة رشا فاضل

سبقها جلسة موحدة للوفود القادمة من محافظات العراق (بغداد وكربلاء والنجف الاشرف والانبار وبابل وذي قار ) في مضيف ال جبارة في مدينة العلم حيث كان باستقبالهم رجالات وشيوخ ال جبارة لعشيرة ال جبور وعلى رأسهم الشيخ خميس والشيخ جاسم الذي ابدى ترحابه بالجميع قائلا " اهلا وسهلا باهل العراق في ديوان ال جبارة ديوان كل العراقيين لأنه بيت العراق ديوان العراق " واقيمت قراءات شعرية معبرة عن حب الوطن ونبذ الطائفية واشاد شيخ ال جبوربالحضور قائلا " اهلا ومرحبا باهل الادب والثقافة واهل الابداع " ثم قرأ القاص حمودي الكناني كلمة نيابة عن ملتقى المثقف العراقي معبرا عن وحدة العراقوهذا نصها "أيها الاخوة اصحاب الوجاهة والعزة والشموخ ..... من مسؤولي وشيوخ وادباء ووجهاء صلاح الدين الافاضل السلام عليكم ورحمة الله وبر كاته..... نيابة عن وفد ملتقى المثقف العراقي يسرني اخوتي الاعزاء أنأ عبر لكم عن سعادتنا بلقائكم ولكم جزيل شكرنا لما احطتمونا به من حسن الاستقبال وكرم الضيافة والحفاوة ولاادري كيف اصف لكم مافينا من شوق للقاء هذه الوجوه النضرة المعبرة عن الطيبة والأصالة والإنسانية وهذاأ نعبرعن شيء فإن مايعبرعن المحبة التييكنه اابناء صلاح الدين الاصلاء تجاه كل ابناء العراق من الشمال الى الجنوب

وكما تعرفون أيها الاخوة أن الامم الحية لايمكن ان تتلاشى وتزول لكنها كالشجرة الدائمة الخضرة تتبرعم اغصانها وتفرع ثم تزهرلتعطي اينع الثمار وهكذا تلبس في كل ربيع حلة جديدة وهكذا هوالحال مع بلدنا هذا البلد العملاق بشعب هوالعريق الاصيل الذي قامت على اديمهاولى الحضارات وأرقاها , حضاراتٌ قوية في كل شي . قوية ٌفي البناء والتنظيم في الاقتصاد والسياسة والجيش وهكذا كانت المسلات والزقورات والرقم والأل واحال شاهد على المنجزالحضاري الذي يفتخر به العراقيون . وبلد هذه صفات شعب هوهذه هي منجزات هومعطيات هل ايمكن ان يموت اوينكمش اويتشرذم . فلاغرابة ان نفخر ببلادنا وبأرثه وتاريخه المجيد .

أيها الاخوة ......تعرفون جميعا مامرت به بلادنا وتعرفون حجم الدمار والكوارث التي خلفته االحروب المتتالية التي زج بها بلدنا العزيز وتعرفون أن زهرة شباب العراق قد هلكوا بي نشهيد ومعوق ومفقود ومهاجر ومهجر ..... وتعرف ون الاموال التي احترقت كانت من الممكن انتؤسس شوارع من مرمران لمنقل منذ هب وتبني بلدا حضاريا يضاهي ارقى البلدان لكن هكذا أُريد لنا ان نكون في خضم المحنة ولعلها اختبارإلهي لنا ..... سيداتي وسادتي لايوجد شيء اسمه المستحيل اوغير ممكن ... كل شيء ممكن حلُّه وفكُ عقده بهمة الغيارى والمخلصين وأصحاب المشورة والرأي ,فلا يبقى معضل ولايبقى مشكل ....كلنا صوت مدو وصرخة بوجه الطائفية والفئوية والمناطقيىة والتشرذم والظلم والتهميش ونقول نعم للعدل والمسواة والتسامح وتطبيق " حب لأخيك ماتحب لنفسك ..... لقد عانينا كثيراواُفقرنا كثيراوقتّلنا كثيرا ...... أن المشكلة ايها الاخوة ليست بالشعب فالشعب العراقي موحد بمشاعر هو باحاسيس هوبانتمائه لهذا التراب الزكي والبلد العظيم .... نحن ندعو من على هذا المنبر كل الزعماء السياسيين ان ينبذو االخلافات جانب اوانيس موافوقك لما يعرقل عملية البناء المجتمعي والعمراني بكل تفاصيل هو ان ينتبه واالىم اوصلت اليه على الاقل دول الجيران التي كانت بالامس تحسدنا على ماينعم به بلدنا من خير وفير .... لكننا اصبحنا ننظراليه مال ا ن بعين حاسدهم متن ين انما عندهم يكون عندنا مثل هو نتساء للماذا نحن تأخرنا بين ماغيرنا يتقدم ...... نشد على ايدي لخيرينا لذين يريدون مصلحة العراق الواحد ولامجال ايها الاكارم الى عراق اتم تخاصمة متناحرة في مابينها .... فان حدث المكروه نكون قد نفذنا مشروع امريكا القاضي باعادة رسم خارطة الشرق الاوسط بخلق كيان اتعرقية وطائفية متناحرة في مابينها حتى يمكن السيطرة عليه الضمان ديمومة ربيبتها الدولة المسخ اسرائيل .

