هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مالذي ارادت ان تقوله خلود العامري في جريدة الحياة السعودية ( وجهة نظر)

رائد محمد

طالعت وعن طريق الصدفة التقرير المنشور في جريدة الحياة السعودية التمويل والاتجاة بعددها الصادر يوم 19شباط 2008 بعنوان (ماذا تقول «هيئة النزاهة» ومن يقدم الحماية للفاسدين؟ ... العراق في المركز الثالث بين الدول الأكثر فساداً بعد الصومال وميانمار) بقلم خلود العامري وفي الرابط التالي لمن يريد ان يطلع عليه..

http://www.alhayat.com/special/features/02-2008/Item-
20080218-2dc7c303-c0a8-10ed-01dd-6f82ce78be10/story.html

السيدة خلود العامري تحدثت وباسهاب عن الفساد في العراق وانا اؤيدها جملة وتفصيلا بان الفساد المستشري حاليا في العراق لايمكن ان يُحجب بغربال لآنه واقع حال وامر تعود عليه من كان يسرق ملاليم في حقبة الدكتاتور المقبور خوفا من بطش الجلاد لا خوفا من الباري عز وجل والان اصبح يسرق الملايين لاخوفا ولا وجلاً ونتيجة لاستقواء النفوس الضعيفة على مقدرات بلد فيه الكثير من الخيرات وغياب الروح العراقية الاصيلة  ولا استطيع انا او غيري من اغفال هذه الحقيقة الساطعة سطوع شمس تموز في قيض حر بلدنا الجريح حتى وصل بنا الحال ان نكون افسد خلق الله اقتصاديا بفضل سياسة المجاملة والمحسوبية والمنسوبية والتحاصص الحزبي المقيت.. الا انني وجدت كقارئ قد اكون حاذقا نوعا ما بان المراد من الموضوع كله  بكشف صورة اخرى وجانب اخر يتماشى مع توجهات هذه  الصحيفة الصفراء التي جندت وتجند كل الاقلام  المشابهة لها  من نفس اللون والطعم والرائحة , فالموضوع برمته لم يختص في تفشي حالات الفساد الاداري في العراق كمنظومة متكاملة كما اتصورها انا اوقد يتصورها الاخرون بسيطرة مافيات المال الجديدة فية على مفاصل الاقتصاد العراقي بل سلطت العامري فيه الضوء على بقع معينه تخدم الغايات التي كُتب من اجلها التقرير وتركت الباقي لانها لاتهتم بة مطلقا وكما اسلفت خدمة لتوجهات الصحيفة التي كتب لها التقرير , فالفساد الذي تم تسليط الضوء علية فقط في وزرارات معينة هي (وزارة الدفاع و الداخلية والتجارة والنفط والكهرباء)  وهذه الوزرات التي اوردتها كاتبة التقرير هي وزارات يتولاها وزراء شيعه تابعين للائتلاف العراقي الموحد الذي يمثل شيعة العراق بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا مع سياسة وتوجه هذا الائتلاف اللهم الا وزارة الدفاع التي يقودها سني  غير مرضي علية من قبل جبهة التوافق العراقية ومدعوم من قبل قائمة الائتلاف وهي بهذا الموضوع تريد ان تصرخ وتقول بصريح العبارة في تقريرها هذا بان العراق قد سُرق من قبل الشيعة وكما اشمه انا العبد لله بين سطور هذا التقرير .

ومن هنا اقول لخلود العامري سيدتي ان العراق قد سرقه ويسرقه الجميع من سنته وشيعته وكرده والا فما معنى ان يجتمع برلماننا الموقر بشكل شبة يومي وهم كما يدعون ممثلي الشعب وفي الدولة 42 مسؤولاً من الحلقات الوسطى بين وكيل وزير ومستشار ومدير عام مطلوبون للتحقيق في ملفات الفساد ولااحد يسالهم او يحاسبهم وما معنى وجود هيئة للنزاهة في العراق تعداد موظفيها يتجاوز المئات من الموظفين يتقاضون رواتبهم من خزينة الشعب العراقي ولا نرى احد من المتهمين قدم للمحاكمة او الاستجواب ومامعنى ان توزع ميزانية الفقراء على  اناس وجدوا في الابتزاز طريقا جديدا ليجنوا مكاسب ماكانوا يحلمون بها..

لذا فانني اقول لكِ سيدتي المبجلة خلود العامري واهمس في اذنك ... الجميع يسرق العراق ومن ضمنهم شيعته ولم يفكروا يوما في تقوى الله بفقراء العراق واهله..

 

رائد محمد


التعليقات




5000