..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هو الحبُّ

سعود الأسدي

هو الحبُّ لا يجتاحُ من غيرِ جَرْأةٍ 

ولا خيرَ في حبٍّ يَؤُولُ إلى الضَّعْفِ

فإن صارَ ضِعْفاً فهو يحتاجُ ضِعْفَهُ

ويبقى مع الأيام يُضُرَبُ بالضِعْفِ

وللحبِّ وَصْفٌ لا يُوَفِّيهِ شاعرٌ

كمثلِ الجَمالِ الحقِّ جَلّ عن الوصفِ

ولا شبهُهُ شبهٌ ولا شبهُ شبهِهِ

وتمثيلُهُ كالصَّعْقِ من غير ما حَتْفِ

أرى أنّ لفظََ الحُبَّ حاءٌُ بضَمّةٍ

من الحَلْق حتى الباءِ من شَفَتَيْ عَطْفِ

وإنَّ مُحَيّا الحبِّ قد بانَ يشرُهُ

بعزفِ رفيفِ الشعر والعودِ والدُّفِّ

دعوتُ إلى التوحيدِ بالحُبّ مُطْلقاً

أُنَزِّهُهُ عن جُمْلةِ الكَمِّ والكيفِ

فلا الأرضُ في طولٍ وعَرْضٍ كعُشْرِهِ

ولا سائرُ الأكوانِ تأتيهِ للنّصْفِ

ولا الشمسُ والأقمارُ إلا قُصاصةٌ

وهيهاتَ أنْ تَرْقَى لِظِلٍّ من الحَرْفِ

وما البحرُ والأنهارُ إلا رَذاذُهُ

فحدِّثْ عن الأمواجِ ضافيةِ الطَّوْفِ

وحَدِّثْ عن الإعصارِ وهو رُغاؤُهُ

وعن غَضَبِ التيّارِ يأذَنُ بالجَرْفِ

وإنّ " تْسونامي " دونَهُ في هَياجِهِ

وطوفانُ نُوْحٍ قَدْرُهُ قَبْضَةُِ الكَفِّ

وغاباتُ كلِّ الأرضِ من تحتِ إبْطِهِ

كَغِمْرِ حَصَادٍ أو كَنًبْذٍ من الشَّفِّ*

وخَرْطُ قَتادِ الحُبِّ بينَ زهورِهِ

لدَى العاشقِ الوَلْهانِ لَمْسٌ من الزِّفِّ*

وإنَّ الشرابَ المرِّ جَرَّاءَ فَتْكِهِ

شبيهٌ يشرب الكأسِ خمْراً لدَى الرّشْفِ

ولذّتُهُ في النفس والعقل تلتقي

تنزِّهُهُ عن قول آخٍ وعن أُفِّ

وأُفٍّ لمنْ لم يعترفْ بوجودِهِ

يكونُ نقيضاً للطبيعةِ والعُرْفِ

ولا عَرْفَ إلاّ عِرْفُهُ ساطعُ الشَّذا

وقنديلُهُ تحتَ الصُّواعِ فلا يُخفي

وأعفيتُ نفسي من تَعَسُّفِ وَصْفِهِ

ورُبَّ اعتسافٍ قد يُؤدّي إلى العَسْفِ

وإنّي كغيري إنٍْ عَيِيْتُ بوَصْفِهِ

فسوف أُغادي وصْفَهُ مُرْغَماً أنفي

وإنْ قِيْلَ لي بعضُ الجنونِِ بفعلِهِ

أَقُلْ ذاكَ من بابِ الأكيد ولا أنفي

ــــــــــ

نبذ من الشَّفّ : حزمة من أغصان صغيرة .

الزِّفّ : الريش الناعم الصغير .

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: منى الهلالي
التاريخ: 07/01/2013 17:16:39
الله عليك سيدي الفاضل
أنقطعت عنك ...هي دوامه الحياه

أطيب تحياتي وأمنياتي
منى الهلالي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 03/01/2013 14:31:58


هنـاءُ يــاأغــرودةَ الأمــلِ
هيـــهاتَ انْ ترقى لكم جُُمَلي

أنا في الثرى وأراكِ في زُحَلٍ
فهل الثرى يرقى إلى زُحـــلِ

لكنّـها الآمـالُ تُلــــزمُني
والمـرُْءُ لا يحيـا بلا أمــلِ

والليـــلُ مهمـا مَدَّ حُلكتَهُ
لا بُـدّ ان يُجتـاحَ بالشُّعَــلِ

ولكِ الليالـي وهي باسمــةٌ
في حاضــرٍ منهــا ومقتَبَـلِ

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 03/01/2013 08:35:20

جميل ارى يا حاج ما قد بعثتَهُُ
ارى انه يشفي وجوهره يكفي

لك الشعر والابداع مذ زمن الصبا
وشعرك حلوٌ وهو كالشهد في الشفِّ

والشفّ اقراص الشمع المليئة بالعسل


باحترام ومودة واخلاص
سعود الأسدي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 03/01/2013 06:41:07
كل عام وانت بخير، يارب صحة وطول العمر لتجود بغناء الراقي
مع التقدير

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/01/2013 22:21:36
أخي وسَعد سعودي الشاعر سعود الاسدي

إليكَ أشدُّ الرحلَ مشياً على الكفِّ
لأشكو حبيباً لا يُميتُ ولا يَشـفي

عسى أجدُ المطلوبَ عند مُجربٍ
يكونُ أخا المكروبِ في ساعةِ الضَعفِ

خالص تحياتي لكَ في العام الجديد مع أطيب تمنياتي .

الحاج عطا




5000