.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سفرالنوافذ ....

مكارم المختار

يبدو ان ما يصل اليه الباب، بعض من ذروة تفكك، تفكك مجتمع ودولة! بلبلة خطابات وبلبلة في اللغات، تعدد مليشي وتنظيم، وكل من ايها سيء ذكر، فلسنا في عصابات ولا في جيوش، لسنا في عشوائية الاقصاء ولا في عشوائية قصوى، ليس فينا ان تجعل مدينتنا، ساحة صراعات، فلسنا في حاجة لنشيد فجائعي، ولسنا في حاجة لفاجعة نعبر فيها مع بعضنا، الى مرحلة من البلبلة العظمى على بعض منا..!

ولماذا نكون؟ فكلنا لغة كلام واحد، لاننا مذ سفر التكوين، كلنا اهل الارض هذه، مهما هي اسفارنا كانت، واينما نزلنا بقاع، وحيثما اقمنا ونقيم، ليس لنا الا ان نبني مدن وان ليس بروجا، ليس لنا الا ان اسما لنا، لا يتشتت على وجه الارض، الارض كلها، عل ربنا ينظر الينا لنرى اننا مدينة معارج وابراج نبنيها، شعب واحد لا يصعب علينا عمل في نيتنا، فما بالنا نبلبل لغتنا، وحدتنا حتى لا يفهم بعضنا بعضنا؟!

ليس فينا من يستأنس البلبلة هذه، وليس فينا الا ان نؤكد لغتنا، وان تعددت لهجاتنا، ليس لنا الا ان نكون رمز، ان نبني دون ان نسقي زرعنا بدماء العيون، الا نضرج قوانينا ودساتيرنا بحرابات، الا نضرج بروج مدينتنا بما تنهي اليه البلبة، ليس لنا الا ان تنقشع البلبة ببسيط حوار لا اختلاف صفوف، لا اختلاف نسبي ولا خلاف اكثري، ليس لنا الا ان نكون قضاءا واحدا، نكون الدائرة الوسطى والدائرة الشعبية، لا يرى فينا تعارض وفينا توالي وموالاة، ليس فينا الا الحرص على تمثيلنا، تمثيلنا من نكون نحن، ان نكون تمثيلا طائفيا مختلف الاديان موحد الايمان متوحد، ليس لنا الا العيش المشترك والوحدة الوطنية انا على قرار واحد وعلاقات حسنة جيدة، نجتمع في جميع الاوان من بعد ومن الان وقبل الاوان.

ليس فينا ان تتقابل التصريحات وتتضارب، الا تتداخل في بعضها كيلا يحصل ما لا يتوقع او يراد، كيلا يبلغ السيل الزبى وتبلغ الاقليمية والطائفية حد عاتي، قد دموي، ليس لنا ان نكون بلبلة كليا، كيلا تزيد الخارجيات من بلبلتنا، بل ما علينا، ان نلغي ايا من ذاك، كي نكون مطمئنين متفائلين، متفائلين بعيش مشترك وحدة وطنية، وحدة على انغام الطرب الشعبي والانشاد الجماهيري، لا على اهازيج الدوي واصوات الخرق باطبال الموت والدمار.

الا ندع للمتاجرين بالنفاق القوالين، باع تنهار منه الامم، ان نكشف الاقنعة عن الهجاءون المدعون المتصعلكون والانتهازيون،الا ندع الصدق ينخلط بالدجل ويختلط، الا تتفق الغرائز ليسود رعب الجهاد بالقتل، ان يدلنا الافق على ما اليه نلوذ، كيلا تستباح خصائص ومخادع، الا يتشوش الفكر بعم رأي جاهل، ليعم التكفير ويعلو صوت باطل، ليس لنا ان تظهر وجوه مريبة تستبد الخوف حتى تشح الاحلام، فيكون التدافع نحو مجهول، ليس لنا ان ترفع شعارات يكثر التغني معها بأمجاد تغبر ينمحي معها الالتصاق بالوطن، ويتهم البريء باللاوطنية، فيتحسر على وطن يضيع، وطن تسير معه الوشايات الشائعات وتحاك الدسائس والمؤمرات، ليس لنا ان يبادر القريب والبعيد بتدبير قدرنا وتوسط حالنا، انا نكون كلنا في حال انتظار الى ما يؤول! لنصبح مهاجرين مهجرين، ننتظر على محطات الوطن سفر، وتصبح بيوتنا مشاريع حقائب تتنظر الرحيل، وذكريات، ذكريات وحكايات، حتى يضيع التقدير،!

لسنا لنا ان تنحط القيم، ان نكون في لحظة حشر،الا نحمل ما ينبغي تركه، ونترك ما ينبغي حمله، ان نحفظ ما ينبغي والا ننسى ما ينبغي عليه الحفاظ، ليس لنا ان يضيع صوت الحكماء، ان من التلف نحفظه ومن النسيان، الا يضيع حكيم الصوت في ضجيج المنتفعين المتقنصين المقتنصين، ليس لنا ان تعلو منابرنا رعاع، الا تكن منابر الحكمة مدس كلام وسم فتن، الا يغيب ما يلزم حضوره، ويحضر من ينبغي غيابه، الا تعاد اساطير وتنسج خرافات تتر، الا تكثر في حادثات الزمان طقوس، والا يحدث في طقوس الايمان، الا نكون " بازار" انتماء، الا نكون دون مفهوم الانتماء واصول الدين، والا نستل ورقة من هنا وملف من هناك، من جيب ايمن او ايسر، او من تحت أجندة، ما يتقاذف به، او يتفاخر تباهي بمآثر وحرص وتضحيات، وكلنا اولاد بيت واحد، وليس فينا الا البيت هذا، وهذا لبيت لنا " حصر آرث " جميعا، .... .

