.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سأنتخب لصوص طائفتي لاشرفاء الطوائف الاخرى

سعيد العذاري

الهدف البعيد لكل أزمةهو تقسيم العراق والهدف القريب تعبئة المواطنين لينتخبوا على اساس طائفي وبالتالي بقاء المسؤولين في السلطة في جميع الدورات وان لم يخدموا الشعب والوطن.
=====
حينما كنا في المهجر كان حزب الدعوة الاسلامية والمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق حينما يريدون ترتيب تظاهرة يخططون لها بعدة اجتماعات واتصالات ولفترة طويلة اقلها اسبوعا.
اما نحن الذين كنا معارضين للمعارضة او بعض قادتها فنتفق مع 10 من جماعتنا للخروج بتظاهرة بعد عدة ساعات او بعد يوم
فنتفق على مكان معين ونجتمع فيه رافعين صورة لاحد العلماء الشهداءالذي اصبح من يحمل صورته رمزا لمعارضة المعارضة
فحينما نتحرك يجتمع معنا البعض ثم نتحرك قليلا فيلتحق عدد اخر ، وكلما تحركنا يلتحق بنا عدد اخر وهكذا فبعد حركتنا ب 100 متر او اكثر تصبح تظاهرة كبيرة واسعة غير مجازة ولكن لكبرها لاتستطيع الدولة تفريقها
---------------------------
اصناف المتظاهرين
اصبحنا تيارا واسعا تحسب له ایران حسابا وتحسب له المعارضة حسابا
اصبحنا تيارا دون جهد جهيد او تحرك او دفع اموال، يجتمع فقط في التظاهرات والاحتفالات
فممن يتكون هذا التيار
1-اصحاب المبادئ الذين يريدون الاصلاح وهم قادة التظاهرة
2-العاطلون عن العمل
3-المتضررون من بعض الاحزاب والتيارات والقيادات
4-المختلفون مع احزابهم او الخارجون منهم
5-المهملون والمهمشون
6-المحرومون من العيش الرغيد
7-من لايجد مجالا للتعبير عن مطالبه
8-اتباع بعض الوجوه المنافسة للمجلس الاعلى او لحزب الدعوة او لكليهما
9-اعداء المعارضة من مخابرات عراقية صدامية ومن عملاء للكويت والسعودية يشتركون كافراد لاتاثير لهم على شعاراتنا
10-مراهقون يريدون ان تكون لهم مكانة ويشعرون بانهم اصبحوا رجالا حينما يسمح لهم بطرح شعارات معبرة عن مطالبهم
11-مراهقون يحبون النشاط والفاعلية وصرف الطاقة والتحدّي
===========
كان عددنا في السنة الاولى والثانية كبيرا جدا يخشى منا قادة المعارضة ثم بدا العدد يتناقص للاسباب التالية
1-حصول البعض على عمل ومصدر عيش
2-ارجاع بعض المهمشين الى مواقعهم
3-كسب البعض منا من قبل بقية الاطراف
4-عدم حصول بعض الوجوه على امتيازات من هذه الحركة
5-بث الخلافات بيننا من قبل من نعارضهم وبث الاشاعات على حركتنا
================
مظاهرات مواطنين حولّها اغلب السياسيين لصالحهم
المظاهرات الاخيرة وردود افعال السياسيين المؤيد والمعارض والمعتدل، استثمرها الجميع لتكون في صالحهم لكي ينتخب المواطن من ينتمي لطائفته دون النظر الى نزاهته.
هذا هو ايي الذي نشرته قبل الانتخابات الاخيرة للدورة الحالية للبرلمان كتبته بتاريخ 15 - 1 -2010 ونشر في مركز النور
(((والمحتلون جادون في التقسيم ولهم أجندة خاصة اوانهم يستثمرون الجهل ليحقق مشروعهم ان احسنت الظن باجندتهم

