..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنّى يُبَلِّلُني غُبارُ التَّثاؤُبِ جَذِلًا؟

امال عواد رضوان

أَعْشاشُ البَريدِ التَتَخَضَّرُ بِطَلِّ ظِلِّكِ اللَّيْلِيِّ

بِسَرابِهِ ..

مَسَّدَ عَتْمُ الغِيابِ أَسْرابَها
هامَتْ فراخُ الفَراغِ

في فَيافي عُزْلَةِ الوَقْتِ

عُصْفورٌ أَنا

تَتَهَدَّلُ

روحُهُ تَصَحُّرا

أَتَيَمَّمُ بِالوِحْدَةِ..

تُشَقْشِقُني جُفونُ الأحْلامِ

تَنْتَفِضُ أقْفاصي

حينَما تَهُزُّها يَدُ فَجْرٍ يَتَفَجَّرُ

أنّى يُبَلِّلُني غُبارُ التَّثاؤُبِ جَذِلا؟

*

في دَهاليزِ المَرافِئِ الهارِبَةِ مِنْ مَناراتِكِ

تَتَوارى هِضابُ اللُّغاتِ

تُغَشِّي سِراجَ القَلْبِ

بِدُخانِ مَواعيدَ بَكْماءَ.. عَمْياء

وَيَشُقُّ الرَّحيلُ ثَوْبَ مِشْوارِهِ اليَزْأَرُ

*

في دُروبِ الحِكايَةِ تَتيهُ بوصَلَةُ القَلَمِ

في غُرْبَةِ الجِهاتِ

أيَشيبُ مِدادِيَ اليَتَوالَدُ آمَالا؟

*

بِفَضاءِ فَوْضاكِ أُقَدِّدُ أرْغِفَةَ الوَقْتِ المُكَهْرَبِ

عَلى

مَوائِدِ اللَّحَظاتِ

تُلَمْلِمُ فَيْضَ أحْزاني

يَتَرَنَّمُ غَمامِيَ اليَتَجَمَّلُ بِلَواعِجِ الأَحْلامِ

أيَتَناغَمُ الجَسَدُ وَالرُّوحُ في رَقْصَةِ ارْتِقاء؟

*

عَلى

حَوافِّ عَرْشِ اللِّقاءِ

تَتَهافَتُ زَرافاتُ الذِّكْرَياتِ

تَحْجِلُ مَمْهورَةً بِدَلالِها المَمْشوقِ

وَفي مِحْرَقَةِ اللَّهْوِ

يَغْفو سراجُ آمالي في حِضْنِ مَواقِدي

أَوَهْمًا تَمُرُّ ريحُكِ بِلا أَثَرٍ؟!

*

توقِظين مِحْطَباتي

فأَتْركُ لِبَحْرِكِ الصَّامِتِ انْطِفائي

عَلى

حينِ مَدٍّ
يَغْدو يَمُّ الهَواجِسِ

مَرْتَعَ أمْواجِ رِحْلَةٍ تَتَضارَبُ

تَتَعانَقُ..

تَتَلَعْثَمُ التَّعابيرُ

يَنْدَهُ الشَّوْقُ مُتَشَظِّيًا:

تَعالَيْ

*

أُخْفي مَرايا الرُّوحِ خَلْفَ كُوَّةِ الانْتِظارِ

وَفِي حَشا السُّؤالِ ألْفُ بُرْكانٍ

كَيْفَ تَقْوى الكَفُّ عَلى المُغالَطَةِ

حينَ يَفيضُ ثَغْرُ الشَّمْسِ بِبَسْمَةٍ وَضَّاءَةٍ؟

*

أَفْلاكُ الفُؤادِ تَمْلَؤُها أَقْمارُكِ

تُضيئُني قَصائِدَ بِعَصْفِ اللَّيالي

تَسْكُبُ

خَوابِيَ اللَّيالي المُعَتَّقَةِ

خُمورًا

في خُضْرَةِ كُؤوسٍ تَتَوَسَّدُ عَيْنَيْكِ

*

قُصاصاتُ ابْتِساماتِكِ تَتَطايَرُ عُطورًا

تُزَقْزِقُ هساسَها .. تُهَدْهِدُ أَسِرَّةً

تَتَباهَجُ بِظِلالِ أَطْيافٍ تَحْتَشِدُ بِكِ

*

مِنْ أَعالي سُفوحِ القَلْبِ المَسْحورَةِ

تَنْداحُ

سَطْوَةُ النُّعاسِ العَذْبِ

تَتَجَلَّى عَرائِسُ عَيْنَيْكِ هَفْهافَةً

تَتَغَنَّجُ

تُوقِظُ عُمْرًا مِنْ لَيْلٍ كَسيحٍ

عَلى مَرْمى قُطْبِكِ الغافي

*
تَتَسَرَّبُ مِنْ قارورَةِ المُحالِ

أَسْرابُ فَراشِ

تَ

فْ

رُ

شُ

عَلى أَجْنِحَةِ الأسْرارِ بِساطًا

مِنْ وَميضِ بَراءَةٍ

يُلَوِّحُ باسِمًا بِكَوْنِ سُكوني

*

مُقَلُ الْحُروفِ تَتَرَقْرَقُ بِفَرَحٍ ساهِمٍ

يَسِحُّ

عَلى وَجْنَةِ البَوْحِ ذُهولاً

يَنْهَمِرُ العارِمُ بِكِ زاهِدًا

إلاَّ عَنْ وَجْهِكِ الآخَرَ

*

يَنْغَمِسُ خَمْرُ مَوْجي

في خِماراتِ خَفْقِكِ

يُشَكِّلُ اخْتِماراتِ الحَواسِّ

موسيقا..

