.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من عمان الى بوسطن ولازال الترحال

لطفي شفيق سعيد

جئت طائرا فوق متن الرياح

زحفت فوق سطح البحار

ثلاثة بحور وانهار

الابيض خلف وراءه عمان

عمان كانت كروضة الجنان

الطائرة مرت فوق بحر النروج

واقيانوس الاطلس بلا قرار

ذكرني بقصيدة قديمة مطلعها

( واطلس عسال وما كان صاحبا )

دعوت ان اجتازه بأ مان

-----------------

في صباح مشمس وعند ساعة الزوال

لاحت نيويورك وهي اول المطاف

من مطار كندي الى فندق (لكوديا)

اصحب امرأتي في الباص

ولا ابارحها منذ ان عقدنا

مثل كل المرات

قضينا في الفندق آناء الليل

في الصباح الباكر

ظلت نيو يورك في الوراء

تنام في سباة

-------------------

في العاشرة قبل الظهر

حملتنا الريح الى بوسطن

ومن خلال ممرات

وصلنا بوابة التفتيش

هناك شرطي طلب مني

ان ابقى بقميصي والسروال

حافي القدميين

وادخل الكابينة وارفع يدي

واقلد الشبح المرسوم على الحائط

واضع قدمي فوق الاقدام

المرسومة في ارض الكابينة

لكي يشاهدني

في الصورة السينية عار

كما خلقني الله

فلا ضير

لكن المرأة هي الاشكال !