وتصريحات العالم السعودي وما تلاه من ردود افعال تتوجه جميعا لابقاء الطائفية مشروعا حيويا يحقق المصالح الحزبية للبعض ويحقق مصالح المحتلين سواء كانت بايحاء منهم او من ايحاء المصالح الحزبية.
وتصريحات بعض العلماء السعوديين وبعض خطباء الشيعة ليست بالجديدة ولكن الجديد فيها هو تكثيفها قرب الانتخابات من حيث الاثارة او ردود الافعال
فقبل الانتخابات السابقة لم يكن متوقعا ان الائتلاف الشيعي يحصل على هذه النسبة ولكن الطعن بالمرجعية قبل اسبوع من الانتخابات وعلى احدى الفضائيات خلق ردود فعل ساهمت في التخندق الظائفي
ونحن نتوقع تصريحات اعظم من ذلك وردود افعال اشد من ذلك قبل الانتخابات القادمة باسبوع او اسبوعين قد تتوجه نحو الحث على تهديم قبور الائمة او القيام بعمليات ارهابية تستهدف قبور هم كالذي حدث في سامراء وتكون ردود الافعال متوجهة بالنهاية الى التوجه للانتخابات بروح طائفية
وقد شاهدت ان بعض اتباع التيارات الشيعية تروج للقول ((حرامي شيعي أفضل من نزيه سني)) وكذلك بعض اتباع التيارات السنية تروج للقول(( سني منحرف افضل من شيعي شريف)) وهذا منزلق خطير لا يخدم الا الاحتلال وبعض الاحزاب الطامعة بالمناصب والامتيازات))).
------------------
منذ ان كنا اطفالا عرفنا المثل المشهور (( اذا شاهدت سمكتين متصارعتين فقل ان بريطانيا او الاستعمار وراء الصراع ))
وتعلمنا ان شعار الاستعمارهو ((فرّق تسد))
وكنا نسمع ان الاستعمار يقتل بقر الهندوس المقدس ويرميه في اراضي المسلمين لخلق فتنة
وحينما كبرنا قليلا تعلمنا ان الاستعمار خلق بؤرا وقنابل موقوتة
---------------
وحينما انتميت الى حزب الدعوة الاسلامية اواخر 1976 وبداية 1977 اطلعت انا والدعاة على تفاصيل المشروع البريطاني والامريكي والفرنسي وهو قائم على اساس التقسيم بعد خلق الفتن الطائفية والقومية
وكان السيد حسن السعيد عضو المكتب السياسي للحزب سابقا وقيادي حاليا في تنظيم العراق يحذر منذ الثمانينات من المشروع الامريكي الصهيوني وهو تقسيم المنطقة : السودان وسوريا ولبنان والعراق والاردن والسعودية
وفي التسعينات اطلعت على المشروع الغربي وهو خلق فتنة او تعميقها بين المسلمين واسناد طرف منهم ليقاتل نيابة عن امريكا واقرب مثال هو مايحدث في سوريا الان
------
وعند انعقاد مؤتمر أربيل في بداية التسعينات طرحت المحاصصة الطائفية في توزيع المناصب في الحكومة المستقبلية، وفي حينهاسمعت من ابن عم والدي وهو صديق للسيد حافظ أسد حيث قال له ان طرح هذه المسالة مؤامرة امريكية يراد منها تقسيم العراق وسوريا ولبنان وايران والمنطقة
وکانت صحف المعارضة الاسلامية في المهجر تحذر من تقسيم العراق الى ثلاثة اقسام او ستة او تسعة على اساس النظام الفدرالي.
ومن ذلك الحين كنت أحلل الاحداث على هذا الأساس، وأول اثارة طائفية هي توزيع مقاعد مجلس الحكم على أساس طائفي تلته عملية الانتخابات على اساس القوائم الطائفية
وتوزيع الرئاسات الثلاث على اسس طائفية
============
اوصلت مقترحات لجميع المسؤولين ومنهم السيد نوري المالكي حينما كان مسؤولا في البرلمان الدورة الاولى ولازالت مستمرة تركز على او تقترح مايلي :
1-ان تكون الانتخابات فردية بلا قوائم وكتل
2-ان ينتخب رئيس الجمهورية من الشعب مباشرة
3,. من الشعب مباشرة ان ينتخب رئيس الوزراء
ففي هذه الحالة تنتهي المحاصصة الطائفية والحزبية والقومية، ولكن لم تجد المقترحات اي قبول وهذا يعني ان الامريكان لازالوا يتحكمون بقرارات المسؤولين ويريدون للطائفية ان تبقى وتتعمق ، فليس من صالحهم ان يطالب مسؤول بتغيير برنامج الانتخابات الطائفية ولهذا لم يجرأ اغلبية المسؤولين والبرلمانيين من طرح هذه الفكرة.
------------
وجميع هذه الدول المحتلة للعراق واغلب الدول الاقليمية تريد بقاء الطائفية ومعها اغلب الكتل التي لاتنجح في الانتخابات الا في اجواء الطائفية
ومن هنا نرى مايحدث في العراق يراد منه تعميق الطائفية من قبل الجميع ليحافظوا على امتيازاتهم من ومناصب واموال
-----------------
اثارة الطائفية قبل الانتخابات
اغلب الكتل لاتعيش الا في اجواء الحشد او التعبئة الطائفية ،واغلب الدول الاقليمية والعالمية لا تتحقق مصالحها الا باثارة الطائفية ، فسيساهم الجميع في اثارتها كالتالي
1-خطيب وهابي يفتي بكفر الشيعة او الطعن باحد مراجعهم ومقابله خطيب شيعي يلعن الخلفاء او بعض نساء النبي (ص)
2-قيام القنوات بالترويج للتكفير واللعن
3-قيام المسؤولين باستنكار التكفير واللعن وادامة الاعلان عن ذلك لحين انتهاء الانتخابات لتعبئة المواطنين
4-عمليات ارهابية تستهدف وجوها شيعية او سنية او مراقد شيعية او سنية
5-تخويف المواطنين من قدوم الجيش الحر او فيلق القدس او حزب الله
--------------------
ستبقى الحكومة نفسها
ان اثارة الطائفية سيبقي الحكومة والبرلمان نفسه مع اضافة وجوه جديدة
فالطائفي سينتخب المرشحين المنتمين الى طائفته وان كانوا فاسدين
واذا لم يتحرك طائفيا وكان متضررا من كتلة معينة فانه سينتخب خصوم هذه الكتلة كرد فعل
او يقاطع الانتخبات
===========
ستبقى الازمة وحتى لو توقفت فانها ستعود قبل الانتخابات بشهر او اسابيع