دِفْءَ قَصيدَةٍ

عَصافيرَ بَوْحٍ

تَذوبُ ألْوانًا تَتَماهى بِأَقْدارِها

في خُفوتِ الألْسِنَةِ

*
جَمالُكِ؛ يَشُقُّ غِشاواتِ روحي بِطَلْعِهِ
صَداكِ؛ أزَلُ قَصائِدَ رَخيمَةٍ
شَذاكِ؛ عَبَقُ أمْطارٍ تَتْلو صَلَواتٍ
تُحْيي بَصَرًا تَكَلَّسَ في عَيْنِيْ قَداسَتِكِ

*

خُطى وَرْدِكِ الضَّاحِكِ تَطَأُ بَساتينَ وَجْدي
تَضوعُ أَنْفاسي في باحاتِ أَريجِها
تَسْتَحِمُّ أَنْداءُ العُيونِ بِهَسيسِ النِّداءاتِ
تَنْدَلِعُ أمْطارُ اشْتِعالاتِها
تَتَنَهَّدُ شِعْرًا..

تَتَبَسَّمُ عَفْوًا..
وَتَتَهَلَّلُ في أَرْواحِنا.. أَغْمارُ غِبْطَة!

 

 

من كتابي الثاني- سلامي لك مطرا

امال عواد رضوان


التعليقات

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 27/01/2013 11:43:09
الاديبة و الشاعرة امال عواد رضوان المحترمة
انه الابداع الجميل
مودتنا

سلام الفارس
تسعدني عينك الذواقة لحرفي
الابداع يحتاج الى قارئ مبدع

محبتي
آمال

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 27/01/2013 11:40:24
انا مندهش امام هذه الصور الشعرية الحبلى بمعاني تتزاحم في نص واحد كم تحتاج هذه القصيدة للقراءات اهنيك من اعماقي كاتبتنا المبدعة آمال عواد

وجدان عبدالعزيز يسعدك ربي
وانت ايضا كنت ادهشتني وفاجأتني
بقراءتك لقصيدة نشرتها
بعنوان
مرغوا نهدي بعطره الازرق
وقد وصلتني من احد الاصدقاء بالصدفة واسعدتني
وبمشيئة الله ساقوم بنشرها تقديرا لجهدك ولعينك الذواقة
وبالمناسبة
ساورد ايميلي لمن يهمه الامر
لانني فعلا لم انتبه لهذا الامر من قبل

xyzamara@hotmail.com

‫amaalawwaadradwaan@gmail.com‬
محبتي
آمال

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 27/01/2013 11:34:49
ايتها المدعة الفلسطينية
الشاعرة الرائعة
امال رضوان
للمعنى انوثته الخاصة
اجده في مفرداتك وان كان مهضوما بالشجن والام الوطن
انظار العتيبي
السعودية

الشاعرة السعودية انظار العتيبي
شكري لتعقيبك الجميل ولرؤيتك القيّمة لمعنى ولمفردات النص وخصوصيته
لكل منا سمة خاصة بحرفه تميزه
سعدت بتعقيبك الثري
محبتي
آمال

الاسم: آمال عوّاد رضوان
التاريخ: 27/01/2013 11:30:46

يا لك من شاعرة فريدة ..تتمسك بالمعنى الجميل .
تحياتي لك آمال العزيزة شاعرة متألقة دائما ,.

أستاذي الشاعر الجميل فائز الحداد
شهادتك تسعدني وأعتز بها
عسانا نرقى دوما بالحرف الى سدة الجمال الراقي
سعدت بلقائك الغالي في عمان الاردن
ضمن امسيات شعرية كناها وسهرات حميمية عشناها وأصدقاءنا

دمت شاعرا جميلا متميزا
محبتي/ آمال

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 25/01/2013 08:32:53
الاديبة و الشاعرة امال عواد رضوان المحترمة
انه الابداع الجميل
مودتنا

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 25/01/2013 07:09:42
انا مندهش امام هذه الصور الشعرية الحبلى بمعاني تتزاحم في نص واحد كم تحتاج هذه القصيدة للقراءات اهنيك من اعماقي كاتبتنا المبدعة آمال عواد

الاسم: الشاعرة انظار العتيبي
التاريخ: 25/01/2013 05:55:23
ايتها المدعة الفلسطينية
الشاعرة الرائعة
امال رضوان
للمعنى انوثته الخاصة
اجده في مفرداتك وان كان مهضوما بالشجن والام الوطن
انظار العتيبي
السعودية

http://www.alnoor.se/article.asp?id=186566

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 24/01/2013 21:30:29
يا لك من شاعرة فريدة ..تتمسك بالمعنى الجميل .
تحياتي لك آمال العزيزة شاعرة متألقة دائما ,.




5000