هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخطاب الوطني والخطاب الطائفي

محمد خضوري

الجميع هذه الأيام منشغل ما بين متظاهرين الانبار والموصل وسامراء ،هذه التظاهرات التي دعا أليها بعض المندسين في بداية الأمر من اجل تصعيد الخطاب الطائفي المقيت ،ولكن أبناء الانبار الشرفاء والموصل وصلاح الدين كانوا على دراية تامة بنوايا هؤلاء النفر الضال الذي يريد الشر بالعراق والعراقيون فكانت النتيجة أخراج هؤلاء الذين يتصيدون بالماء العكر وتأجيج الخطاب الطائفي من جديد إلى خارج أسوار مكان التظاهرات .

نحن نعرف وعي الشعب العراقي وحبه لوطنه العراق ،وجميع أبناء العراق يرفض المزايدات السياسية من بعض السياسيون الذين يريدون استغلال هذه التظاهرات من اجل مكاسب انتخابية ،لا وقوف مع مطالب المتظاهرين الشرعية والدستورية ،فكانت النتيجة في بداية الأمر مثيرة وذات طابع طائفي من خلال الخطاب الطائفي ورفع أعلام وشعارات ذات دللة طائفية ،يراد بها التأثير على اللحمة الوطنية بعد سنوات من المصالحة ونبذ التطرف ما بين جميع مكونات أبناء الوطن العراقي من الشمال إلى الجنوب ،وكل هذا بعد أحداث الحرب الطائفية التي عانة منها جميع أبناء العراق بكافة أطيافه ومكوناته على يد الإرهاب الأعمى الجبان الذي فرق في تلك الفترة المظلمة ما بين العراقيون كافة ،ولكن أبناء العراق كانوا له بالمرصاد ،وتم القضاء على هذا المرض  الخطير الذي غزة المجتمع العراقي في هذه الفترة المظلمة من تاريخ العراق الحديث.

نحن نبارك الخطاب الوطني الذي ألقاه  المرجع سماحة الشيخ عبد الملك السعدي في ساحة المتظاهرين في محافظة الانبار هذا الخطاب الوطني الذي دعا فيه إلى وحدة الوطن والى توحيد الخطاب الوطني بدل الخطاب الطائفي المنبوذ من كافة العراقيون بكافة أطيافهم وقومياتهم ،هذا الرجل كسب احترام وود جميع أبناء العراق بكلامه ،وجعل من هذه التظاهرات وطنية تخص كافة مناطق العراق وليس أبناء محافظة الانبار فقط ،كما دعا المتظاهرين إلى نبذ التطرف ،والتحزب ،فكان الرجل المناسب في المكان المناسب .

نعم نحن مع مطالب المتظاهرين الشرعية ،ولكن بدون تدخل بعض الأطراف الخارجية التي تريد الشر بالعراق ،والعودة بهي إلى خانة التخندق الطائفي .

دعوة لنبذ جميع أنواع التصعيد الإعلامي الطائفي وتوحيد هذا الخطاب ،وجعله خطاب وطني مئة بالمائة ،بدون تدخلات خارجية تريد تأجيج الموقف وتصعيده .

أذن على البرلمان سن قانون لمعاقبة كل سياسي أو برلماني أو أي موظف بالدولة يحاول إشعال أو أعادة الحقبة الطائفية من خلال الكلام أو الدعوة إلى أعادة الفتنة الطائفية من جديد ،كما ندعوهم إلى توحيد الوقف السني والشيعي بوقف واحد تحت مسمى وزارة الشئون الدينية العراقية ،ليتم توحيد كلمت العراقيون ،والدعوة لنبذ كافة أنواع الطائفية ،ونبذ كل شخصية مهما كانت تدعو إلى عودة هذه الطائفية .

 

تحية لكل شخصية تدعو إلى توحيد الخطاب الوطني الموحد ونبذ كل أنواع التصعيد الطائفي ،والخزي والعار على الجبين لكل من يريد تفريق الوحدة الوطنية واللحمة العراقية ،نعم لكل عراقي شريف نعم لتوحيد الصف العراقي بكافة أطيافه ومكوناته تحت راية الله اكبر.

محمد خضوري


التعليقات




5000