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 13/01/2013 09:13:58
لاديبة الواعية الهام زكي خابط رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي وتشخيصك الواقعي للاوضاع السياسية والاجتماعية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 21:28:35
الاخوة الاعزاء صبري الفرحان وعلي الغزي وعباس طريم
تحياتي
اجبتكم وتشكرت منكم بعدة تعليقات ولكنها لم تظهر فلعل خللا عندي
اشكركم كثيرا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 14:40:06

الاديب الواعي الشاعر عباس طريم رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
اشكر مشاعرك الصادقة وعواطفك النبيلة وتعليقك الجميل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 12:31:29

الاديب الواعي شيخنا علي الغزي رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
اشكر مشاعرك الصادقة وعواطفك النبيلة وتعليقك الجميل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 12:30:11
الاديب الواعي صبري الفرحان رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي وتشخيصك الواقعي للاوضاع السياسية والاجتماعية
وفقك الله لكل خير

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 12/01/2013 12:18:19
المفكر القدير سعيد العذاري
أنا أعلم بأن الصراعات الطائفية هي من صنع الأستعمار
خدمة لمصالحهم وقد أبتلى الشعب العراقي منذ الأزل بأهمية موقعة الجغرافي وثرواته التي لا تحصى ... إلخ
وأن أمريكا لم تخرج من العراق وسوف لن تخرج أبدا فقد بدلت وجهها ولباسها فقط !
وأخير أود أن أشيد بهذا الموضوع القيم الذي يستحق القراءة
مودتي
إلهام

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 12/01/2013 11:55:47
الداعية الاسلامي الاديب , سعيد العذاري .