عاش الشعب العراقي موحدا وعاش العراق واحد ولاللطائفية والظلم نعم للمحبة والوئام والإخاء والتسام حفيظ لعراق ديمقراطي لاعبدولاسيد فيه وانما الجمعيه اخوة متحابين و متعاونين ......

والسلامعليكمورحمةاللهوبركاته ."

وبعد وجبة الغداء استانف ديوان ال جبارة فعالياته من كلمات وقصائد معبرة ثم بادر القاص علي العبودي بدعوة كل الحضور الى الوقوف دقيقة واحدة لقراءة سورة الفاتحة ترحما لشهداء العراق ثم طلب منهم برفع ايديهم متكاتفين تعبيرا على وحدة العراق .

ثم وزعت الهدايا بتقديم درع الابداع الى مؤسسة المثقف العربي استلمها القاص حمودي الكناني ودرع الابداع الى المحتفى به القاص فرج ياسين والقاصة رشا فاضل وبعض الشهادات التقديرية الى الشاعرة جنان الصائغ والشاعرة زينب صافي والقاصة سيناء محمود .

ثم توجه الىقاعة قصرالثقافة والفنون في محافظة صلاح الدين وبرعاية من محافظة صلاح الدين ومجلس محافظة صلاح الدين ووزارة الثقافة المتمثلة بقصرالثقافة والفنون واتحاد الادباء والكتاب في صلاح الدين للاحتفاء بالقاص فرج ياسين وبحضورعضومجلس المحافظة للشؤون الثقافية ضامن عليوي مطلك وعضومجلس المحافظة مسؤول لجنة التربية والتعليم ممدوح اللحبوس حيث القى كلمة الاستاذ عليوي الجبوري نائب رئيس مجلس صلاح الدين مرحب ابأعضاء وفد ملتقى المثقف العراقي متمنيا ان تكون الثقافة رابط لجمع الناس على المحبة والتسامح ثم القى مدير قصر الثقافة كلمة ترحيبية ايضا ثم اعتلى المنصة رئيس اتحاد الادباء والكتاب في صلاح الدين الاستاذ جمال نوري وقرأ من خلال ورقته كلمات قد لاتفي حق هذا الانسان المبدع الذي اثر ىالثقافة العراقية بمنجزه وبدوره تمنى له دوام العمروالصحة والابداع المستمرالذي لاينضب،ثم اعلن المقدم عن فقرة تسليم جائزة الابداع للقاصد.فرج ياسين تم مشاهدة فلم وثائقي عن حياة الدكتور فرج ياسين من اخراج ومونتاج الاعلامي رياض الجابر ثم قرا الدكتور سعد الصالحي كلمة معبرة نيابة عن مؤسسة المثقف ثم عرض فلم وثاقي يسرد بعضا من حياة القاص فرج ياسين ورحلته الابداعية ثم اهدى ملتقى المثقف العراقي درع الابداع الى القاص فرج ياسين والقاصة رشا فاضل ثم وجهت اسئلة الى المحتفى به اجاب عنها باختصار .

وبذلك اثبت العراقيون وبكل صراحة ان العراق واحد بتكريت او الانبار او كربلاء او النجف او البصرة ولا يمكن ان تمنعه كل الاقاويل وصرخات الطائفية المقيتة لان الثقافة تجمعنا .

 

علي العبودي


التعليقات




5000