.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يعْرفُنِي الهَوَى و أعرفُهُ

فريدة رمضان

تَرَانِي للغَرامِ عصِيّةً؟

و لِلْهَوى بَخِلية؟

أما إنّي ما كُنْتُ عَاصِةً

لهُ أمْرَا

لو كانَ لي كَما كُنْتُ

كالشمسِ بدفْئِ حنينِي

أَحميهِ

كالطفلِ بين الظُلُوعِ

أُسْكنُهُ

وكنتُ لهُ الظِّلَّ الظّليلاَ

و نورًا مِلْئ الكَوْنِ

يَجْلُو الهمَّ

و في ليالي الغُرْبَةِ

كُنْتُ لهُ الدّلِيلاَ

 

يعْرفُنِي الهَوَى و أعرفُهُ

 

أعْشقُ الهَوى صافياً

طَيِّباً و عذباَ

و أبْذُلُ من أجلِهِ العُمْرَ

و أَسْقيهِ بِدَمِي، إن لمْ

يكْفِهِ الدَّمْعُ شُرْبَا

يرْخُصُ لَهُ الجَسَدُ

شرعا  من اللهِ

وَهْوَ المُؤصَّلُ تَأْصِيلاَ

ويُبْدِعُ لهُ في الغَرامِ

ألْواناَ وأشْكالاَ

ولَكِنْ خُلِقَ الإنْسانُ

عَجُولاَ

يبْغي التذوُّقَ من

كلِّ فنٍّ

ويعِيشُ الحَيَاةَ

عَرْضاً وَ طُولاَ

و ما في الحياةِ مُتَّسَعٌ

فٱرْضَ بِماَ كَتَبَ

المَوْلاَ

و كُنْ شاكِرًا وَ

خَجُولاَ

فريدة رمضان


التعليقات




5000