تحية لك ولصدق حروفك وابتعادك عن المداهنة والمراوغة .
ولعمري ان العراق يحتاج الى نفسك الشريف والذي يضع النقاط فوق الحروف دون ان تميل كفة الميزان حيث الاهواء والمصالح
وقد عرفناك منصفا في كل الاحوال .

فبارك الله بك وبقلمك الحر النزيه ..

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 12/01/2013 08:16:59
سيدي الكريم
عظم الله لكم الاجر وفقكم الله لما فيه خيرا موضوع راقي يستحق الوقوف لك اسمى ايات الاحترام

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 12/01/2013 06:07:55
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم
الديمقراطية اتاحت الفرصة امام الاسلاميين الصعود على سدة الحكم بعد سقوط تجربة البعث في العراق وتجربة القوميين في مصر ، والشيوعيين غير مرحب بهم بلداننا الاسلامية ، والعلمانيين الليبراليين ليس لديهم قاعدة شعبية كبيرة لذا هذا التفعيل الطائفي لسحب البساط من الاسلاميين وارجاعهم الى الصف الثاني في الحكم .
وستشهد الساحة العربيه في هذا القرن تقاطعا خطيرا بين العملمانيين والاسلاميين وخصوصا في مصر والعراق يضعف الطرفيين ، كتقاطع القوميين مع الاسلاميين في مصر جمال عبد النصر والاخوان وفي العراق صدام حسين مع حزب الدعوة وعلى الطرفيين الاستفادة من تقاطع القرن الماضي
وعليه ليس جزافا عندما صرح بعض من في السلطه في العراق وحول الاحداث الاخيرة في العراق انها فقاعه

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 04:53:41

الاديب الواعي رياض الشمري رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي واضافاتك القيمة في علاج الاوضاع
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 04:53:04
الاديبة الواعية سوسن السوداني رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي وتشخيصك الواقعي للاوضاع السياسية والاجتماعية
وفقك الله لكل خير


الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 04:52:40
الاديب الواعي د.عصام حسون رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي واضافاتك القيمة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 04:52:18
الاديب الواعي المرشد الروحي علي القطبي الموسوي رعاك الله
تحياتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي وحرقتك وتخوفاتك الرسالية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 12/01/2013 04:51:25

الاديب الواعي سفير النوايا الحسنة رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
اشكر مشاعرك الصادقة وعواطفك النبيلة وتعليقك الجميل

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 12/01/2013 02:09:37
الاستاذ الفاضل سعيد العذاري مع التحية.كل الشكر والتقدير لما جاء في مقالتك الجيدة هذه خاصة اشارتك الى خطورة الطائفية ولكن يااستاذي العزيز انا ارى ان كل ماذكرته انت هو نتيجة لأسباب وان معالجة اسباب اية مشكلة هو افضل بكثير من التعامل مع نتائج هذه المشكلة فالطائفية في وطننا العراق ماجاءت من فراغ بل لها اسبابها والجميع يعرفها.لقد علمنا التاريخ ان كل من يخالف ارادة الشعوب والواقع لايمكن ان يدوم مطلقاوعليه فعليكم انتم ايها الغيارى من ابناء شعبنا العراقي العظيم ان تعملوا جميعا على خلق وعي جماهيري ملتزم يدفع الى الاحتماء بالشعب العراقي وليس الاحتماء بالطائفة لان الاحتماء بالطائفة زائل والاحتماء بالشعب دائم. مع كل احترامي