----------------

كل شيء مر بسلام

لم أسأل عن حقائب السفر

فهي في كل مرة تهرب

وتعود الادراج

العمر راح وحقائب السفر

عبر الحدود والمسافات

لاتبارح المهاجرين

تثير في النفس الضجر

في الحل والترحال والقهر

بالامس وقبل ان اشيب

ابتدأت ساعة الرحيل

وصوت القطارات كأنه عويل

والمحطات تلوح من بعيد

واليوم عند مهبط المطار

كان في انتظار

ولدي وامرأته أسيل

اكاد من تعبي وغربتي اسيل

----------------

انا الان في بوسطن

الشوارع ليس لها قرار

شارع يتفرع عن شوارع

تذكرت شارعنا هناك

خلف البحار والوهاد

وتحت زرقة السماء

تهبط الشمس فوقه دائما

تلامس رؤوس الناس

في كل الاوقات

يستحم العباد بعرق الاجساد

لاحاجة الى مقلاة

الشمس تقلي كل الاشياء

البيض والجباه والحفاة

---------------

في بوسطن الناس اقل عددا من السيارات

ومن الاشجار والبنايات

بوسطن كانت هنا قبل اربعة قرون

الناس فوق الارصفة يسابقون ظلهم

فوق الحيطان والآجر الاحمر

لايبدو منهم سوى عينين زائغتين

وجه ابيض وآخر اسمر

الزحمة في المخازن

والمطاعم والبارات

صينيون وفيتناميون وهندوس

ومن كل الاجناس

اما العراقيون فقد ضاعوا

افرادا بين الحارات

ينزل المطر في بوسطن كل الاوقات

سرعان ما يختفي ولايترك من أثر

مطرها ليس كمطر العراق

في الليلة السابقة رأيت الوطن بالتلفاز

مقطع الاوصال يغرق بالاوحال

بالرغم ان المطر هطل لساعات

فحلت المأساة والكدر

في العراق لايمر عام

ليس فيه طوفان

وليس فيه حطام

لمنزل وحارة وبشر

يجرف الميت والحي

في وطني يعني المطر

الجوع والتشريد والخطر

وعندما يشتد المطر

تنشد المزاريب

اغنيات الماء

والطين والانين والسهر

-------------------

بوسطن ترتفع ثلاثة أمتار

عن سطح البحر

لكنها لاتخشى الغمر

بيوتها الخشبية ذات الاشكال الهندسية

تراقب النوارس والامواج

بالامس ومنذ الصباح

انهمر الثلج كالقطن المندوف

واكتست البيوت والشوارع

حلة بيضاء

ومن بيتنا الخشبي ذو الطابقين

راقبت السماء فكانت بيضاء

اخذني الحنين لبيتنا في الركن

ونخلتة الخستاوي تمنحناالرطب

وشجر النارنج والبرتقال

والياسمينة وعريشة العنب

هنا لم اغادر عتبة الدار

ولم اشاهد البحار

في الخارج ينتشر الزمهرير

لبث في مكاني اراقب السنجاب

يختبأ بالا شجار

في الجوار يسكن هندي من البنجاب

الهندي ذكرني بالسنجاب

سألني من اي البلاد ؟

ذكرت له بغداد

من وطن يدعى عراق

ظن بانني من ايران

قلت له بالانجليزية irak

وينتهي الاسم بحرف ال k

وليس بحرف الn

والعراق ليس ايران

والاختلاف كبير بين الاثنين

وليس فقط بالحرفين

وفي الاخير ردد مرة اخرى

هل انت من ايران

اردت ان اقول

تختلف التفعيلة والميزان

بين العراق وايران

فعولن مفتعلن

لكنني فضلت الاختصار

ودعته بالاشارة

ولغة الخرسان

--------------------

بوسطن القديمة

مبنية بالآجر جميلة للآخر

في الاطراف البيوت

واهنة كبيت العنكبوت

لكنها لاتهاب السونامي

ولا اعصار ساندي

تميل حيث تميل الريح

ترتعد جدرانها عند وقع الخطا

-------------------

لاوجود في بوسطن للقطط

اعتقد انها في الشتاء

تنام في فراش وثير

والعصافير ليست لها اعشاش

لاادري من اين تأتي

ومتى تطير

--------------

الغيوم في بوسطن لاتفارق السماء

من الصبح وحتى المساء

في الحي القديم مر زنجي اسود

من مظهره عرفت انه متسول

كلمات لافتتة مضت مسرعة معه

عند اشارة العبورامرأة وكلبها

المرأة في عجالة

والكلب لايكترث للمارة

فهو بحاجة لغذاء طازج

ومعلبات وشراشف ومنامات

وحفاضات وغطاء رأس

يقيه من الزكام

الاسود لازال يجوب الشارع

حاسر الرأس وعار الصدر

يشخط الارض بحذائه العتيق

يطل بوجهه الحزين

يلصق جبهته بزجاج السيارات

والمارة لاتعبأ بما مكتوب باللافتة

كان الصباح ينذر بالانجماد

والعجائز تدب فوق الرصيف

بلا عكازات

والمسنون يملآون المقاهي

يقرأون صحف الصباح

يحتسون القهوة الامريكية

ويمضغون التبغ واللبان

-----------------------

في بوسطن كل شيء يدار ( بالمشين)

والناس اتقنوا اللعبة من سنين

لولا ولدي وزوجته أسيل

لابتلعني الضياع

ورحت في زحمة الارقام

ومعجم الكلام

في المطعم الهندي حيرني سؤال

هل ترغب ان تـأكل ( التندوري)؟

وهل تعجبك تكة ( مسله)؟

هل تريد ان تشرب (مانكو لاسي)؟

كلا لا هذا ولاذاك

اريد صدر دجاج

في (برلينكتن مول)

هل تريد ( نودل أكلة صينية)؟

هل تشرب ( سنكري )

من اين لي ان اعرف ماهوالمانكولاسي

ارغب في فخذ دجاج

في ( كونزي مول) كنا خمسة اشخاص

علينا ان ننتظر

لحين ان يغادر الجلاس

هناك ثلاثة كراسي ومنضدتين

والمكان ممتلأ للآخر

وامرأة عجوزداخل سروال جينز

تحاول ان تخطف أحد الكراسي

كان الداخل دافيء

لازلت اتذكر الخارج فارتعش

من اخمص قدمي لقمة رأسي

لم ارتد ما يقيني من البرد

البرد في البرة لايطاق

والارض مكسوة بالصقيع

والحرارة تحت الصفر

حصلنا على كرسي آخر

تركه ذو الشارب الاصفر

خمسة اقداح من( جاودرسوب)

قدح واحد منه يبعث على الدفء

لا اعرف ماهو ( الجاودرسوب)

لكني احتاج الى الدفء

جمعت تلك الصور

عن مدينة اسمها بوسطن

وصلتها قبل شهر

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 2013-01-11 21:30:05
تركه ذو الشارب الاصفر

خمسة اقداح من( جاودرسوب)

قدح واحد منه يبعث على الدفء

لا اعرف ماهو ( الجاودرسوب)

لكني احتاج الى الدفء

جمعت تلك الصور

عن مدينة اسمها بوسطن

وصلتها قبل شهر


لطفي شفيق سعيد

.................................. ///// لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000