علنا .....

علنا، لا نكون تحت النوافذ، فليس لنا ان نكون للنوافذ سفر .......

 

مكارم المختار


التعليقات

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-02-23 18:59:40

نهار باليمن مبارك والهناء الجميع
تحية بمغزى السلام سجاد السيد محسن وصباح النور
اهلا باطلالتك ومعرفتك المغزى ....
احيي فيك اللب واللباب، اوجزت وقد ناديت من سمعت حيا، فأوجزت
.... ما في يتلف عليه المغزى أن،
العدل أقوى جيش والامن اهنأ عيش
بين عباد الله على ارض المعمورة،
النداء الى صلاح حال وصلح الاحوال، ان اللحمة في الوفاق وفي الالتحام اتفاق، نحن لسنا بعيد عن العالم، وليس العالم بمنأى عنا ولا عن مصالح بيننا مشتركة، بسبب مهما من اختلاف فلا بد من صحفة مشتركة على الاقل .
تمنياتي للجميع
تحياتي لك واعتبار سجاد السيد محسن
كونوا بكل خير
مكارم المختار



الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-01-26 16:31:41
شهرمبارك وليال كريمة الجميع
مسامعطر باليمن والهناء الشاعرة انتظار العتيبي
سلمت مرورا وحضورا مع امتناني
ان كان لـ " النور " سنا من ضياء، ف شعاعات مروركم الطيب واطراءكم الكريم " جميعا " كينونة لكل ذاك ...
( النور ، السنا ، الضياء ، كل شعاع .........ألخ )
وهي تلك مكامننا
وكان عنوانك يا انتظار العتيبي رمزا لذاك كله ، أن :

" عبـارة بـوزن قصيـدة "

فهنيئا للجميع
فخرا للـ " النور "
وافتخار للكل
مع تقديري
تحياتي
مكارم المختار
و
علنا، وعلنا، وعلنا منى وأمنية وأمل ...، ألآ نكون
للنوافـــــذ سفـــــر

علنا = املنا = امنيتنا

الاسم: الشاعرة انظار العتيبي
التاريخ: 2013-01-26 13:59:13
...
علنا .....

علنا، لا نكون تحت النوافذ، فليس لنا ان نكون للنوافذ سفر .......

...
عبارة بوزن قصيدة
http://www.alnoor.se/article.asp?id=186566

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-01-10 07:40:54

نهار باليمن مبارك والهناء الجميع
تحية بمغزى السلام سجاد السيد محسن وصباح النور
اهلا باطلالتك ومعرفتك المغزى ....
احيي فيك اللب واللباب، اوجزت وقد ناديت من سمعت حيا، فأوجزت
.... ما في يتلف عليه المغزى أن،
العدل أقوى جيش والامن اهنأ عيش
بين عباد الله على ارض المعمورة،
النداء الى صلاح حال وصلح الاحوال، ان اللحمة في الوفاق وفي الالتحام اتفاق، نحن لسنا بعيد عن العالم، وليس العالم بمنأى عنا ولا عن مصالح بيننا مشتركة، بسبب مهما من اختلاف فلا بد من صحفة مشتركة على الاقل .
تمنياتي للجميع
تحياتي لك واعتبار سجاد السيد محسن
كونوا بكل خير
مكارم المختار


الاسم: سجاد السيد محسن
التاريخ: 2013-01-08 12:53:02
عرفت مغزاك جدا

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 2013-01-08 10:37:06
باليمن والخير أحييك بلدي ودعوات بالهناء الامن رجاء
سلامي للجميع مضمخ بعبير العراق
تحياتي د . عصام حسون بالامتنان ارفعها

أما لماذا " سفر النوافذ "؟! فلآن موقف قد يرمي الى النجاة كرها او طوعاواللاواذ بالنفس ان لم الحال ، حتى من ....
خرم ابرة ـ سم الخياط
للهروب نجاة فلاذا او لكمش كبح زمام امور ، وحسبما

أود ان اوضح، فيما لو سحبت " خربشاتي ـ كتاباتي " على تشخيصية تحديدية، انها طباق على كل امور الدنيا هنا وهناك مثال عن جميع بلدان العالم وما يسمى " المعمورة " التي يعمل على خرابها، فعجبي ان تسمى ؟!!!
ففي بقاع الارض هذه يحدث وحدث ما على غير بقعة في رحابها
مادمنا نحن بنو ادم من بني البشر خلقنا اكثر جدلا ولغوا

ليس لنا الا الدعاء ان وان يجدي فضلا من الله رحمة ونجاة
فنحن عصبة الواحد الفرد الصمد جل وعلا و ـ كفى ......

تمنياتي للجميع صادقة
شكر موصول بجل الاعتبار د . عصام حسون
تحياتي
مكارم المختار
كونوا بكل خير

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 2013-01-07 20:36:43
الاخت الفاضله مكارم المختار!
مقال جميل يصور الواقع بامتياز وينطلق من احاسيس المواطنه والانتماء الى الشعب الذي بقي شامخا مرفوع الرأس عقود من الزمن لايعرف القسمه والانقسام وكما تفضلت نحن بحاجه الى خطاب موحد ليس فقط مابين الساسه ولكن بينهم وبين الشعب ولنزرع المحبه المتبادله صعودا ونزولا لالشييء الا لعراق ناهض يستفيق من كبواته وينطلق صوب اللامستحيل.
تمنياتي لكم بالتألق الدائم والنجاح..!!




5000