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 12/01/2013 01:27:55
استاذي العزيز
عندما تتقاطع المصالح من تحت الطاولة يتظاهرون وعندما تشترى الذمم يتصالحون
بكل ماذكرت من شواهد وماعشناه على ارض الواقع لانجد الا (قلة قليلة )تنادي بالوطن وبحقوق الشعب بمصلحة عامة ومنهم من دفع حياته ثمنا لهذا
وهناك فئة كبيرة ارتأت ان تصمت بعدما قبضت ثمن هذا الصمت من منطلق (خلينا انعيش )بلا كرامة ولاقيمة انسانية وانما براتب بالدولار وسيارة نص عمر وبيت من العقاري وبعض الصلاحيات (من فتات الكبار وفضلاتهم وصدقاتهم)ونسوا ان هذا وطنهم ولهم الحق فيه ولاولادهم وبكرامة
وفئة ارتات الهروب افضل وسيلة والصمت سوى بعض المناوشات البعيدة التي لاتجدي كما افعل الان
سيدي العراق لله والحدود هي نتيجة اطماع من سبقونا وذممهم القذرة وقبضوا الثمن وجلسوا على عروشهم وعبئوا كروشهم وضاعت الشعوب
ومرحلة ضياع الامة العربية بدأت من العراق وهاهي شملت الجميع ونحن من يدفع الثمن
فصدق من قال (الساسة كحفاظات الاطفال لابد من تغييرها كل مدة قصيرة)
وللحديث شجون
محبتي

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 11/01/2013 23:57:53
الاخ العزيز سعيد العذاري!
لقد صورت الواقع والمشهد السياسي في العراق بامتياز وسوف يبقى كل شيء على حاله مادامت الكتل السياسيه تتصارع طائفيا وليس وطنيا ويظهر ان الامتيازات الوظيفيه والفساد في عالم اليوم تغلب على المباديء والقيم والاخلاق وهي معضله لابد ان تعالج من خلال وعي ودور المواطن ومؤسسات المجتمع المدني ودور المرجعيات الدينيه والمؤسسات الثقافيه ودور العلم والمعرفه لاحداث نقله نوعيه في اختيارات الناخب وتحويل المسار باختيار الاصلح والاجدر والاكفأ والقادرين على احداث التغيير في شكل العراق وفي بنية المجتمع العراقي ...
مع تمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح!!

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 11/01/2013 22:37:34
المفكر الاسلامي سماحة السيد سعيد العذاري. دام مسدداً وسالماً. السلام عليكم. الطائفية لعبة خطيرة يلعبها المستعمرون والسياسيون الفاسدون. والأهداف معروفة للإستعمار وهي تفرقة الأمة حتى يتيسر السيطرة عليها، والإستقطاب الطائفي للسياسيين غنيمة كي يبقوا في الحكم ومفاتيح الخزائن بأيديهم.
كلامكم موزون وصحيح. ونحن نخشى من الإستفزازات المقبلة كما تفضلتم، وآثارها الخطيرة.

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 11/01/2013 22:12:21
سعيد العذاري

............... ///// بوركت ايها القلم الحر المفكر الاسلامي والانساني سيدي الكريم العذاري دمت سالما بفخر


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 11/01/2013 19:19:45
سماحة الشيخ المرشد عزيز عبد الواحد رعاك الله
عظم الله اجوركم واجورنا بشهادة خاتم المرسلين وابنائه الامامين الحسن والرضا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر مرورك الكريم واضافاتك القيمة

الاسم: عزيز عبدالواحد
التاريخ: 11/01/2013 18:42:21
سيدنا العزيز سعيد العذاري دامت افاداته.
السلام عليكم.
وعظم الله اجوركم بعزاء اجدادكم الطاهرين في احزان آخر شهر صفر.
سيدي العزيز: احسنت بوضع النقاط على الحروف في فهم واقعنا المأساوي.
فرق كبير بين ان تفهم الواقع , وبين أن تحقق الحق الذي تريد.
وما ذلك على الله ببعيد.
دمت ماجورا مشكورا ايها السيد العميد .
ــــــــــــــــــ




5000